الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


مجرد ذكريات

سهام مصطفى

2020 / 2 / 17
الادب والفن


تكسرت جناحات طيفك في بالي
رغم شوقي اليك..
رغم الآمي...
تكسرت جناحات طيفك في بالي..
وسقط حبك صريعا من قلبي...
واقتصرت على انصاف اسمك كلماتي....
تلك التي كانت شهدا اتذوق احروفها وكانها بلسمي...
هاقد انحسرت كل المشاعر...
حين انطوت صفحة حياتي معك...
بعد ما مسحت اسطرها بهجرك...
ورميت فرحي بعيدا عن دربك...
حين ابتعدت!
ذبلت كل اغصان شجرة حبنا ....
وتساقطت اوراق الحب ما بيننا...
فماء حبنا لم يعد يرويها .!
ولم تعد ظلال حبنا تغطيها.!
وصارت اشباه اطلال... الحياة تجافيها
أاشتاق اليك
نعم.........
نعم اه لو تدري كم اشتاق و...........
لكني اعاند شوقي اليك...
لانه لم يلاقي شوقك لي حينما صار محال..
فالشوق صار كخبر كان....
بعدما دخل قاموسه النسيان...
بعدما كان بين اسطره عهد وفاء....
عهد بقاء...
ولكننا ....!
افترقنا رغم كل الكلمات...
رغم كل المحاولات...
لم نحتضن همسنا..
حبنا...
شوقنا...
بل صرنا مجرد ذكريات








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فيلم عن حياة -مايكل جاكسون-.. والبطل ابن شقيقه


.. طاليس المغربي.. لماذا أغضب الفنان الكوميدي المغربيات؟




.. تفاعلكم : الفنان الكبير ياسر العظمة يشن حربا على باب الحارة


.. ما بين الحزن الطاغي والفرح الغامر .. تشكل الموسيقى الكردية أ




.. هكذا تحدت مصورة الأفلام السودانية عفراء سعد الصور النمطية