الحوار المتمدن - موبايل


جريمة أخرى-قصة

أسماء الياس

2020 / 6 / 6
الادب والفن


انتفض سامر من مكانه، نظر من النافذة، شاهد ملثما يهرب بعد أن طعن شابا يبدو في العشرينات من عمره، تناول الهاتف بسرعة وبلهفة، قام بالاتصال بالإسعاف، وبالطبع اتصل بالشرطة. بعد معاينة مكان الجريمة، وصلت سيارة الإسعاف، وبدأوا بمعاينة المصاب، وجدوا بأن المصاب قد أصيب بالجهة اليسرى من الجسم. لكن الإصابة بعيدة عن القلب والشريان الأبهر. تجمع في مكان الحادث الكثير من محبي الاستطلاع، سادت المكان الفوضى، أصوات تتعالى هنا وهناك. لكن الخوف هو سيد الموقف. أمّ تنادي ابنها، وفتاة تنادي أخاها، الذي خرج ليشتري لها الدواء من الصيدلية القريبة من بيته.
لكن يد الغدر التي انتظرته بالقرب من المنزل، عالجه بسكين وهرب قبل أن يكشف أمره.
لم يكن يعلم ماهر في تلك اللحظة بأنه سيكون عرضة للموت المحقق، وهو الشاب الطموح المحب لأهله وبلدته، التي تعتبر من أكثر البلدات أمنا، وهو محبوب من أهله ومعارفه.
لذلك قرر رئيس المجلس والأعضاء، وبعض الشخصيات المهمة بالبلدة، إقامة مظاهرة تندد بجرائم القتل التي أصبحت تقلق المجتمع.
بعد أن انتهت الشرطة من التحقيق، وفحص كل الامكانيات للاستدلال على منفذ محاولة القتل، ورصد كل الكاميرات التي وجدت بمكان الحادث، تبين بأن القاتل هو أحد العاملين الذين يعملون في مصنع والده، وكان قد طرد، بسبب إساءة الأمانة.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. حكاية مدحت من مدرس موسيقى لعازف بدار إيواء المشردين


.. فساتين وإكسسورات غريبة بمهرجان الجونة السينمائى 2020


.. نجيب ساويرس يدعم نجله أنسي في مسابقة أفكار الشباب لصناعة افل




.. ماكرون يؤكد استمرار نشر رسوم الكاريكاتير التي تتناول الرسول


.. جمال سليمان وخالد النبوي في مهرجان الجونة السينماي?ي 2020