الحوار المتمدن - موبايل


-كورونا- الشجرة التي تخفي الغابة

بشير الحامدي

2020 / 4 / 10
ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات


مسكينة "كورونا" دمرت نفسها بنفسها لقد كانت في وضع مريح تعيش مع الحيوان فلا أحد يهتم بها ولا أحد يحاربها أو يهدد استقرارها أو يريد أن يقضي عليها. لقد كانت تحيا بشكل طبيعي وتموت بشكل طبيعي إلى أن جاء يوم حاولت أن تطور نفسها وتجد لها عائلا جديدا وحاضنة أخرى وما أن استقرت بتركيبتها الجديدة في جسد آخر جديد حتى قامت عليها القيامة. أطباء من كل جنسية ...مراكز بحوث في أغلب البلدان... استراتيجيات أشبه باستراتيجيات الحروب النووية لمواجهتها. رصد. عزل. حجر. كمامات. عقاقير. خلايا أزمة. مستشفيات في حالة طوارئ. إعلام في كل مكان يتحدث عنها يحلل أعراضها يبين طرق التوقي منها ... إحصائيات ... متابعات ... سياسيون يتدبرون أمر القضاء عليها ... أئمة يدعون الله تخليص البشرية منها ... مشعوذون يقدمون وصفات الفتك بها ... البشر جميعهم وفي كل مكان لا شغل يشغلهم غير "كرونا" والخوف من "كرونا" والبحث على القضاء على "كرونا".
...
مملكة رأس المال صارت مملكة فوضى لا قرار لها ففي محاولاتهم المتواصلة لإخضاع كل شيء دمّر سادة هذه المملكة كل شيء.
أنظروا لكم الدمار الذي يلحق المليارات من جراء التكدس في الأحياء البائسة على أطراف كل مدن العالم الذين يعيش الواحد منهم على أقل من دولار في اليوم
أنظروا لملايين أطفال الشوارع في الهند والبرازيل والمكسيك الذين يتغذون من المزابل ... وتفتك بهم الأمراض الجرثومية بالملايين
أنظروا إلى نتائج الحرب على بنوك البذور المحلية لكي تتمكن الشركات الكبرى من بيع بذورها المعدلة وراثيا وأسمدتها ومبيداتها وما انتهت إليه استراتيجية "من يطعم العالم يتحكم فيه"
أنظروا لكم الأدوية الهائل الذي تبيعه شركات تصنيع الأدوية واللقاحات وللأرقام التي تحققها هذه الشركات ولتزايد عدد الأمراض التي تفتك بالإنسان برغم كم الأدوية الهائل المتوفر.
أنظروا لنتائج التلويث الصناعي المتواصل ولتطور نسبة المصابين بالسرطانات جراء ذلك ولعدد الذين تفتك بهم كل سنة
أنظروا لعدد الذين تقضي عليهم المجاعات والحروب برغم كم الإنتاج الهائل عالميا الذي يتلف ليحافظ سادة المملكة على أرباحهم وعلى تواصل سريان قانون السوق.
...

أغلب حكومات البلدان التي انتشر فيها coronavirus ومنها الحكومة التونسية لا تفعل شيئا في الحقيقة لمكافحته رغم كل الإجراءات الي تعلنها غير إبطاء عملية انتشاره. إنها لا تعدّ شيئا لتفادي أسوء الاحتمالات: وصول الفيروس لإصابة نصف السكان حتى تبدأ عملية انتشاره في التراجع. فأمام الخراب الذي عليه المنظومات الصحة العمومية وفي غياب استراتيجيات معدة سلفا لمكافحة الأوبئة وأمام الكلفة الباهظة التي تتطلبها عملية حماية الجميع منه وعجز هذه الحكومات عن تبني أسلوب آخر غير أسلوب "التخفيف من المخاطر" لن يتوقف الفيروس عن الانتشار بل سيواصل انتشاره ولو ببطء حتى تتحقق المناعة الجماعية الطبيعية.
سيستغرق ذلك أشهرا وسيتكاثر ضحاياه في القاع الاجتماعي: المفقرون عموما وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن والمشردون والسجناء والذين ستدفعهم أوضاعهم المعاشية إلى كسر كل احتياطات التوقّي. ففيروس corona ولئن كان "ديمقراطيا" في انتشاره إلا أنه لن يكون عادلا في توزيع الموت على من سيصيبهم.
ستبين الإحصائيات فيما بعد أن الضحايا أغلبهم كان من قاع المجتمع وأن الخمس المرفه كان له من الإمكانيات ما جعله بمنأى عن الموت بالمجان مثلما هو الشأن بالنسبة للأغلبية.
...
سياسة إبطاء انتشار الفيروس ولئن كانت ستمنح هذه الحكومات بعض الوقت للظهور بمظهر الحريص على صحة مواطنيها إلا أنها وفي الأخير لن تعفيها من تحمل مسؤولية ما صارت عليه الأوضاع الصحية جراء السياسات التي شرّعت لها هذه الحكومات ونفذتها والتي لها وحدها تعود النتائج الكارثية التي سيسببها coronavirus.
...
لا شكّ أن النتائج التي سيخلفها coronavirus ستدفع الأغلبية إلى إعادة النظر في التصورات السائدة حتى اليوم وتحديدا تلك المتعلقة بالحرية وإلى الوقوف على العطب الذي انتهت إليه مقولة "دعه يفعل دعه يمر" التي تأسست عليها كل الفلسفات اللبرالية.
سيدق أمامها ناقوس الخطر ويجعلها من جديد أمام ضرورة تحقيق تلك المهمة التي تغافل عنها عبيد الأزمنة الحديثة. هل ستستخلص الأغلبية الدرس وتشرع في "تخليص الحي من الميت" أم تراها ستذعن كما اذعنت طيلة كامل تاريخها لتبقى اليد الطولي لذئاب السوق وحدهم يتحكمون في الحاضر والمستقبل ويقررون من يحيا ومن يموت.
ــــــــــــــــ








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ما الدور الذي يمكن أن تلعبه الولايات المتحدة في قمة المناخ؟


.. بعد #رامز.. هجوم على برنامج مقالب #عراقي: #ايقاف_طنب_رسلان


.. عجوز حريصة على القرآن




.. عملية مشتركة للعسكريين الروس والطاجيكيين في تصفية إرهابيين


.. فقدان الاتصال بغواصة إندونيسية خلال تدريبات قبالة بالي على م