الحوار المتمدن - موبايل


هروبا من ضفدع يقبّلني بلسانه الطّويل

فتحي البوزيدي

2020 / 5 / 7
الادب والفن


ماءٌ
بالدّمع تَزِلُّ خُطاه.
في الوداع,
تسكب أمٌّ قلبها وراء ابنها المهاجر.
تحت أقدام المستنقعات,
يسقط الرّؤساء من عيون الفقراء.
لستُ ضفدعا لِأَسْبَحَ في بِرْكَة
تمتدّ
من الماء الآسن
إلى طحالبَ* تأكل نفسَها..
تمتدّ
من الخوف
إلى ظُلمٍ يأكلني.
لم أرتح كثيرا لشرغوف* صافحني بقفّازات بيضاء.
الضّفادع علّمت أبناءها تقبيل البعوض بألسنتها الطّويلة..
و أنا لا أريد أن أظلّ بعوضة.
أريد أن أربّي الرّيح في الأشرعة المثقوبة مثل كلّ المهاجرين.
لحم الذّبيحة المقدّد لأيّام الجوع:
عرقٌ
ملحُ كادحٍ يعلّمنا الصّبرَ..
يعلّمنا..
ربطَ بطوننا الخاوية بخيْطَيْن من دمع في ليالي الشّتاء السّوداء.
دم أبيك,
عظامُه..
مؤونتنا في خابِيَة لم يمسسها عيد.
الأعياد ماتت مثلك يا أبي.
لحمك لا يكفي ثمنا لتذكرة سفري.
عينا أمّي مَحارتان
تسكبان لؤلؤا يعبّد لي في البحر طريقا.
مهاجر أنا..
أخشى أن تخترق الرّيحُ ثقوبَ قلبي.
أخشى أكثر
أن يصافحني شرغوف بقفّازاته البيضاء..
أن يصير ضفدعا يقبّلني, مثلما يقبّل بعوضة بلسانه الطّويل.
____________________________
*طحالب: نباتات مائيّة تتغذّى من نفسها.
*شرغوف: صغير الضفدع
*آسن: أسن الماء تغيّرت رائحته و لونه








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مسرحية جورج خباز: غزل بالهوا الطلق مع حراسة مشددة ????????


.. المتحدة للخدمات الإعلامية توقف التعامل مع المخرج محمد سامي


.. صالات السينما في البحرين تعود للعمل بعد إغلاق دام أكثر من عا




.. بتوقيت مصر | اغنية انسي انسي | Rai-نا


.. Go Live - المنتج والمخرج ايلي معلوف