الحوار المتمدن - موبايل


شارع البيت

إبراهيم اليوسف

2020 / 5 / 14
الادب والفن


بينما كنت أنظر من خلال شرفة البيت، إلى الشارع القريب من بيتنا، قالت لي ابنتي هلز:
ألاحظت هناك بعض سيارات الجيران لم تتحرك من أماكنها منذ أيام، بل أسابيع؟
قلت لها:
لربما هم في إجازات
ضحكت وقالت:
أين سيقضون إجازاتهم، ولا مجال لذلك. لا داخل هذا البلد، ولاخارجه، لاسيما والحدود مغلقة، وينظر إلى كل من يخرج من بلده، على أنه متهم!
انتبهت إلى أن ما قالته صحيح، لأنه كان أمام بعض أفراد الأسرة أكثرمن رحلة، إلا أنه تم إلغاؤها، بسبب مايحدث في العالم كله، ومن بين ذلك وجهات سفرهم تلك!
لقد لاحظت أن الشوارع، لاسيما في الأيام الأولى من الحجرالصحي الطوعي كانت قفراً. لامشاة. لا وقع أقدام، إلى الدرجة التي عندما كان أحدنا يضطر للخروج لشراء حاجة طارئة، ليلاً، فإنه كان يعدُّها مغامرة، ويتوهم بأن أحدهم سيسأله:
لم أنت في الشارع؟
شيء حضاري ومهم أن عاملي القمامة ظلوا يمارسون عملهم، بالرغم من خطورته، باعتبار عالم عملهم مصدر للفيروسات، إلا أنهم ما كانوا ليقصرون في أداء عملهم الإنساني، والوطني، وهو دليل على تفاني هؤلاء في خدمة قيمهم، وضمائرهم، وإنسانيتهم، وهوحال أمثالهم في العالم كله، لاسيما إذا تم نيلهم حقوقهم، كما في أوربا، حيث عامل القمامة يعمل براتب جد عال، وعمله يتم بعد دربة، وتعليم، ودراسة!
الشارع يبدو لي كعاشق فقد حبيبته، كرجل أرمل، إذ إنه ماعاد ينبض بالحياة. كئيب. حزين، فقد الكثيرمن ألقه، وبات مجرد شاهد ذكريات خطى، وروائح، وضجيج، وضحكات يتقاسمها معه رصيفاه، وتذبل فيه بقايا نظرات سكان المباني المطلة وهي تتفحصه، خائفة، وكأنها قد شهدت حرباً لما تزل قائمة، يدفع المغامر في السيرفيها حياته ضريبة ذلك!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مسرحية جورج خباز: غزل بالهوا الطلق مع حراسة مشددة ????????


.. المتحدة للخدمات الإعلامية توقف التعامل مع المخرج محمد سامي


.. صالات السينما في البحرين تعود للعمل بعد إغلاق دام أكثر من عا




.. بتوقيت مصر | اغنية انسي انسي | Rai-نا


.. Go Live - المنتج والمخرج ايلي معلوف