الحوار المتمدن - موبايل


ذكريات ولد كوردي 32

جمشيد ابراهيم

2020 / 2 / 25
سيرة ذاتية


تنقلات الوالد 1
طبعا التنقل هو الحركة و الحركة هي سمة الحياة و لكن اذا كثرت تنقلات الوالد في فترة قصيرة نسبيا فانه يسحب الارضية من تحت اقدام الاطفال دون ان يعي و اذا فقد الاطفال الارضية فان نمو الفكر يتأثر اما باتجاه سلبي مشوش او باتجاه حسي مرهف. هذا ما سمعته من فيلسوف الماني لانك لا تستطيع تثبيت الجذور كالنباتات في الارض. لا اعني بالتنقلات تغير المدينة و العيش في مدينة او دولة اخرى فقط بل ايضا تغير مكان العيش داخل المدينة نفسها.

قضيت الفترة الاولى لمدة 12 سنة في مسقط رأسي مدينة رواندز في كوردستان الجنوبية و طبعا الطفل هو ابو الرجل بلغة شكسبير اي اصل و هوية الرجل و لكني و عندما ادفع بحدود ذكرياتي الى اقصى حد ممكن يرتابني الفزع و الحيرة عندما اكتشف عدد مرات (خمس مرات) تغير مكان العيش في غضون 12 سنة في داخل مدينة رواندز و اسأل لماذا لم يستطع والدي الذي كان معلما في مدرسة ابتدائية الاستقرار في بيت و في مكان معين؟

لا اتذكر شيئا عن البيت الاول - البيت الذي ولدت فيه عدا وجودي في سيارة لنقلي الى مدينة الموصل بسبب اصابتي بمرض التيفوئيد (لانعدام النظافة) لربما كان عمري انذاك 3 سنوات لا اعرف بالضبط و لكني اتذكر بكاء والدتي لاعتقادها باني كنت على وشك الموت. كان هذا اعتقاد الناس ايضا لضعفي و شحابة وجهي عدا سيدة حسب قول والدتي وهي تقول: انتظروا لتروا الرجل الذي يكون عليه في المستقبل - لا اتذكر المستشفى و العلاج في الموصل و لكني اتذكر و بعد مغادرة المستشفى و قبل الرجوع الى رواندز زيارتنا لبيت اقارب هناك و هنا قالت والدتي بان سيدة البيت و بعكس نصائح الطبيب اقنعت والدتي بان طاقتي سترجع بمجرد تناولي شيئا من الطعام و هي كانت على حق لاني كما قيل لي فجأة نهضت على اقدامي لالعب و اركب دراجة اطفال ابن الدار بعد الاكل.

ذكرياتي عن البيت الثاني اوضح - اتذكر مشاركة الالعاب مع بنات الجيران (اوسطه على خبير مد انانبيب الماء للبيوت - لكل بيت خنفية واحدة فقط) شكرية و فوزية و انه كان يسمي الجزء الذي يربط البوري (الانبوب) مع جزء اخر بالصمون و الصمون كان ايضا نوع من الخبز و اكلي السمك لاول مرة و كيف انفجرت بالصراخ و البكاء لخوفي كلما اقترب مني رجل صغير القامة كان معروفا باسم (عليه جر) بسبب شكله الغريب و هو يقول لاتبكي يا عزيزي بصوته الغريب ايضا و اليوم الذي سقطت من بلكون الطابق الاول على الارض و كيف وقفت على اقدامي و صعدت الى الاعلى بنفسي و والدتي تصرخ لخوفها و ضمتني الى صدرها و اعطتني (جكليت) على شجاعتي و اليوم الذي اخذتني عمتي معها الى حمام النساء و كيف اطلقت النساء رشاشات السب و الشتم عليها لجلبها ولد لحمام النساء و عمتي تدافع عن نفسها و هي تقول: الولد صغير بريء لا يعرف شيء. اتذكر هذا البيت جيدا لان اخي (سلام) الثالث بالتسلسل ولد فيه و لربما احتك و تأثر والدي هنا لاول مرة بالشيوعية. اتذكر ايضا مشاجرتي مع ابن الجيران في الجانب الاخر من الشارع و كيف انتقلت المشكلة الى مشاجرة بين والدتي و سيدة الدار المقابل و كيف ساعدت سيدتان من جيراننا والدتي بجمع الحصو و الحجر لضرب بيتهم.

