الحوار المتمدن - موبايل


المسرح والشعر والأفلام وأنتَ جَالس عَلى الكُرسي مَحْجُور في بيتكََ

سمير حنا خمورو
(Samir Khamarou)

2020 / 4 / 8
ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات


المسرح والشعر والأفلام وأنتَ جَالس عَلى الكُرسي مَحْجُور في بيتكَ
هل تجد صعوبة في التأقلم مع ظروف العزل التي فرضت لمنع انتشار وباء فيروس كورونا؟ ينصح بتدوين المذكرات وتضمينها أدق التفاصيل التي قد تخطر على البال، ممارسة تمارين رياضية مختلفة وأعدّاد جدولا للقراءة. كما يشجع على تدوين المذكرات أو تعلم لغة جديدة. لأنه في الحياة العادية هناك أمور معينة تتحكم بنا، كالخروج صباحًا للعمل أو للمدارس والجامعات في الموعد المحدد. وكوقت اغلاق المتاجر والأسواق على سبيل المثال. ولكن كل ذلك يصبح غير ذي معنى. بعد فترة من الزمن، ترفع كتابا ولكنك لا تتمكن من التركيز، تشغل التلفاز، ولكن لا تستطيع أن تستوعب أي شَيْء، وهناك عدو لا نراه يتربص بنا. نعرف اننا محتجزون لأجل معين ولكن الى متى ؟ لا يسبب العزل خوفا بحد ذاته.
منذ بداية جائحة فيروس التاجي، تضاعفت المبادرات الفنية في جميع أنحاء العالم. عروض مسرحية، قراءات شعرية، اداء الأغاني، والرقصات وأعمال الرسم وغيرها يتم أنتاجها أو إعادة تقديمها من قبل فنانيّن. كل يوم، يحاول العالم الثقافي توفير بعض الراحة والسعادة، وإرسال رسائل وقائية أو للمساعدة في مكافحة الملل، أو ببساطة الرغبة في ممارسة أعمالهم الإبداعية في مجال الفن، خاصة عندما يكون واحد من كل اثنين من البشر محصورًا حاليًا ويُطلب منه البقاء في المنزل.

فمثلا إن سمة الفنان المسرحي هو التمثيل ومع عدم التواصل مع الآخرين، وتوفر عناصر الضرورية للعملية الفنية، وايضاً عدم وجود خشبة مسرح لتحفيز واثارة إبداع. ابتكروا حلولا : مثل تصوير وتسجيل العروض، منفردًا في مواجهة الكاميرا، يوميات الحجر الصحي ... وهذا حدث ويحدث في باريس، كما في الضواحي، والمدن الفرنسية الأخرى، هناك أعمال لجميع الأذواق، ويستطيع الشخص أكتشافها ورؤيتها وهو جالس على الأريكة.

ومنذ بداية الحجر، بادَارَ عدد من فناني المسرح لتقديم أشكال مسرحية على شبكة الإنترنت. الممثلون والكتاب والشعراء، هم ايضا محجوزون ومحاصرون، مثل الآخرين، ولكنهم لم يتوقفوا عن الإبداع على الشبكات التواصل الاجتماعي مستخدمين شعار: "الكورونا، لا تحجب إبداع الفنانين للوصول إلى جميع المتفرجين". للتعويض عن إغلاق صالات المسارح: أطلقت فرقة المشعل التي تأسست عام 2010، مبادرة شعرية للمشتركين في موقعها: "ولكي يكون الشعر أكثر حضوراً لك، تقدم لك الفرقة "ربع ساعة من الشعر". واضافوا " "لسنا من مقدمي الرعايةالصحية، أو ربما مع الشعر قد نصبح أطباء للروح أو العقل.". واقترحوا قراءة الشعر المعاصر أو القديم عبر الهاتف والفرقة تتكون من خمسة ممثلين، ثلاثة ممثلات جويل ديرين، لورنس فونت، جاكلين سولومياك، والممثل آلان لورانسو، هو مدير الفرقة، وانضم إليهم من الإنتاج الأول دانيال لينكي، ثم فيما بعد، ساندرين بورزتينوفيتش ومارك هندريكس.

