الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الحب من أول نظره

فؤاد أحمد عايش
كاتب صحفي ومحلل سياسي أردني

(Fouad Ahmad Ayesh)

2020 / 5 / 18
الادب والفن



شاب وفتاة جمعتهم الصدفه التي سببت لهم في حب من أول نظرة بينهما ، القصه تقول بأن الشاب كان راكبًا في باص سياحي متجه من عمان إلى العقبة في رحلة سياحية ، وصادف بأن إلتقى بفتاة جميلة تبحث عن مكان لتجلس ، إلى أن جاءت إلى كرسي بجوار الشاب وجلست أمامه ، كان الشاب مشغولاً في سماع الموسيقى والأغاني الحزينة إلى أن رأَها بجواره ، نظر إليها نظرة خفيفة فوجدها فتاة جميلة تظهر عليها ملامح البراءة والجمال ، بدأت الفتاة تنتبه على نظراته ، نظرت إليه نظرة سريعة فالشاب يبصر إليها ولكن بشكل مختلف ، مآ الوقت والشاب والفتاة يتبادلان النظرات ، نظرات حب ونظرات عشق ونظرات إعجاب ، كانت الفتاة تنتظره أن يُكلمها لكن الشاب لا يقدر وفي داخله خوف وتردد كان فيه ، وكان كل تفكير الشاب كيف يتكلم معها وكيف يلفت انتباهها لأنه في الحقيقة أحبها وأُعجب بها ، نعم حب النظرة الأولى كما يُقال ، بقيت الفتاة تنظر إليه وبقيا ينظران إلى بعضهم البعض بشكل لا إرادي ، أصبحت الفتاة تسأل نفسها هل وقعتُ في حبه من أول نظرة أم لا ،،، بدأت وكأنها لا تُبالي ومن ثم تعمدت واسقطت منديلها أرضًا رأى الشاب المنديل مرميًا على الأرض وركض عليه مسرعًا لكي يأخذه ، فتقابلت العيون أرضًا من أجل المنديل في مشهد رومانسي ، كان تفكير الشاب مشوش بسبب وجعه القديم الذي كان سببه الحب في الماضي وهو لا يريد أن يخوض قصة حب ثانية لأن الماضي كان عزيزًا بالنسبة لديه وكان يحبها بجنون وهذا هو السبب الحقيقي للتوتر مع هذه الفتاة ، وضعت الفتاه قدمها الأيسر فوق قدمها الأيمن وبدأت تنظر إليه ولكن دون جدوى وكأنه لم يجد سبيلاً بين قلبه وعقله ، اقترب الباص من نقطة النهاية إلى منطقة العقبة لكن ليس بيده شيء فقرر الإبتعاد عنها والنزول قبل نقطة النهاية ، انصدمت الفتاة من تصرفه فهي لا تريد مغادرته ولكن الشاب قرر الرحيل دون أن يلتفت إليها وينظر إلى عينيها ، انفتح باب الباص ولكن للأسف اختار الرحيل وترك الفتاة في حزن وحيره بدأ الباص بالسير لينهي مسيره ولكن الفتاة لغاية الآن داخل الباص تريد النزول في نقطة النهاية ، نظر إليها من الزجاج فأصبحوا يحدقون في بعضهم البعض بشكل جنوني ، رحلة الفتاة ستكون سيئة بسبب هذا الشاب وبسبب عدم ارتباطه بها ، والشاب في حيره وحالة يأس شديدة وكل هذا راجع إلى ما حصل له من شر حبيبته السابقة ، وليستنتج بأن الفشل في علاقة الحب سيدوم ،،، وأن لا أحد يستحق








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. On Demand | أسباب تأجيل الجزء 7 و8 من سلسلة أفلام Mission Im


.. الرواية والفن: لقاء حواري مع واسيني الأعرج


.. ...رسوم كاريكاتيرية لياسر عرفات تثير غضبا شعبيا واسعا ف




.. اصالة افضل مطربة ودف وكفوف افضل مسلسل ووقفة رجالة افضل فيلم


.. لحظة وصول كاظم الساهر فى حفل جوائز joy awards بالسعودية