الحوار المتمدن - موبايل


الفرص والتحديات التي تواجه مواقع العمل الحر مع ذكر أمثلة

أحمد خالد بشير

2020 / 2 / 23
تقنية المعلمومات و الكومبيوتر


الفرص والتحديات التي تواجه مواقع العمل الحر مع بعض الأمثلة
العمل الحر من المجالات الكبيرة والضخمة التي ساعدت الشباب خلال السنوات الأخيرة المنصرمة على الاستقلال بأنفسهم وفتح أعمال تجارية كاملة لحسابهم الخاص، بعيداً عن استغلال الشركات والمؤسسات للموظفين وجعلهم يلتزمون بساعات دوام طويلة بمقابل مادي يعد ضعيفاً نوعاً ما ولا يكفي الاحتياجات الأساسية للموظف، ناهيك عن معاملة بعض مدراء الشركات الصعبة تجاه موظفيهم، مما جعل الكثير جداً من الأيادي العاملة يتجهون لمجالات العمل الحر بمختلف أشكالها، وتلبية لاحتياجات المستقلين وتنظيم للمعاملة فيما بينهم وضمان لحقوقهم ظهرت على فضاء الانترنت مواقع تسمى بمواقع العمل الحر أو ما يسمى بمواقع الخدمات المصغرة، ولقد أظهرت الاحصائيات المختلفة بأنه في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2014 م بأن هناك 53 مليون مستقل يعملون لحسابهم الخاص، ولننظر لقوة العمل الحر ومساهمته في نمو عجلة الاقتصاد للأمام فقد ساهم هؤلاء ال 53 مليون مستقل في الولايات المتحدة الأمريكية في تحقيق ما يقدر ب 715 مليار دولار أمريكي في عجلة الاقتصاد الأمريكي، تزايد ذلك الرقم بوضوح خلال الأعوام الماضية ليتجاوز حاجز المليار دولار وسط توقعات بزيادة مطردة خلال العقد القادم.
ولننظر معاً لواقع العمل بمختلف أشكاله في الوطن العربي فنجد بأنه ضعيف بشكل كبير، ويواجه تحديات كبيرة، وأن هناك عدد ضخم من الشباب العربي يعانون من الفقر والبطالة وتدني مستوى الدخل، ولكن منذ عدة سنوات ظهر مفهوم العمل الحر في الوطن العربي، فكانت منصات العمل الحر التي ظهرت لتنظيم المعاملات بين طرفي المعادلة: بينك كمستقل ومقدم للخدمات وبين المشتري ( طالب الخدمة) ، ومما رأينا أن هناك كثير من المنصات الرائدة في تقديم خدمات وتسهيلات لرواد العمل الحر بشكل كبير في عام 2019 م المنصرم، فسنقوم في هذا المقال بالتعرف على أهمها وأبرز التحديات التي واجهت بعض هذه المواقع والسبل التي اتخذتها مواقع العمل الحر لتجاوز هذه التحديات والنهوض بنفسها لتصل نحو القمة.
أولاً: موقع كفيل للخدمات المصغرة والمتوسطة:
ظهر موقع كفيل على الإنترنت في تاريخ 20/8/2015 م، حيث قامت شركة rainbow products في الولايات المتحدة الأمريكية برعاية الموقع ليكون بوابة لدخولها عالم الربح من الإنترنت، فجاء كفيل ليتيح للمستقلين العرب أن يقوموا بتقديم خدماتهم ومشاريعهم للأشخاص المهتمين والزبائن المحتملين الذي يريدون شراء الخدمة ثم تم تطوير الموقع بشكل جذري في عام 2017 لتعد تلك هي المرحلة الثانية من عمر الموقع، تلاها في أواخر 2019 تأسيس شركة مستقلة لإدارة كفيل و مقرها الرئيسي القاهرة و سيكون لها عدة فروع في بعض الدول العربية حسب ما تم الإعلان عنه مؤخراً و تبع ذلك حملات تطوير و تسويق والتي تعد خطوة جديدة و مبشرة توحي بأن سوق العمل الحر العربي سيشهد بزوغ نجم جديد خلال الأشهر القادمة بإذن الله.
فواجه موقع كفيل مثله مثل مواقع العمل الحر الأخرى العديد من التحديات والمعيقات التي أعاقت تطوره وتقدمه لفترة طويلة.
تمثلت في قوة المنافسين في السوق ووجود دعم مالي قوي لهم، واستحواذهم على نسبة كبيرة من سوق الخدمات المصغرة والمشاريع، مما خلق حاجزاً قوياً أمام موقع كفيل لمنافسة هؤلاء المواقع وعلى رأسهم مستقل وخمسات التابعين لشركة حسوب، وبرأيي من التحديات الكبيرة التي واجهت موقع كفيل للخدمات المصغرة أيضاً كثرة المنافسين المتمثلة في كثرة عدد مواقع العمل الحر العربية التي ظهرت على الساحة في الآونة الأخيرة ودخولها سوق المنافسة بشكل كبير، مما أوجد لكفيل منافسة شرسة تحتاج منهم لخطة إدارة قوية وسليمة والخروج بمميزات تنافسية يتغلب بها على المنافسين.
كيف تغلب كفيل على التحديات التي واجهته؟
• قلل العمولة التي يتقاضاها منك كمستقل مقابل تقديمه للخدمة.
• أضاف قسماً للمسابقات داخل الموقع مما أدى الى زيادة عدد المستقلين المستخدمين للموقع.
• وفر العديد من وسائل الدفع المختلفة من بينها فوادفون كاش للسوق المصري وباي بال وفيزا كارد ليتيح للعديد من الأفراد العمل معه دون تردد أو خوف.
• اضاف خدمة شحن الأرصدة عبر ماكينات فوري دون الحاجة لبطاقات ائتمانية.
• حسن موقع كفيل من خدمة الدعم الفني لتتجاوب مع المستخدمين بسرعة خلال أقل من 24 ساعة فقط.
• قدمت بعض المواقع خدماتها عبر كفيل مثل قالب موقع سيو بلس المشهور.
• انضم للموقع العديد من المستقلين المعروفين في وسط سوق العمل الحر في الآونة الأخيرة مثل اليوتيوبر: أحمد الفخراني صاحب قناة "حاجات أونلاين".