وقاموا بالفعل بثلاثين تدخل هاتفي في منطقة باريس وحتى خارجها. وتشهد الباريسية ماركريت مانيا البالغة من العمر 97 عامًا، على سعادتها عندما تتلقي مكالمة كل مساء من الممثلة كلوي فان دير ميسين. وتضيف المرأة المسنة إنه أمر رائع جدًا. أنا اعيش وحدي لذلك أُسعد بالتواصل والمحادثة عبر الهاتف كل مساء. لقد استمتعت بالاستماع إلى شعر رينيه غي كادو René Guy Cadou وفيكتور هوغو على سبيل المثال، التأملات من كادو :
"غدا، عند الفجر، في الوقت الذي يبيض فيه الريف،
سأغادر. أترى، أعلم أنك تنتظرني.
سأذهب عبر الغابة، سأذهب عبر الجبل.
لا يمكنني الابتعاد عنك لفترة أطول."
ويقول مدير الفرقة "من بين الشعراء المقترحون، المعاصرون: سيسيل كولون Cécile Coulon الحائزة على جائزة ابولينير لعام 2018، والشاعر جاك داراس Jacques Darras، والشاعر بوريس فيان Boris Vian (الذي يحتفل بالذكرى المئوية لميلاده 1920-2020) وبين الكلاسيكيين: رينيه شار René Char، شارلز بودلير Charles Baudelaire وايضا جواكيم دو بيلاي Joachim Du Bellay- في قصيدته سعيد مثل أوليسيس."

وفي مبادرة من مسرح لو فونامبول مونمارتر Le funambule Montmartre، بعنوان: دع العرض يستمر في مسرح. وبحسب تريستان بريستي Tristan Presti، مدير الاعلام، "إن التحدي المهم هو ان نبقى احياء والاستمرار في الوجود والقيام بمهنتنا: تقديم العروض". ومن هنا جاءت فكرة إنشاء قناة فونامبول تي في (Funambule TV)، يتم تسجيل العرض المسرحي ووضعه على القناة تبث على يوتيوب YouTube كل يوم . ثم تظل مقاطع الفيديو بعد ذلك متاحة لمدة 48 ساعة قبل إزالتها لتوفير مساحة للعروض الجديدة. في برنامج الإنتاج الخاص - ينتج فونامبول مونمارتر اثنين من العروض في السنة - وكانت آخر العروض قبل الحجر: مسرحية "يد منخفضة على عش البيضة"، ومسرحية سيرانو Cyrano (خصوصية، هذه المسرحية انها من اداء ثلاثة ممثلات، ومضاءة بالشموع فقط) بدون ان ننسى عروض للأطفال، مثل مسرحية جنية الجوارب La Fée desockettes. يبدأ بث المسرحية في الساعة التاسعة مساءا. يضيف بريستي "ونتيجة تضامن الفرق الباريسية، وبفضلهم فقط تمكنا من وضع جدول زمني طموح، لدينا 30 مسرحية من التي مثلت في المواسم الماضية. هذا يظهر مرة أخرى أن المسرح هو أيضا شأن انساني." من الناحية العملية: يتم عرض برنامج جديد يوضع على الإنترنت كل يومين الساعة 9 مساءً لعامة الناس، وفي اليوم التالي الساعة 11 صباحًا هناك عرض للصغار. وأثناء البث المباشر، يتم تقديم محادثة مع الفنانين.

وتوجد مبادرة مماثلة أيضًا من مسرح أوديون الشهير Odéon، بعنوان مسرح ‎والكَنَبَة "Théâtre et Canapé". أَظْهَرَ هذا المسرح الوطني الباريسي الرائع من أدراجه عروضه الثمينة المصورة داخل جدرانه واثناء وجود الجمهور وتعرض على موقع فيمو Vimeo: مسرحية مدرسة النساء L École des femmes، عرضت عام 2018، في مسرح اوربا /أوديون و مسرحية الميزانتروب Le Misanthrope، عرضت في تشرين الثاني/ نوفمبر 2003 وتم تصويرها في 5 حزيران /يونيو 2004 في المسرح الوطني في ستراسبورغ. ومسرحية تارتوف Tartuffe عرضت عام 2008 في المسرح الوطني في ستراسبورغ، هذه العروض الثلاثة من اخراج المخرج الكبير المختص بأعمال مولير ستيفان براونشفايغ Stéphane Braunschweig. وهي متاحة مجانًا بدون تحديد مهلة زمنية.

وطلبت الفنانة سيلفين كروزيفو Sylvain Creuzevault، عضوة الاتحاد الفرق المسرحية، من ممثلين مختلفين أن يصوروا ويسجلوا من منزلهم الأخبار التي جمعتها من بوكاسيه ديكاميرون الإيطالية في القرن الرابع عشر من المجموعة التي تحمل عنوان دي كاميرون Le Décaméron. استجابوا عدد منهم وسجلوا سلسلة صوتية قصيرة، من قصص صغيرة من القرن الرابع عشر. ابتداءا من يوم الثلاثاء 24 آذار/مارس 2020، وصار لدينا مائة قصة، تُقرأ كل يوم في الساعة 8 صباحًا قصة واحدة قصيرة، من قبل ممثلين فرنسيين، وأيضًا من ممثلين ألمان، ونمساويين، وإيطاليين وغيرهم.

