الحوار المتمدن - موبايل


بعد فيروس كورونا، الدبور الأسيوي العملاق يصل إسبانيا ويقتل رجلا بغاليسيا ووساءل إعلام بالمغرب تتصدر عناوين الصحف .

محمد الرضاوي

2020 / 5 / 14
الصحة والسلامة الجسدية والنفسية


يأتي تداول اشاعات وصول أسراب من الدبابير إلى مجموعة من الدول مع دخول الحظر الشامل الذي اعلنته حكومات دول عديدة لمواجهة تفشي فيروس كورونا، فبعد كارثة جاءحة كورونا القاتل تنضاف كارثة أخرى حيث تشكل تهديدا خطيرا على سكان العام حيث لقي رجل مصرعه عن سن يقارب 54سنة في شمال غرب إسبانيا بعد لدغة قاتلة من “الدبور الأسيوي العملاق” وفق ما أفادت تقارير، إعلامية بداية الاسبوع الجاري حيث تعرض مواطن إسباني من فيليسترو في غاليسيا، الى لذغة دبور اسيوي في حاجبه بينما كان قريبا من عش دبابير يقع عند خلية نحل يمتلكها، وفق ما نقل موقع “فوكس نيوز”.

موقع الصحيفة بالمغرب أشار في مقال له ان المغاربة قد يجدوا أنفسهم في الأيام أو الأسابيع القادمة مجبرين على الدخول إلى منازلهم قسرا، لكن هذه المرة ليس بسبب فيروس كورونا غير المرئي، وإنما نتيجة "غزو" محتمل لأسراب الدبور الأسيوي العملاق لحوض البحر الأبيض المتوسط، بعدما سُجل رسميا وصوله إلى إسبانيا الجارة الشمالية للمملكة، حيث تسبب بمقتل رجل.
وقد تصدرت "الدبابير القاتلة" عناوين الصحف الأسبوع الماضي منذ صدور تقارير عن ظهورها لأول مرة في الولايات المتحدة بعد مشاهدتها في ولاية واشنطن.
وساءل اعلام اشارت الى ان هناك مازالت الأزمات مع دخول عام 2020، الذي لم يتوقع أحد من المنجمين أو الفلكيين -الذين يظهرون كل بداية عام على القنوات التلفزونية للتبشير بما سيحدث- أن يكون هكذا، فمن الحرب العالمية الثالثة التي كانت على وشك أن تندلع بين الولايات المتحدة الأميركية وغريمتها إيران، إلى فيروس كورونا الذي تسبب في آثار اقتصادية ونفسية لم يرها العالم من قبل، إلى ظهور نوع جديد من الدبابير العملاقة وانتشار مقاطع فيديو تدعي أنها قتلت عشرات الأشخاص.

يشار الى أنه يمكن أن تنمو الدبابير، التي نشأت في آسيا، حتى طول بوصتين، ومن المعروف أن لها لدغة سامة يمكن أن تقتل الإنسان إذا لدغته عدة مرات.

ويقول العلماء إنه تم رصد "الدبابير العملاقة الآسيوية" في الولايات المتحدة لأول مرة في ولاية واشنطن.

وبدأ اكتشاف هذه الدبابير عندما أبلغ أحد مربي النحل عن أكوام من النحل الميت في مزرعته وقد تمزقت رؤوسها، في مشهد نادر ينذر بالخطر في بلد يتناقص فيه عدد النحل على نحو سريع.

ويبلغ طول الدبور أكثر من 5 سنتيمترات، وهي أكبر الدبابير في العالم، ولها لدغة قاتلة إذا عضت الشخص أكثر من مرة، وفقًا لخبراء في جامعة ولاية واشنطن، وقد أطلق عليها الباحثون لقب "دبابير القتل".

ونقلت شبكة "سي إن إن" عن سوزان كوبي، مربي النحل في قسم علم الحشرات بجامعة ولاية واشنطن: "تشبه الدبابير تلك التي تظهر في الرسوم المتحركة الوحشية للأطفال.. لها وجه أصفر برتقالي ضخم".

ولا يعرف العلماء على وجه التحديد كيف وصلت "الدبابير القاتلة"، وموطنها الأصلي آسيا، إلى ولاية واشنطن.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=557461055166617&id=100027081829080








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. النيابة العامة المصرية: مساعد السائق ومراقب البرج كانا متعاط


.. الأمير حمزة يظهر رفقة العاهل الأردني خلال زيارته الأضرحة الم


.. مئوية الأردن.. عقود من الأدوار المحورية إقليميا ودوليا




.. حسن المومني: ظهور الأمير حمزة رفقة العاهل الأردني رسالة قوية


.. الأوكتاغون.. عملاق مصر الفضائي