الحوار المتمدن - موبايل


كورونا_من زاوية اخرى

محمد وهاب عبود

2020 / 3 / 23
ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات


ارجوكم، انظروا الى كورونا من زاوية اخرى ولا تكونوا سذج ومغفلين، ولا تخدعنكم الحكومات، وطواقمها الطبية، ومؤتمراتهم الصحفية، واجراءاتهم التعسفية المدعية الحرص على سلامتنا والحفاظ على ارواحنا.

من الغباء ان تتصوروا ان حكومات العالم حريصة لهذا القدر على ارواحنا من كورونا. الاثرياء في الحكومات حريصون على بقاء الجنس البشري فقط كعبيد وخدم لهم، فالكل اغنياء معناه الكل فقراء فلا احد يخدم او يصنع او يعمل او يبني لهم، يخشون ان يفنون او يبقون وحيدين في جناتهم الارضية المبنية على ظهور من حجروهم في المنازل.

اصدقائي كورونا هي فرصة للحكومات لتقوية سلطاتها والايحاء للناس على انهم الأم الحنونة وملاك الرحمة والخلاص.

لقد قتل الملايين في الحروب وما زالوا يقتلون ولم يحتشد العالم مثلما نراه اليوم، يموت الالوف يوميا غرقا وجوعا وتشريدا وحبسا والحكومات لم تحرك ساكنا ولم تفرض حجرا منزليا ولو فعلت لحفظت ارواح الملايين وقتها، لان الحرب ببساطة تتراكم ثرواتهم لكن الاوبئة لا.

ان مصانع سلاح الحكومات تفوق اعداد المستشفيات ومصانع الادوية، ارصدة المسؤولين متراكمة بالبنوك والحكومات تستجدي المعونات.

اعزائي كورونا بمثابة صرخة [على شراهة الحكومات الراسمالية وتجارة السلاح – ودعم النظم الديكتاتورية –وقتل الأبرياء –ومن فضّ الاعتصامات السلمية بطريقة متوحِّشة تُسقط مئات الضحايا –والإرهاب الديني –وتجارة المخدرات – التعذيب في المعتقلات – و مطاعم الوجبات السريعة القاتلة ]
و مصانع التلوث البيئي وتجريف الغابات واصطياد الحيوانات المهددة بالانقراض.

قبل ان نلعن كورونا ينبغي ان نلجم طبيعتنا البشرية المدمرة.

ولكم السلامة








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الإغلاق الليلي يٌغيب عادات وتقاليد رمضانية بالمغرب| #النافذة


.. موجز الأخبار - الحادية عشر صباحا 18/4/2021


.. إطلاق نار من المدفعية إحياء لذكرى الأمير فيليب خلال جنازته




.. إيران: الاتحاد الأوروبي: حققنا تقدما في مهمة صعبة


.. تونس.. مصرع 41 مهاجرا إثر غرق مركبهم بالقرب من الساحل الشرقي