الحوار المتمدن - موبايل


إلى العاهل المغربي وشعبه: هل أنتم مع الرعونة التجارية والخيانة الحكامية

بوجمع خرج

2020 / 4 / 29
الادارة و الاقتصاد


الحدث: تتهيأ حكومة مغربية بغير لا لونها الإنتخابي ولا لون تقنوقراطي إلى سن قانون تحت رقم 2022مفاذه تقييد حريات الشعب في شبكات التواصل المجتمعية ومنعه من توظيف سلاح المقاطعة السلمي والتمدني.
قرائة فنية:
ملحوظة: فربما مؤامرة ضد الشعب برعونة تجارية وخيانة حكامية
فبغض النظر عن ما قد يتخلل المجلس الحكومي و... من مسرحة سذاجة البعض وحسن نية الآخر و....الخ
فقانون 2022 قد يكون مؤامرة ضد الشعب، اذا اعتبرنا ما وراء كورونا والتوظيف السيئ لما هو بيولوجي وما يرتبط به من لغة خطيرة، ابتداء من تعديل جيني ... مهما كانت النيات
فربما وراء المفكرين فيها بالمملكة شبكة من اخبثهم وقد يكون بينها من لا يخلو من انتقام منكم ومن الشعب!
وعليه أثير انتباهكم... ثمة أمر سيئ دينيا ودنيويا في تناقض مع مبدأ الإصلاح الذي تنشده المملكة
ملحوظة: فلايمكن لاي قانون ان يكون ضد مبدء نشأة القانون في شرعيته la loi ne peut etre contre le principe de sa genèse dans sa légalité علما ان شرعيته هي الشعب في سبب وجود الدولة... فكيف يمنع من الدعوة إلى حماية كيانه .... فهذه تشمل الطبيعي والوضعي
فلماذا وجود الدول
أتسائل فقط لأذكر ان سيادة الشعب ليست للمزايدة ، بل إنها تسقط حتى الدستور
فلا يمكن لأية سلطة أن تعلى على من وضعها بحسن نية المؤسسة
أن أرفض كمواطن بقيمة الشعب ... فهذه تبطل الحكومة وكل المؤسسات باستثناء الأمنية والعسكرية التي يفترض ان تقف إلى جانب الشعب لحمايته، وليس ضده وإلا تصبح خائنة لأمانتها
فالقوة السلمية هي المبدأ وهي الوسيلة في التمدن وفي الخيار الديمقراطي والتنظيم, ولا يمكن أن يكون الشأن الاقتصادي والتجاري والسياسي والمجتمعي والثقافي ....الخ خارج هذه المسلمة في أي نظام لأية دولة ....ولو بالحزب الواحد بل وحتى ديكتاتوري اللهم إذا هو اقطاعي.
انتاج الثروة المادية وألا مادية وتوزيعها وفق قنواتها طبقا للقوانين المنظمة وأخلاقياتها والأدبيات المجتمعية من داخل الدستور هي ذاتها تسمح لأي مواطن أن يرفض ويعارض ويطالب دعم الشعب إذا يشوبها سوء ما.
نحن في زمن الاستباقي خاصة وأن التلاعب الجيني أصبح يهدد البشرية.
لذلك أنا أرفض هذا القانون المهين للمجلس الحكومي والمقزم للملكية والشعب.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مزارعو موريتانيا يشكون صعوبة المنافسة بين إنتاجهم والمستورد


.. شاهد: بائع عصير في سوريا يستعد لشهر رمضان مع اشتداد حدة الأز


.. الأزمة الاقتصادية تؤثر في طقوس رمضان شمال شرقي سوريا




.. أخبار الاقتصاد في دقيقتين


.. ما علاقة الوجبات السريعة بقلة إنتاجية الموظف؟ | #الصباح