الحوار المتمدن - موبايل


نصوص / ١٦

عبد الرزاق السويراوي

2020 / 5 / 2
الادب والفن


من ها هنا ..
مرّ الفقراءُ والأمراءُ
عبر الثقب الأسود للمقبرة ..
فعُلام التجبّر والمصير واحد ..

****
يضعون الإنسانية في أكياسِ نفاياتهم بينما رؤوسهم ( تتقبّعُ ) بأحذية أسيادهم .. فًلِمَ إذن ، نلومُ الوردةَ حين تنتحرُ بالذّبول ؟
****
بهدوء..كلّ شيء يحدثُ بهدوء.. مجيئك للحياة.. وتسلّلكَ منها..
****
حتى أحلامنا هَجَرَتها مناماتُها ..
ولم يبقَ للشوارع , غير أرصفةٍ للتسكّعِ ...
****
وإذ رحلتَ عنّي
فما بال سريري أصابتْهُ عدوى أرَقي ..
****
سككُ حاراتِنا أتعَبتْها
سنابكُ خيولِ الأراذل ..
****
وحدها النّجومُ..
مَن يعرف الساهرين من ألم الجوع
****
أرْهقتهُ الكلماتُ المشاكسة ..
فباعدَ ما بين أذنيه ..
وأمْستْ كلّ إذنٍ
بما تسمعُ واجمة
لكنها مُسْتبْشرة ..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. أسرار اللحظات الأخيرة فى حياة الفنان محمد ريحان قبل وفاته مت


.. دبي تستضيف أضخم معرض في العالم لفنان الغرافيتي الشهير بانكسي


.. لقاء الخميسى.. هكمل فى الغناء وهعمل حفلات لكنى مش أنغام ولا




.. السينما الإيرانية.. عودة للواجهة | #فكر_وفن


.. سحر اللغة العربية | #فكر_وفن