الحوار المتمدن - موبايل


كورونا فيروس... لنفكر علميا ونتسائل فلسفيا

بوجمع خرج

2020 / 3 / 30
الطب , والعلوم


الفيروس التاجي بريء
أؤكد كأستاذ أنه عندما يكون التعليب في التعلم العلمي غير صحي ، لا يمكن أن يكون البحث العلمي أكثر صحة!
أذكركم أن الفيروس ليس سببًا للعدوى أبدًا ، بل هو العامل المحفز ، بالإضافة إلى المعدلات والأسباب، لهذا أعتقد أن معارفنا تعرف قدرا هاما من defféomorphisme
على سبيل المثال ، يعتقد البعض أننا ورثة أكثر من ثلاثة مليارات وثمانمائة مليون سنة من التطور على هذه الأرض ، وأن الرواد الذين ندين لهم بالكثير كانوا جسيمات قريبة من الفيروسات والبكتيريا...
لكن هذا ليس مبرراً ولا مؤكد ... بما يعني أنه ليس حتما صحيحا! في الواقع، فقط وحدها حقيقة الهولوغرام تجعلنا نفكر في شيء آخر وأن كوننا على الأقل متناسق على أساس شوكة موالفة diapason في صفوف مختلفة وفقًا لآلة الأوتار أم استعارة نظرية الأوتار...
في الواقع ، العملية التي تسمى التكافل التي تتكون من اندماج البكتيريا فيما بينها لإعطاء عناصر أكثر تعقيدًا تحتوي على نواة لا يمكن عزلها عن الكل الذي هو مجموع الأكوان.
لذلك سيكون الحديث عن التكيف غير علمي فيما يتعلق بنظام المناعة لدينا. إنه عيب التعليب الغير صحي لأنه بيئة غنية بالكائنات الحية الدقيقة مواتية في الواقع للتنمية مناعة الأحياء.
فعندما يريد الطفل تغيير ألعاب البناء ، لا يمر بالضرورة بفوضى الهدم الخلاق (انظر أيضًا champêtre)، وهو الأمر الذي يدعونا للعودة إلى الرياضيات لفهم homeomorphisme وبالتالي فهم تأثير le defféomorphisme
وبعبارة أخرى ، يجب أن نعيد التفكير في السببية لأننا حرمناها من بعدها الحقيقي في ابيستيمولوجيا مفلطحة!
لذا أعتقد أن عوامل التعديل غير المواتية تزيد من المخاطر أيضًا على المستوى التعليمي العصبي ،neuropédagogique








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فيروس كورونا: ما هي سياسة -فقاعة السفر الصحية- بين أستراليا


.. سكان العالم في انتظار نهاية كابوس كورونا والعودة للحياة الطب


.. حملة التلقيح ضد فيروس كورونا تنطلق في اليمن




.. دردشة من وحي الطبيعة


.. الهند: نيودلهي تحذر من معركة -قاتمة- ضد فيروس كورونا والموجة