الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


كيف نحافظ على نجاح الحظر وسد حاجة الكسبة

محمد حسين راضي
كاتب وباحث وشاعر ورياضي

(Mohammed Hussein Radhi)

2020 / 4 / 17
مواضيع وابحاث سياسية


بات اغلبية الشعب العراقي يعي خطورة الوباء المستجد(فايروس كورونا) وضرورة منع انتشاره واستمراره، وأدرك الجميع ان كسر الحظر وتخطي تعليمات الجهات المسؤولة يعني تمدد الحظر واستمراره مدة زمنية اطول، وهذا بالطبع ستكون له آثار سلبية على كلا طرفي الدولة (السلطة والمجتمع)، ولكن بتقيد المواطن بالتعليمات والتوجيهات التي تحد من انتشار الوباء سيكون بالطبع ذو آثار إيجابية في محاصرة هذا الوباء والقضاء عليه، ورجوع مؤسسات الدولة للعمل، وايضا رجوع المواطنين إلى ممارسة ومزاولة وظائفهم واشغالهم.
ولكن المهم في هذه المرحلة (مدة الحجر الصحي) ولزوم الناس منازلهم وبيوتهم، ينبغي الالتفات إلى وضع العوائل المتعففة وأصحاب الدخل اليومي من شتى المهن والحرف، كونهم توقفوا تماما عن اشغالهم وأعمالهم ، المصدر الوحيد لقوتهم اليومي، ومع فائق شكرنا وتقديرنا لجميع من ساهم ومازال يساهم في إيصال المساعدات والمواد الغذائية لهذه الفئات،إلا أن حجم الاحتياج أكبر بكثير مما يستطيع هؤلاء الخيرون سده، لذا نرى ضرورة تدخل السلطة وبأسرع وقت لاتخاذ ما يلزم من استعدادات لسد هذه الثغرة، ووضع الحلول الكفيلة بتغطية هذه الاحتياجات، ولابد لها ان تتبنى نظاما اداريا حكيما لإدارة هذه الأزمة، ونحتاج أيضا أن يلتفت الاخوة والاخوات أصحاب القدرة على مد يد المساعدة ان لا يتوانوا او يفتروا في تقديم أقصى ما يستطيعون، ليخرج العراق شعبا وسلطة منتصرا بحول الله وقوته، والله من وراء القصد.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. موسكو: مقتل 200 جندي أوكراني و100 مرتزق أجنبي


.. القوات الروسية تقصف خيرسون والجيش الأوكراني يتصدى




.. سوريا..المقاتلات التركية تشن غارات على مناطق بريف حلب الشمال


.. العراق..نيجيرفان بارزاني في بغداد لبحث الملفات العالقة بين ا




.. السودان..اجتماع الآلية الثلاثية مع القوى السياسية لبحث الاتف