الحوار المتمدن - موبايل


أسئلة الحياة الكبيرة 1/1

خسرو حميد عثمان
كاتب

(Khasrow Hamid Othman)

2020 / 6 / 5
الطب , والعلوم


نشرت مدونة THE CONVERSATION- (الدقة الأكاديمية، الذوق الصحفي) بتأريخ 3 حزيران 2020 مقالاً علمياًبقلمClint Witchalls- محرر الصحة + الطب تحت عنوان:
الوعي: كيف يمكنني تجربة أشياء ليست "حقيقية"؟*
فيما يلي ترجمة القسم الأول من المقال، الهوامش المؤشرة بعلامات النجمة* أسفل المقال أُضيفت أثناء الترجمة:-
هذا المقال جزء من: أسئلة الحياة الكبيرة
تسعى سلسلة Conversation الجديدة، التي تم نشرها بالاشتراك مع بي بي سي -المستقبل BBC Future، إلى الإجابة على أسئلة قرائنا المزعجة حول الحياة والحب والموت والكون. نحن نعمل مع الباحثين المحترفين الذين كرسوا حياتهم للكشف عن وجهات نظر جديدة حول الأسئلة التي تُشكل حياتنا.
تجربتي لرؤية اللون الأحمر: دينية الى أبعد حد.
تنتج ذلك نتيجة اصطدام فوتونات** ذات تردد معين بشبكة عيني، والتي تتسبب في سريان نبضات كهربائية وكيميائية حيوية biochemical في دماغي، بنفس الطريقة التي يعمل بها جهاز الكمبيوتر.
في الواقع لا يحدث شئ، من هذا القبيل، في عيني أو عقلي، اللون الأحمر هو الذي أختبره، ليست الفوتونات ولا النبضات pulses.
يبدو أن هذا خارج هذا العالم. يقول البعض أن عقلي يخدعني فقط، لكنني لا أقبل ذلك لأن الحقيقة أنني أرى اللون الأحمر.
ولكن بعد كل ذلك، كيف يمكن أن يكون شيء خارج هذا العالم في عالمنا؟
أندرو كاي ، 52 ، لندن.
ما الذي يدور في ذهنك الآن؟ من المفترض أن تكون لديك تجربة بصرية لهذه الكلمات أمامك. ربما يمكنك سماع صوت حركة المرور عن بعد أو طفل يبكي في الشقة المجاورة. أو تشعر بالتعب و تشتيت الذهن بعض الشيء، وتكافح من أجل التركيز على الكلمات الموجودة على الصفحة. لربما تشعر بالسعادة تجاه احتمال قراءة مستنيرة. خصص بعض الوقت لتستحضر ما يحدث داخل رأسك.
أو ماذا؟:
هناك قصة أخرى مختلفة تمامًا. وفقًا لعلم الأعصاب: تتكون محتويات رأسك من 86 مليار خلية عصبية، ترتبط كل منها بـ 10000 أخرى، مما ينتج عن ذلك تريليونات من الاتصالات.
تتواصل الخلية العصبية neuron ***مع جاراتها عن طريق تحويل إشارة كهربائية إلى إشارة كيميائية (ناقل عصبي a neurotransmitter)***، ثم تمر عبر الفجوة بين الخلايا العصبية (المشبك a synapse ) للربط بمُسْتَقبل الخلية العصبية المجاورة، قبل تحويلها مرة أخرى إلى إشارة كهربائية. من هذه اللبنات الأساسية، بُنيت شبكات ضخمة من الاتصالات الكهروكيميائية.
تبدو هاتان القصتان لما يحدث داخل رأسك مختلفتين تماماً. كيف يمكن أن يكون كلاهما صحيحاً في نفس الوقت؟ كيف نوفِق بين ما نعرفه عن أنفسنا من الداخل وما يخبرنا به العلم عن أجسامنا ودماغنا من الخارج؟ هذا ما يطلق عليه الفلاسفة تقليدياً مشكلة العقل-الجسد. وهناك حلول لها لا تتطلب منك قبول وجود عوالم منفصلة.
شبح في الجهاز؟
لربما يكون الحل الأكثر شيوعًا لمشكلة العقل-الجسم تاريخياً هو الثنائية dualism: الاعتقاد بأن العقل mind البشري غير مادي non-physical، خارج الفعاليات الفيزيائية للجسد والدماغ. فإن مشاعرك وتجاربك لا تحدثان في ذهنك وفقًا لهذا الرأي تماماً - بل إنها موجودة داخل روح غير مادي، متميز عن دماغك، على الرغم من الارتباط الوثيق بينهما.
تسمح الثنائية Dualism بإمكانية الحياة بعد الموت: نحن نعرف بأن الجسد والدماغ يتحللان، ربما يعيش الروح بعدما يموت الجسد، تمامًا كما يستمر بالعيش طيار طائرة بدون طيار-الدرون، إذا أُسقطت طائرته. قد يكون ذلك الطريقة الأكثر طبيعية للبشر للتفكير في علاقة العقل-الجسد. يرى عالِم النفس بول بلوم Paul Blum بأن الثنائية مغروسة فينا، يبدأ منذ سن مبكرة جدًا الرضع في التمييز بين "الأشياء العقلية" و "الأشياء المادية". يبدو أن معظم الثقافات والأديان عبر التاريخ تبنت نوعًا من الثنائية Dualism.
تبرز المشكلة عندما لا تتلائم الثنائية بشكل جيد مع نتائج العلم الحديث. على الرغم من إعتقاد الثنائيين بكون العقلmind والدماغbrain مختلفين، ولكنهم يعتقدون وجود علاقة سببية causal حميمة بين الاثنين. إذا اتخذت الروح قراراً برفع ذراع، سيتمكن هذا بطريقة أو بأخرى التأثير على الدماغ وبالتالي إطلاق سلسلة مسببات set off a causal chain ستؤدي إلى ارتفاع الذراع.
إفترض رينيه ديكارت Rene Descartes، أشهر ثنائيdualist في التاريخ، أن الروح تتواصل مع الدماغ من خلال الغدة الصنوبرية pineal gland، وهي غدة صغيرة على شكل حبة البازلاء تقع بالقرب من مركز الدماغ. يلقي علم الأعصاب الحديث بظلال من الشك على فكرة وجود مكان واحد خاص في الدماغ فيه يتفاعل العقل مع الدماغ.
قد يتمكن الثنائي dualist التأكيد بأن الروح soul تعمل في عدة أماكن في الدماغ brain. ومع ذلك،يراود ذهنك بدون شك، بأننا سنتمكن من ملاحظة هذه الإشارات الواردة incoming signals التي تصل إلى الدماغ من الروح غير المادية، تماماً مثل ما نلاحظه في طائرة بدون طيار حيث تصلها الإشارات اللاسلكية المرسلة من قبل الطيار. للأسف، لم نجدها. بدلاً من ذلك، يبدو أن البحث العلمي يُظهر بأن كل ما يحدث في الدماغ له سبب فيزيائي physical cause داخل الدماغ نفسه.
تخيل أننا إكتشفنا بأن كل ما قامت به طائرة بدون طيار كان نتيجة عمليات في داخلها، من دون أن تتحكم بها بعض "الدمى" الخارجية ولكن من خلال العمليات الفيزيائية داخلها. وبعبارة أخرى، عندئذ لم نكتشف طائرة بدون طيار(درون) بل روبوت robot. يميل العديد من الفلاسفة والعلماء إلى استخلاص نفس الاستنتاجات حول دماغ الإنسان.
(تكملة الترجمة في الحلقة القادمة)
الهوامش المضافة عند الترجمة) :
‏* https://theconversation.com/consciousness-how-can-i-experience-things-that-arent-real-139600
** الفوتون أو ضويء (بالإنجليزية: Photon)‏ في الفيزياء، هو جسيم أولي، والكم للضوء وجميع الأشكال الأخرى للإشعاع الكهرومغناطيسي، والحامل للقوة الكهرومغناطيسية. تسهل ملاحظة تأثيرات هذه القوة في كلا المستويين الميكروسكوبي والماكروسكوبي، بسبب انعدام الكتلة الساكنة للفوتون الذي يسمح بالتآثر والتفاعل في المسافات الطويلة. كما هو حال كل الجسيمات الأولية، تقدم ميكانيكا الكم حالياً أفضل تفسير للفوتونات، وللفوتونات خاصية ازدواجية الموجة والجسيم، مظهرة خصائص كلًا من الموجات والجسيمات حيث يمكن للفوتون الواحد الانكسار بواسطة العدسات والتداخل، ومن الممكن تصرفه كجسيم معطياً نتيجة محددة عند قياس وتحديد موضعه، ويختص بكونه معدوم كتلة السكون، ومعدوم الشحنة الكهربائية، بالإضافة لكونه يتنقل في الفراغ بسرعة الضوء.
يمكن قراءة تفاصيل أكثر عن الفوتون في الوكيبيديا:
https://ar.m.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%88%D8%AA%D9%88%D9%86
‏***neurons الخلايا العصبية: خلايا داخل الجهاز العصبي تتواصل فيما بينها بطرق فريدة. هي وحدة العمل الأساسية للدماغ ، وهي خلية متخصصة مصممة لنقل المعلومات إلى الخلايا العصبية الأخرى أو العضلات أو خلايا الغدة ....بالامكان قراءة المزيد عن الخلية العصبيةبالإنجليزية من الرابط:
https://www.brainfacts.org/brain-anatomy-and--function-/anatomy/2012/the-neuron
‏**** https://ar.m.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%A7%D9%82%D9%84_%D8%B9%D8%B5%D8%A8%D9%8A








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الاتجاه المعاكس - الصراع على المياه بين مصر والسودان وإثيوبي


.. ما دور ممثلة منظمة الصحة العالمية في مصر خلال فترات الأوبئة؟


.. ممثلة منظمة الصحة العالمية في مصر تكشف الدعم المالي للمنظمة




.. فيروس كورونا: فرنسا تعلن تعليق الرحلات مع البرازيل حتى إشعار


.. وزارة الدفاع الأميركية تبتكر -مستشعر- الفيروسات