المجموعة تأخذ كنقطة انطلاق لها حالة وبائية: طاعون سنة 1348، الذي قضى على ما يقرب من 40% من سكان أوروبا. لجأ عشرة شباب من فلورنسا إلى الريف، ولقضاء الوقت خلال هذا الحجر، بدأوا في سرد القصص كل مساء.

كما اثارت ممثلة شابة كلوي أوليفير، محجورة مع طفلها، الانتباه برسالة نشرتها تطالب "بحقها في العمل عن بعد، لانني لا استطيع تحمل الحجر الفني "، وهي واحدة من اعضاء فرقة (بنات سيمون)، كانت قد تألقت بشكل خاص في مسرحية "انه أمر معقد (قليلا)أن تكون أصل العالم"، وايضا في مسرحية عيد ميلاد سيّء للغاية، للكاتب بيير نوتيه التي قدمت في مسرح رون بوان Rond-Point في باريس. فقد نشرت مقطع فيديو بمواجهة الكاميرا على اليوتيوب في 17 مارس. تجد نفسها "في بطالة تقنية، ولكن كما يجب ان يستمر المسرح، وان الشعر يجب يمر إلى جميع مسامات المجتمع" تتخيل نفسها في شخصية فيدر Phèdre، الخارجة هي نفسها من الحجر، في المسرحية التراجيدية للفرنسي جان راسين. ويتوفر مقطع فيديو ثانٍ وثالث حتى الآن: مقطع من هيرميون Hermione في مسرحية اندروماك Andromaque، ومقطع اخر من مسرحية بيرينيس، وهي شخصيات نسائية قوية وتراجيدية من مسرحيات راسين الشعرية. وهي مصورة من قبل صديقها وهو على دراجة منزلية. دائما تبث على اليوتيوب.

ونشر الكاتب والمخرج المسرحي وجدي معوض من مسرح دي لا كولين، فكرة أسماها "اسماك تجريبية" من الشعر على الإنترنت منذ بداية الحجر في 17 مارس/ آذار. يبدأ كل شيء بسؤال: "إذا، الشيء الأساسي اليوم هو الخدمة العامة والرعاية الصحية التي يمكن أن تساعد جميع أولئك الذين يحتاجون إليها، واذا كان أهمها، المستشفيات والأطباء ومساعدي التمريض، ما الذي يمكن وما يجب أن يفعله الفنانون؟"، مبدأ هذه التجربة الشعرية كما وضحها أرنو أنتولينوس، مدير الإنتاج: "لقد استجبنا بسرعة، لأننا كنا نستعد لهذا السيناريو بالفعل منذ بعض الوقت. كان إغلاق مسرح بيكولو تياترو Piccolo Teatro ومسرح لا سكالا la Scala في ميلانو بمثابة إشارة تنبيه لنا".
كل يوم من الاثنين الى الجمعة، يسجل وجدي محفوظ على شكل صوت ديجيتال، يوميات محجور، يسجل فيها مشاعره وحالته النفسية ومزاجه. يستدعي طفولته خلال الحرب الأهلية في لبنان، ويلفق نزهة في غابة فينسين مع دفن سلحفاة، يستذكر سجين أوليسيس في جزيرة كاليبسو، أوديب أو أبولو أو حتى سفينة نوح للإنقاذ لمساعدتنا على الرؤية بوضوح.

كما ان السينماتيك الفرنسية، ومنتدى الصور، وضعوا ايضا، على موقع الويب الخاص بهم، المئات من المقالات والتجارب، والمؤتمرات، واللقاءات مع المخرجين، كلها المتاحة مجانًا. أما بالنسبة لموقع الثقافة المفتوحة، فقد أحصى أكثر من ألف فيلم يمكن الوصول إليها مجانًا عبر الإنترنت (من ضمنها تلك التي انتهت الملكية الخاصة بها، وأصبحت في متناول الجمهور)، غالبًا هي على اليوتيوب وفي النسخة الأصلية، أحيانًا مع ترجمة، مثل الفيلم الاميركي "ولادة نجم (A Star is Born)في نسخة 1937، اخراج وليام أوغستوس ويلمان أو حتى الفيلم البريطاني الشباب وأبرياء (Young and Innocent) انتاج عام 1937، واخراج ألفريد هيتشكوك.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. جهود مكافحة الإرهاب في الساحل الإفريقي وضبط حدود تشاد مع الج


.. أبرز الحركات المعارضة المسلحة التشادية


.. كوريا الجنوبية تفرج عن 30 مليون دولار من الأموال الإيرانية ا




.. مقتل ديبي.. وتردداته على مكافحة الإرهاب في الساحل الإفريقي |


.. توتر واشتباكات بين الأكراد والجيش السوري في القامشلي.. وصراع