ثانيا: موقع تصميمي:
أسست نور الفضل الحاصلة على شهادة البكالوريوس في الفنون الجميلة وتصميم الجرافيك موقع تصميمي، الموقع العربي الأول الذي يعرض لك فكرة جديد من نوعها متمثلة في إيصال عمل المصممين العرب وربطهم بأصحاب المشاريع والشركات، ويوفر الموقع لك كشركة أو مؤسسة إيجاد المصمم المناسب لك ووفق شروط عملك، وكذلك لك كمصمم أن تجد الشركة المناسبة التي ترغب بالعمل معا.
وواجه موقع تصميمي الكثير من التحديات أبرزها:
• صعوبة جمع المصممين مع بعضهم البعض داخل موقع ومكان واحد.
• صعوبة إيجاد فرصة عمل للمصممين العرب في الظروف الاقتصادية الصعبة الراهنة.
• الموقع لم يدر الدخل المادي الجيد في بداية تأسيسه.
• احتاج الموقع للكثير من الجهد والمتابعة مع مؤسسته، كونها لديها عملها الخاص أيضا، إلى جانب إدارة الموقع.
تغلبت مؤسسة موقع تصميمي على التحديات التي واجهتها في بداية عمل الموقع، بالصبر والمثابرة وفتح قنوات اتصال بين الشركات والمصممين، وقامت بإضافة الكثير من الخدمات للموقع في جميع المجالات التي تهتم بالتصميم، وأبرز المجالات المفيدة لك كمصمم أو مهتم بالتصميم ميزة البحث عن وظائف حيث ستجد الشركة المناسبة لك للعمل معها، والشركة ستجدك إن كنت المصمم المناسب لها.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المتهم والأفوكاتو.. -الكذبة اللى قتلت صاحبها-.. أدعى إصابته


.. باحثون يبتكرون كرة روبوتية للبحث عن المياه على سطح القمر


.. فيروس كورونا: الشرطة الفلسطينية تلاحق المخالفين لحالة الطوار




.. مصر.. غموض حول مجانية لقاحات كوفيد-19


.. زمبابوي تفرج عن 3 آلاف سجين لكبح تفشي فيروس كورونا في السجون