الحوار المتمدن - موبايل


استرداد الروع

كمال تاجا

2020 / 4 / 20
الادب والفن


يعتمل بالنفس
كدوار بالرأس
ويزوغ
كهدير دوامة
يسوق بركابه
موج متثاقل
يضرب على اليابسة
بيد كليلة
من نثر رزاز
انقاع الزبد
كإفشاء سر
كل إهانة
إدانة
على وجه البسيطة
~
ليخبط
على أبواب غمر
لدحر
صخور
صدت ردفه تضاريسها
في وجه
شعاب
دهستها
أمواج عاتية
من تلاطم
الخضم
في وجه
أمة شامية
صغرى
خارت قواها
على صخور منزوية
بين شعاب
كل القارات
~~~
وانفرط عقد
لم شمل أبنائها
على أطلس خرائب
توزيع الخرائط
-
وهناك دائماً
شاطئ منزو
عن الأنظار
يجثم طريحاً
بعد صراع مرير
مع أنواء
دهس الطقس
لأعطافنا الكليلة
الملقاة فوق عضد
مصاعب
صخور مفتتة
لبحار
كلت من طلب لجوء
إنساني
على رمال
شواطئ
كل الفيافي المقفرة
~
وتركت التقاط أنفاس أولادنا
معسرة
ومن كل حمى
وارد
دون تنفس صعداء
~
وعندما كان
الصراع على البقاء
يهز أفرعنا
كقرع ريح
في أجواء أنواء
غير سالكة
لنسيم عليل
~
وكان يتطلع إليكم
ربيع
الفرج القريب
أيها العالم الحر
في لفتات مذهلة
من عبق
انشراح لب
لزهور
تعوم فوق
برك الضوع
~
لتروا
ورود النضارة
كباقة
ألوان الطيف
تكلل حياتكم
الناعمة
في غلالة لينة
على جيدكم
كراقصة حفيف
مذهل
على حلبة أغصان
الشجر
-
ويستغرق الطقس
في حط
السكينة
على المهاد البعيدة
لتهب ريح
على أوراق الشجر
بدبيب حفيف
لخطى خريف
متوارية
من حث
على الاكفهرار
-
ويطيب للنفس
العيش
على أن تحظى
بما يتطلب
من راحة
نفس
بين الخلجات المتفاقمة
-
أيها الساسة
لقد لقّنا الحرية
بالشام
على مدار الدهر
درس عتق
لا ينسى
-
وفي مساء
خريفي
كانت رياح
الحرية
تلسع خد
قمع
بعقصة برد
ما باليد حيلة
-
ثمة من يهز
فرع نخيلنا النحيل
المتمايل
في الربيع
كراقصة نسيم عليل
بالهواء الطلق
ليتساقط
سعينا
على أرض العالمين جميعاً
رطباً جنينا
-
بانتظار
أن يلاقينا
تصفيق حفيف
أوراق لهفة أكيدة
لعودة قريبة
لا يجارى
يذوب أفئدتنا
في نيل العتق
يا دمشق








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تطورات الحالة الصحية للفنان خالد النبوى


.. حقيقة الوضع الصحي للفنان خالد النبوي |#منصات


.. الرئيس السيسي: تم الإتفاق على إعلان عام 2021-2022 عام للثقاف




.. الموسيقي الفيلسوف (قصة قصيرة) ..الكسندر ايفانوفتش كوبرين


.. الرئيس السيسي: للثقافة دورًا مهمًا في مواجهة التطرف الفكري ا