الحوار المتمدن - موبايل


قهوة الصباح

سيزار ماثيوس

2020 / 5 / 2
الادب والفن


في احد ايام الشتاء
اشتهيت قهوة حب

تجعلني افكر ، ابتسم ، ارقص
فجائت فتاة وجلست

وسرقت انتباهي في لحظات
انظر بخجل لجمال القوام والعين

مشيتها خفيفة كانها فراشة
على حبات بندق صغيرة

تجذب النظر كلما ابتسمت
كانتها وردة ربيع تفتحت

وريح الشوق تهز وجداني بها
كل قطرة من القهوة تدق

في نعش قلبي اسهم حب اخرى
فعيني لم تعتد على هذا الجمال بعد

في وقت كان الموت فقط ما ارى
فكيف لي بجميلة المقهى...

كيف ساقول لها شعوري
بدون قلق من ان ترفض طلبي

بفنجان قهوة ابتدأ فيه
قصة حب جديدة معها
22-1-2020








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما