الحوار المتمدن - موبايل


وطن الفتى

كمال تاجا

2020 / 3 / 26
الادب والفن


أيها القائمين على
نيل حريتنا
يا أولي الأمر
فتشوا في جيوب
الفقد
عن عشق
وطن
استوى على
خد
إخلاء سبيل
الخلد
كصفعة مؤلمة
دوت
وعلى حين غرة
في غمار البحث
عن عتق
وعن غير قصد
~
شعب متنحي
عن كل اقتراع
تشريعي
في صناديق
الإدلاء
برأي مواطن
عيل صبره
من الإجحاف بحقه
التشريعي
~
ونقبوا بتلافيف ذاكرة
كل مواطن حر
عن إضاعة وقت
شعب
في صناديق الاقتراع
لمواطن
لم يتولى قط
عن نفخ أنفاس
حرى
على أرائك
الخلود إلى راحة نفس
~
وعند القيام بواجبه التشريعي
وهو يعقد
حفلات رقص
لأفراح اقتراع ثملة
تدبك على حلبة
إثارة قشعريرة
ليأخذها الطرب
ومن كل جانب
إطناب
~
وهو يضرب
مواعيد غرامية
أفلت
في دهاليز
الأخذ بالرأي
~
دون فض بكارة
اقتراع
على أرائك
غير موضبة
لما يجول بالنفس
من نبش أسرة
إطلاق سراح
العشق
على مضاجع
راحة نفس
دون وطء
~
أوثقوا يديّ
عزال
عن ارتكاب ذنب
جفاء ظالم
يشق صدر عاشقين
عن بعاد
آفل
مع هجران
لا يبارح
أرائك
الوحشة
~
لا جدوى من أن
تغمضوا العينين
عن رؤية الحقيقة
الواضحة
لإطلاق سراح
معتقل رأي
جال به الفكر المتثاقل
فقبض متلبساً
كنور شمس
وضح النهار
~
أمسحوا الغبش
وأقلعوا الغشاوة
عن وجهات نظركم
لتتضح
بلورة أرائكم
وفي وقفة
إطلاق سراح
نموذجية
تتوق لحمل
عواطفكم الطريحة
المترنحة على كل جانب
اقتراع
-
وحدقوا ملياً
من ثقب
كل نشوة
لتختبروا جماح
البصيرة
عند بزوغ شمس
يدلي بيقين
يضيء
معالم درب
دهر
من ممارسة جنس
رخيص
على أرائك
متوارية
عن الحقيقة
~
ودققوا بأمر
إحكام الطوق
الذي لم يعد يجدي
نفعاً
على هبوب رياح
التغيير
وهو يشق صدر
التلويح
عن حفيف مذهل
يهز أوراق
مصفقه
ومن كل يانع
مجتبى
على هوى النفس
~
وأنت أيها الغافل
هل شاهدت
سطوع ضوء
قمر مذهل
لحقيقة بينة
لنيل وطر
حريتك
والنور يتحمر
من خفر
يظلك بتصبب
عرق
في صبابة
ما لا عين رأت
في ساحات
اجتماع شعب
على صرخة
بدنا حرية الرقص
في ساحات
وطن
يطالب
بأخلاء سبيل شامل
~
وهو متحفز
لرمي حجر
صم
لشج
وجع رأس
أولي الأمر
~
وفي أن تكون أذنيك
وراء ظهرك
حتى تنصت لما يقال عنك
من اختلاج
حلاوة روح
طول عمر مديد
من شق الصدر
وأنت لم تنبس
ببنت شفة
عتق
وتعوم فوق رقرقة
ماء وجه
تبحث عن
براءة
إخلاء سبيل
متواصل
دون لبس
~
وتتحرر من كل رق
وفي التجول
في رحابة مدوية
لمقتضى الهمس
-
طالما أنت الغائب
عن حلبة
اثبات الذات
غير القادر
عن الاتيان بحركة
نشاط فاعل
لا يمكن أن تكون
مثالاً يحتذى
في مقارعة
مكر حاكم
بأمره
وهو يتصدى لكل
فكر متنور
على قارعة
مضي الوقت
ليهلهل
وقفتك الباسقة
فوق مسقط الرأس
وأنت خافض الهامة
ليمر
موكب مقزز للنفس
فوق حطام
مركب نقص
ليحرث
ثراك الطيب
بالبحث
عن أثر قديم
لأوابد
فل بأسك








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المنتج والمخرج الأردني إياد الخزوز يكشف عن ماذا ينقص المسلسل


.. الممثلة المغربية جيهان خماس.. عفوية معهودة وتلقائية في التفا


.. حوا بطواش - حوار عن الأدب والكتابة وأجمل إبتسامة محفورة في ا




.. نشرة الرابعة | ماهي دوافع إنشاء جمعية للفنانين السعوديين؟


.. حواديت المصري اليوم | حكاية ممثل شهير في الأصل ملحن كبير.. م