الحوار المتمدن - موبايل


-مرايا- إصدار قصصي للقاص المغربي سعيد رضواني

فاطمة الزهراء المرابط

2020 / 2 / 27
الادب والفن


عن منشورات "الراصد الوطني للنشر والقراءة"، صدرت للقاص المغربي سعيد رضواني، مجموعة قصصية بعنوان: "مرايا" في طبعة ثالثة، تقع المجموعة في 97 صفحة من الحجم المتوسط، وتضم 11 قصة قصيرة، هي على التوالي: "مرايا الأحلام"، "ذهب وإياب"، "دمية السليكون"، "وصيتان"، "همس"، "نباح"، "دوكي وروز"، "مداعبة"، "عند الغروب"، "المرآة"، "البيت المهجور".
وقد جاء في ظهر الغلاف مقطع من تقديم القاص أحمد بوزفور: «"مرايا" تتميز بخاصيتها الفريدة: (المرآة). كل قصة من قصصها تنسج في وجدان القارئ هذه الإمكانية الخارقة التي يتمتع بها خيال الإنسان: إمكانية مضاعفة العالم، إمكانية أن تخلق لكل شيء ندا، ولكل حيوان شبيها، ولكل إنسان قرينا؛ أن تخلق في السماء سماء، وفي البحر بحرا، وللصورة صورا، وللصدى أصداء لا تنتهي إلا لتبدأ من جديد. هذه الأرجوحة اللغوية تدوخ القارئ، ولكنها دوخة ممتعة إلى حد الأورگازم. أليس الجنس مضاعفة للخلق؟
(مرايا) ليست مجموعة قصصية، إنها كتاب قصصي، ولكنه كتاب أزلي سرمدي لا ينتهي، لأنه يتضاعف في كل صفحة، في كل جملة، في كل كلمة. كأنه التحقيق العيني لذلك الكتاب الذي كان يحلم به بورخيس»
والقاص سعيد رضواني، من مواليد الدار البيضاء سنة 1972، صدرت له المجموعة القصصية "مرايا" في ثلاث طبعات (الأولى عن دار التنوخي بالدار البيضاء سنة 2010، الثانية عن الموجة الثقافية بالفقيه بنصالح سنة 2019، والثالثة عن الراصد الوطني للنشر والقراءة)، وقد ترجمت المجموعة إلى اللغة الفرنسية من طرف المترجم جمال خيري سنة 2019، حيث صدرت في نسخة فرنسية عن دار بانتيوم بفرنسا، كما صدر حولها دراسة نقدية جماعية بعنوان "مرايا وظلال" سنة 2019.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بتوقيت مصر : جدل حول استخدام اللغة القبطية في الصلوات


.. قصته أشبه بأفلام هوليوود.. كيف ساعد شلومو هليل آلاف اليهود ع


.. بالغناء والصراخ موالو بشار يعبرون ...و وسيم الأسد -هي مو صفح




.. شاركت لمجرد أغنية -الغادي وحدو-.. الفنانة حريبة: تصدم جمهور


.. أن تكوني فنانة عربية.. رؤى وتحديات