لم تمض فترة لربما سنتين فقط لنجد نفسنا في البيت الثالث مكان ولادة الرابع بالتسلسل. اتذكر ان سقف البيت كان عبارة عن اكياس من البلاستيك كمادة عازلة لمنع التراب من السقوط - لاول مرة تم نقل معلمون عرب من جنوب العراق الى رواندز و لان المنطقة التي سكننا فيها كانت فيها ابناء خال والدي من الشوعيين (الشبيبة) الذين كانوا معروفين بحبهم للعرب تم اختيار المنطقة لحفلة اغاني عربية ريفية. كانت المنطقة عبارة عن حوش (ساحة عامة لكل الساكنين) مدور تحيط به بيوت من الطين و كان هناك رجل اسمه قادر سمي بـ قادر النسوي لمخالطته و معاشرته النساء و كان هذا لقبا تحقيريا نوعما لان الرجل سابقا لم يجالس النساء.
www.jamshid-ibrahim.net








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - Irak Ö-;-zerk Bö-;-lgesinin bir parçası-;-dı
رواندُز Rwandiz ( 2020 / 2 / 27 - 09:02 )
رواندُز Rwandiz (به کردی-;- ڕ-;-ه‌واندز) شهری-;- است در منطقه کردنشی-;-ن شمال عراق و در نزدی-;-کی-;- ای-;-ران. ای-;-ن شهر واقع در شهرستان سوران استان اربی-;-ل است و حدود ۱-;-۰-;-۰-;- هزار نفر جمعی-;-ت دارد. جمعی-;-ت ای-;-ن شهر در سال ۲-;-۰-;-۰-;-۳-;- می-;-لادی-;- ۹-;-۵-;-٬-;-۰-;-۸-;-۹-;- نفر بود که بی-;-شتر آن‌ها کُرد هستند و اقلی-;-تی-;- از آشوری-;-ان و عرب‌ها نی-;-ز در ای-;-ن شهر زندگی-;- می-;-‌کنند. نام ای-;-ن شهر به معنی-;- «دژ راوند» است و به دودمان راوندی-;- اشاره دارد. در نزدی-;-کی-;- شهر دره‌ای-;- گسترده واقع شده که از مناظر کم‌نظی-;-ر در عراق است.


2 - الكورد
ماجدة منصور ( 2020 / 2 / 27 - 11:09 )
الكورد هم نسيج فريد...زاهي و مزركش...طيب و حنون....و لن أنسى أن مرضعتي كانت كوردية و الأخرى كانت غجرية0
لدي نسب قرابة بالدم و الرضاعة أيضا مع أحبائي الأكراد في سوريا0
شكرا لك أستاذ...نحن نستمتع بقراءة مذكراتك الجميلة0


3 - العزيزة ماجدة منصور
جمشيد ابراهيم ( 2020 / 2 / 27 - 15:45 )
لك الشكر عزيزتي ماجدة على اهتمامك و يسعدني تمتعك بالقراءة - لك مني اجمل التحيات

اخر الافلام

.. إسرائيل ترد على إطلاق صواريخ من جنوب لبنان بقصف مدفعي


.. شاهد | القصف الإسرائيلي لمنطقة الكتيبة غرب غزة.


.. النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني: بايدن يعرب لنتانياهو عن -تأيي




.. عيدان لانداو


.. مظاهرة احتجاج جديدة أمام سفارة إسرائيل في العاصمة الأردنية ع