الحوار المتمدن - موبايل


السادة أعضاء مجلس الشعب/ المحترمون

نضال نعيسة
كاتب وإعلامي سوري ومقدم برامج سابق خارج سوريا(سوريا ممنوع من العمل)..

(Nedal Naisseh)

2020 / 2 / 14
دراسات وابحاث قانونية


السادة اعضاء مجلس الشعب/ المحترمون:
الكاتب: نضال نعيسة
الحوار المتمدن:
Lattakia City
09:28 GMT

قراركم التاريخي المفاجىء وبرغم كثرة وشدة الملاحظات الأخلاقية والقانونية عليه وممارسة التمييز وانتقائية غير مفهومة ولا مبررة إضافة لتوقيته وسياقه السياسي وارتباطة بقضايا جيوسياسية لا علاقة لها مطلقا بالقضايا الجنائية والحقوقية والإنسانية وهذا ما لا يعطيه أية قيمة أخلاقية ولا نضالية او إنسانية وحقوقية وقانونية تذكر ما لم يرتبط بسلسلة مماثلة من القرارات والإجراءات بنفس السياق الإيديولوجي والقانوني والإنساني والحقوقي وأنتم تعلمون عمن أتكلم اي عن مذابح قبيلة قريش الغازية وسلالات الغزو من بني أمية وبني العباس ووو ومجازرهم ضد الإنسانية والإبادات التي ارتكبوها بسوريا ناهيكم عن إبادات قام بها العثمانيون ضد مكونات سورية وطنية أصيلة لم تأتوا على ذكرها بكل أسف والم وهذا ما يفرغ القرار من أي محتوى ومضمون أخلاقي ونضالي.

والأهم، فحتى اليوم، ما زالت مناهجكم السلفية الظلامية الإخوانية التكفيرية العنصرية التي تمارس التمييز وترفع من شأن وتمجّد وتبرر كل جرائم قريش وقبائل الصحراء الغازية وتقدّسهم وتلمّع جرائمهم ومجازرهم وهي لا تقل من الناحية القانونية والجزائية عما فعله ورثتهم العثمانيون السفاحون وهذه مفارقة إشكالية مرعبة إضافة إلى أن وزارتي التربية والتعليم العالي والجامعات والمعاهد والكليات في بلاد الرسالة الخالدة ما زالت تدرّس نفس هذه المجازر والغزو والسطو والعدوان والاحتلال على انها فتوحات وبطولات ونشر لعقيدة وشرع وإحقاق للحق رغم شلالات الدماء التي واكبتها وبلغت ضحاياها مئات الملايين من البشر الآمنين وليس مجرد مليون ونصف هو ضحايا المجازر العثمانية ضد الأرمن وكل تلك الأرقام المهولة والمرعبة لم تستوقفكم فيما تكتسح اسماء الخلفاء والسلاطين والولاة وأمراء المؤمنين من سفاحي ورموز تلكم المجازر اسماء شوارعكم وجوامعكم ومدارسكم و"تكياتكم"، ورغم تعريبكم لأسماء مئات القرى والمدن السورية والارامية الاصيلة فإنكم لم تقتربوا من تغيير اسم اسم اوسخ سلطان عثماني متصهين وما زال اسمه يطلق على سوق الحميدية بدمشق وهو اشهر معلم سياحي تاريخي بدمشق قلب عروبتكم النابض ما زال ملايين البشر يرددون اسمه يوميا تخليدا لذكرا وتقديرا له عما ارتكبه هو وبقية السلاطين والخلفاء والباشاوات والآغاوات والولاة العصملية السفاحين من مجازر مروعة بحق السوريين؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - و للوريث السعيد..غاية عظمى
ماجدة منصور ( 2020 / 2 / 14 - 20:49 )
لوريث سوريا...الأسد.....غاية عظمى في بقاء هذا التخلف و الجهل و الذي لم يبق ورثيا دونهما0
فالشكر و كل الشكر لإرث قريش الذي حرص وريث الأب....المغفور له بإذن عشتار..على بقاءه متجذرا في سوريانا لغاية جده السابع0
الشكر لقريش و قبائلها...فلولاها لم يبق لا الأسد...و لا زوج أمي الحاج لافروف ( رضي الله عنه) و باركته قريش0
و قظ القرد ع هيك بلد...رئيسا و حكومة و شعب متخلف0
خلي الأسد يشبع بهيك ظلاميين....فهم على مقاس نظره0
لقد حوٌل سوريا لخلايا إرهابية...نائمة..و ستصحى حينما يأذن لها أسدنا بالإستيقاظ0
شي بيقرف
فمملكة سوريا الظلامية لا تشبه حتى غابات أفريقيا المجهولة في تخلفها و جهلها0
و أمة عربية واحدة
ذات رسالة خالدة
و الى الأبد...أيها الأسد
باي عمي

اخر الافلام

.. بورما: حكومة موازية مناهضة للانقلاب تضم ممثلين لمختلف الأقلي


.. اليمن: الأمم المتحدة تندد بحصار الحوثيين على مدينة تعز واستف


.. الأمم المتحدة ستواصل مهمتها السياسية في أفغانستان بعد رحيل ا




.. بين سام وعمار: الفرق بين أميركا وأوروبا في دمج الأقليات المس


.. حديث الخليج - مستشار قانوني: قوانين السعودية تحمي حرية التعب