الحوار المتمدن - موبايل


شهر مع الهايكو (١٤)

وليد المسعودي

2020 / 2 / 23
الادب والفن


شهر مع الهايكو (١٤)

الإنتاج الهايكوكي لشهر كانون الثاني ٢٠٢٠


هايكو الميلاد

(١)

مطلع الفجر
تورد وجنات حبيبتي
الياسمينة المتفتحة !

(٢)

قطرات دم
يا للخريف باردة
ضحكات الارملة

(٣)

سكين حادة
بانتظار النعجة الهاربة
كروش !

(٤)

اكياس نفايات
لماذا تسده الوجوه العابسه
طريق الزيتون !

(٥)

ميلاد شاعر
انظروا الى القمر
في أتم اكتماله ؟!

(٦)

ميلاد دمعة
في زيادة هذا العام
أرامل الزقاق !

(٧)

ميلاد بيت
في بداية الشتاء
رفرفة حمامة !

(٨)

ميلاد وشاية
في ليل شتوي
طرقات باب !

(٩)

ميلاد غيمة
أنظر إلي السقف
وعش العنكبوت

(١٠)

ميلاد نزوة
الى قبلات دافئة
يقودني الشتاء

(١١)

ميلاد حرب
على كتف الفقير
قذيفة صدئة !

(١٢)

ميلاد ثورة
في ساحة التحرير
ما أكثر الفقراء !

(١٣)

ميلاد كلب
ما بها نفايات المدينة
بلا عظام !


********************
(١٤)


يا للشتاء
تنسى معطفها الدافئة
في أول لقاء !

(١٥)


قصف عائلة
بالهدف الخطأ
يموت البريء !

(١٦)


الأمطار المتساقطة
فجأة أمامي ذابلة
أزهار البنفسج !



******************

هايكو الفوضى

(١٧)

قشر تفاحة
مقلوع من الجذر
سن العقل

(١٨)

صرخة فتاة
في المدينة الخربة
ثورة شعب !

(١٩)

رصاصة طائشة
في البيت الفقير
ارملة وثلاثة ايتام

(٢٠)

شمس مشرقة
مبللة بعد ساعات
مقاعد الحافلة

(٢٢)

نظرة المخبر
حزينة هذا الشتاء
عائلة السجين !

(٢٣)

شامة الحسناء
معركة في الحي
بين قبيلتين !


(٢٤)

ثقب صغير
مأوى للفئران
الوسادة الناعمة !

****************


حياة الصناديق



(٢٥)

صندوق السيارة
في أطراف المدينة
جثة الغريب !
(٢٦)

صندوق البريد
رماد في الهواء
رسائل العشاق

(٢٧)

صندوق الدنيا
يطيح بعظام كهل
هذا الشتاء

(٢٨)

تابوت الحمال
تمشي خلفه امرأتان
وكلب !

(٢٩)

صرة العجوز
مليئة برائحة البخور
أجمل الهدايا !

(٣٠)

تابوت السكير
مع ركلة الدفان
بصاق !

(٣١)

صندوق الذكريات
ما تزال شوارع بغداد
مليئة بالمتسولين

(٣٢)

صندوق الذكريات
صفصافة يابسة
جاري الفقير

(٣٣)

صندوق الذكريات
ماذا بعد زهرة البنفسج
أيها الاسكافي !

(٣٤)

صندوق الذكريات
مع المطر الغزير
اول قبلة !

(٣٥)

صندوق الذكريات
ما تزال بائعة السمسم
تسقط دموعي !

(٣٦)

صندوق الذكريات
عطر نرجس في رسالة
مليئة بالقبلات

(٣٧)

صندوق الذكريات
يا لقبلتها اللذيذة
بائعة الحلوى !

(٣٨)

صندوق الذكريات
نهايته في القفص
البلبل الفتان !

(٣٩)

صندوق الذكريات
ينتظر طرقات كعب
صباغ الأحذية

(٤٠)

صندوق الذكريات
بين الاحضان الدافئة
عطر الياسمين !

(٤١)

صندوق الذكريات
ليس سواي ساقطا
من عربة البرتقال

(٤٢)

صندوق الذكريات
لا استطيع النوم
وحيدا مع ذبابة

(٤٣)

صندوق الذكريات
وراء طفل حاف
خمسة كلاب

(٤٤)

صندوق الذكريات
في كل شتاء
احضن صفصافة يابسة

(٤٥)

صندوق اليتامى
معلق على سدرة
ثوب الأرملة !

(٤٦)

صناديق
مفتوحة أمام الأيتام
شوارع بغداد

(٤٧)

صندوق العشيرة
يهز الزقاق الفقير
عراك طفلين !

(٤٨)

صندوق الدجاج
يتحرك يمينا وشمالا
لسان القط

مع بزوغ الفجر
رجل هاربة

(٤٩)

لسان القط
رجل دجاجة هارية
مع بزوغ الفجر !

(٥٠)

عاصفة
خلف صندوق المدخرات
يركض الصغير !

(٥١)

رياح باردة
رغم ذلك تتفتح
زهرة البنفسج !

(٥٢)

توابيت _
تبحث الحكومة في الحرب
عن الأحياء !

(٥٣)

شاي حار
في علبة السكر
نملتان فقط !

(٥٤)

إغماضة عين
في عيد الحب
عناق حار !

(٥٥)

هدية الصغير
بعد إغماضة عين
قبلات !


**************


رصاص العصابة


(٥٦)

رصاص العصابة
المنهمر على المتظاهرين
يقتل زوج عصافير !

(٥٧)

رصاص العصابة
تحميه صفصافة يابسة
ظل بائع الشاي !








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. قصة شارع - شارع المتنبي.. منارة بغداد الثقافية وعبق الحضارة


.. مقتطفـات | عرب في كوريا - لينا تعلم صديقها الكوري اللغة


.. مقتطفـات | عرب في كوريا - لينا تعلم صديقها الكوري اللغة العر




.. مسرحية جورج خباز: أغنية -يا هالعمر شوي شوي-


.. شارع المتنبي.. منارة بغداد الثقافية وعبق الحضارة العراقية