الحوار المتمدن - موبايل


خداع نظر

كمال تاجا

2020 / 4 / 21
الادب والفن


لا جدوى أن تنظر
إلى مرآة
شاحبة
فترى أشباه لك
تفر
من قبضة الصقل
يا مكفهر الوجه
-
عود انحناء عودك
على التلوي
من الضرب المبرح
مع الصراخ
المتواري
في توسلات
هستيرية
لطلب الرحمة
ومن قلب
لا يرحم
~
ومن ثم ألفظ
أنفاس
التوقف عن الحياة
وارخي أعصاب
إحساسك
وأنت تتعرض للجلد المبرح
بالسياط
لسلخ جلدك المهترئ
الذي لم يعد يصلح
لصلاح أمرك
~
وأترك لهم
مأثرة
تحطيم عظامك
وهي رميم
~
حتى تألف
وأنت مسجى
في نعش
عبودية غاشمة
فوق مسقط رأسك
~
وأترك لهم مداراة
أمرك
لدفنك
في مثواك الأخير
كجيفة
لقت حتفها
في الصراع المتواري
عن الأنظار
~
وتعود
على القهر
حتى تنسى أنه
كان لك كاهل
يحمل أثقال
اندحارك
~
وأنت تهمد
عن الحركة
كعصا غليظة
مركونة جانباً
على حائط
انكسارك
~
والمستند
على كيان يميد
على طريق
العودة إلى بيت
الطاعة - العتيق
~
حتى لا يعنيك
صياح ديك
منفوش الريش
وهو يصرخ
على الفجر
البعيد
~
وأنت مجرد حدبة
في ظهر
صمود شعب
همد تلقائياً
تحت وطأة
الظلم
يتحمل ترنح
ميل السوط
والهراوة
على قض مضجع
مواطن
~
وللتذكير
لم تعد توجد
على خارطة الزمن
ثورة أحرار
لها مآثر شتى
في نيل الحرية
~
ولا يوجد إطلاق سراح
يودي إلى
إخلاء سبيل
مواطن
قانط
خلف جدران السجون
المحكمة السد
~
ويلهب حماسك
عندما كانت السيوف
قواطع
إن جردت
وحسام مجدك
قاطع
في غمده
~
إن شئت تطلقني
فأنت مخير
من ذا يعاقب
سيداً
بنيل حريته
~
لا لم تعد النصال
تخدع الحراب
بحدتها المسنونة
وهي تلج
جثة مواطن
حيّ
على الصلاح
لقي حتفه
في معارك وغى
جانبية
~
ويرى
أسنة الرماح المسنونة
تخدع
بصيرة شعب
أعمى - بصره
النكاح المزيف
لاستيلاد
أنواع محصنة
لفت عضده
~
ويتراءى لك
مشروعك القومي
مسلوب الإرادة
على أطلس التضاريس
الوطنية
~
لا جدوى لأن
تنبري لنيل حريتك
كحد السيف
للدفاع عن موقفك
في الصراع
المكتوم
على البقاء
لله
~
وتفقد حماسك تلقائياً
لتجد نفسك
خارج السياق
العام
~
لسلطة جائرة
تمنع عنك
إطلاق السراح
الضاغط على زناد
عتق رقبتك
~
وتقع بالمحظور
كطلقة غاشمة
لأزيز الرصاص الطائش
~
ويغيب عن بالك من أنه
لا – لن يتجلى
عتق رقبة
على الأحداق
المطبقة
على جمر
إطلاق سراح
-
وأن هناك
عتق مؤجل
إلى هز خصر
أطياف حرية
رقصت على أحداق
ازرقاق عين
من لكمات
سلطة غاشمة
تندت عن
خداع نظر
-
لا تدع حياتك
طريدة
عيش ولى
وقع في شص
صراع على البقاء
فوق شبكة
عنكبوت
حجز حرية
لا يمكن الافلات منها
-
وأن كنت تبدو
وعلى خير
ما يرام
فافعل ما بدا لك
من طرد
أضغاث
عدوان أثيم
يقض مضجع
التقلب على جنبات
حرصك على شعبك
يا وطني








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تطورات الحالة الصحية للفنان خالد النبوى


.. حقيقة الوضع الصحي للفنان خالد النبوي |#منصات


.. الرئيس السيسي: تم الإتفاق على إعلان عام 2021-2022 عام للثقاف




.. الموسيقي الفيلسوف (قصة قصيرة) ..الكسندر ايفانوفتش كوبرين


.. الرئيس السيسي: للثقافة دورًا مهمًا في مواجهة التطرف الفكري ا