الحوار المتمدن - موبايل


طبيعة خلابة

كمال تاجا

2020 / 5 / 1
الادب والفن


شروق
ذائع الصيت
يرفع الأهداب الناعسة
عن نهار مشمس
موفور الصحة
في تكاتف
الأجمات الحابسة
أنفاس الضوع
~
والفجر يحتسي
خمرة
نبيذ نفيس
ومن كؤوس النضارة
الثملة
~
ويضع الغلة
المسلوبة
في عباب
المكان
المختلس لنظرات
انتشار الضوع
~
والقيافة
تسبح
في حمام
عبير
من رغد
البحبوحة
~
والندى
المترجل عن صهوة
جباه
هوى النفس
يبلل خدك
من قطاف
لذيذ
لسنابل
الشذى النفيس
عن الأكمات
المبتسمة
~
ليورق
في ناظريّ
حياة
جديرة بأن تعاش
كرياض ممتدة
لربيع
يقلد أشجاره
براعم مزهوة
بألوان تبرجها
لتدبك الطبيعة
مرحاً
على حلبة
رقص
الهواء الطلق
-
لتمر الغيوم
السابحة
في أعالي الفضاء
مرور الكرام
على سماء
نهار مشرق
-
لكن
سحابة صيف
تعزف على وتر
نسائم الخلابة
صك أسنان
حفيف أوراق
مذهل
تدبك فيه الأشجار
وهي بكامل بهرج
زهوها
على حلبة الحقول
كراقصة تلويح
بالنسيم
لتهز فرعنا
النحيل
ليتساقط علينا
الطل
رطباً ندياً
-
ويرتجف بدن الطبيعة
في خريف
أخذته قشعريرة
يقلب رياح نزقة
بين الوهاد
كتكشيرة محتدة
~
والشجر
يورق
على هوى نفس
ومن كل يانع
ليجني ثمار
مذاق نادر
من على أغصان
بهت لونها
من النضج
الذي يذوبها
كمذاق فريد
ساكن في لثة
رياض
كحط
سكينة هادئة
لم تكسفه
قليل من
الندرة بعد
-
مع تلبد طقس
يكمش أوراقها
لاكفهرار
شتاء قارس
-
والليل يمد مأدبة
بقع ضوء
خلابة
على مائدة
سماء شاسعة
على طول المدى
ويولع نور قمر منير
ويصب
كؤوس نبيذ
كرقرقة خلابة
في قعر
قدح
نظرات حالمة
~
والسلوى
ترعى
أرنبة أنوف
ظمآى
بين الوهاد
غير المكترثة
لتجني الشهد
من بين أجمات
تنتشي بضوع
شذى
غروب رائع
لأصيل
يطوي ياسمين دمشق
في حصالة
نفس
لم تحصده
سكرات منتشية
بعد








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فنان بلجيكي يستبدل الكمامة بصندوق نباتات زجاجي


.. ما الفيلم الذي ستطل من خلاله الفنانة يسرا في عيد الفطر المبا


.. كيف كان شعور الفنانية المصرية يسرا وهي تواكب المومياوات المل




.. ما هو تقييم المخرج اللبناني إيلي خليفة لمهرجان مالمو للسينما


.. عودة شريهان إلى الساحة الفنية في رمضان 2021.. الفنانة يسرا ت