الحوار المتمدن - موبايل


نصوص / ١٤

عبد الرزاق السويراوي

2020 / 4 / 13
الادب والفن


بحثتُ عن الشاعر الذي غرق في بحر قصائده .. لم أعثر عليه ولكني سمعتُ أمواج البحر تنشد قصائده ..
****
قدمي عارياً ورأسي المحشو بأفكار شتى ، مغطّى بقبّعة رمادية .. ثمة نشاز في المعادلة ..
****
وحدكِ أيّتها النّجومُ
****
يمضغهم الجوعُ مثل علكةٍ رديئة فيرميهم خارج مدارات الحياة .. أولئك هم الفقراء
مَن يشاركني بِصبر ..
ليليَ الذي لا إنتهاء له ...
****
أيّ حماقةٍ لزمن لا يفرّق بين ربطةِ عنقٍ وحبل مشنقة ...








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. صباح العربية | فنان مصري يبدع برسم لوحات بفمِه وقدميه


.. ماذا يعني التنازل عن الملكية الفكرية للقاحات كورونا؟


.. شاهد: مظاهرات بالشموع والموسيقى احتجاجا على الأوضاع الاقتصاد




.. سر العلقة الساخنة من تحية كاريوكا للفنانة رجاء الجداوى مع ال


.. الرجل الأول في فيلم الرجل الثاني.. لواء الشرطة الذي أغرته ال