الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


عزلة اجبارية - الجزع

فاروق سلوم

2020 / 3 / 9
الادب والفن


استيقظ في الفجر، غير اني اؤثر البقاء في السرير حيث افتقد دافع النهوض. الأذاعات التي درجتُ على سماعها في الفجر ملآتني احباطا وقلقا. فتسعون بلدا اكتسحها الوباء خبرٌ افقدني الرغبة بكل شيء. تحاملت ونهضت لأحدق من خلال الفتحة الصغيرة في ستارة المطبخ. لا احد يتحرك في مدينتي السويدية الصغيرة التي يسكنها الفان وخمسمائة سويدي فقط. الشيء الوحيد الذي يشير الى الحياة هي جارتي" آنّا" المرأة المتأملة هي وسيكارتها تدخن لفافتها الآولى في الخارج وتنفث دخانها وسط غلالة من ضباب خفيف وشمس خجولة.
وجود جارتي المدخنة المتأملة في الشارع المحاذي منحني الأحساس بطاقة البقاء،وحرك دوافعي للحياة. صوّت المطبخ بعدة طبقات من الأصوات، دورق الشاي، توستر الخبز ،مفرغة الهواء ،حنفية الماء وطقطقة الصحون في حوض الغسيل الصغير.
في انفي اتنسم رائحة الشاي لكني لم استطع حتى اللحظة ايقاف سلسلة القلق الداخلي.
كنت ُ أمس استطعت بمساعدة جميلة ان احصل على عشر كمامات وست قناني صغيرة من الجل الخاص بالتعقيم وقنينة من الكحول هي كل عدتي لمواجهة الوباء وخليط من مشاعر الأحباط والجزع .
انا ككاتب وشاعر اشتغل بعدة صغيرة هي "الكلمة والعاطفة" لكني احس انني افتقد حواسّهما وشفافيتهما من الخوف والأحساس الغريب بالخطر . احس انني افتقد تلك الحساسية التي عشت بها حياتي امام سطوة الوباء وقلقه .
لقد فكرت أن كل عادة او هواية تقرب الناس اصبحت عبئا . الحب اصبح عبئا مُحرجا ايضا و العناق صار يشبه عملا عدوانيا وان العاطفة الأبوية ايضا مهددة ، فعلى مائدة الغداء امس ترددت في عناق ولدي وتحاشيت ان تختلط الأنفاس ، وأبنتي ذات العشرين عاما تعود غدا من " مالطا" بعد رحلة قصيرة وازاء عودتها لا اعرف كيف افكر، اذ تختلط لدي مشاعر عجيبة هي نزاع بين عاطفة الأبوة وعدوانية الوباء الكاسح وانانية الرغبة في البقاء . - يتبع








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. شاهد موقع سينما فاتن حمامة بعد الهدم..اعرف هيبنوا ايه مكان ا


.. ادعوا لى.. الفنانة يسرا لليوم السابع: أُصبت بفيروس كورونا وأ


.. ادعوا لها بالرحمة..وفاة شقيقة الفنانة سهير المرشدى.. وحنان م




.. بشفافية مع تمام | الحلقة الستون - الفنان مهند قطيش - الجزء 2


.. المنتجة شاهيناز العقاد صاحبة أهم الأفلام العربية للعام الماض