الحوار المتمدن - موبايل


أسئلة الحياة الكبيرة 2-1

خسرو حميد عثمان
كاتب

(Khasrow Hamid Othman)

2020 / 6 / 8
الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة


نشرت مدونة THE CONVERSATION- (الدقة الأكاديمية، الذوق الصحفي) بتأريخ 2نيسان 2020 مقالاً بقلم Tom Oliver* ضمن سلسلتها " أسئلة الحياة الكبيرة" تحت عنوان:هل العنصرية والتعصب في جيناتنا؟** “? Is racism and bigotry on our DNA”. بالإضافة للعنوان يحتوي المقال على ثلاثة عنانين أخرى:
+المشكلة مع العشائرية-The trouble with tribalism
+تغيير المناخ قد يعزز التعصب Climate change could boost bigotry
+إعادة توصيلات الدماغ Rewiring the brain
في هذه الحلقة ننشر ترجمة القسم الأول من المقال المتعلق بعلاقة الجينات بالعنصرية:-
هل التعصب في حمضنا النووي، بقايا خوفنا من "الآخر" في طريق العودة متى كان ذلك ضروريا؟ إذا كان الأمر كذلك، فلماذا يتقاتل البعض مع غرائزهم بينما يحتضنها الآخرون؟
(Peter, 71, Darlington)
أنا،قلم Pencil، ببساطة على الرغم من أنني أبدو كذلك، أستحق إعجابكم ورهبتكم( aweالشعور بالاحترام المتبادل مختلط مع الخوف أو العجب)... إذا كان بإمكانكم أن تدركوا المعجزة التي أرمز لها، يمكنكم المساعدة في إنقاذ الحرية التي تخسرها البشرية بشكل مؤسف للغاية. بحوزتي درس عميق لتعليمها. ويمكنني تعليم هذا الدرس أفضل من السيارات أو الطائرات أو غسالة الصحون الميكانيكية لأنني أبدو بسيطاً للغاية.
بسيط؟ ومع ذلك، لا يوجد شخص واحد على وجه هذه الأرض يعرف كيف يجعلني.
البشر هم أكثر الأنواع تعاونًا على الكوكب- كلهم جزء من نظام بيئي مترابط وضخم. بنينا مدن شاسعة متصلة بنظام عالمي للطرق؛ ممرات الشحن والألياف الضوئية. أرسلنا آلاف الأقمار الصناعية تدور حول الكوكب. حتى الأشياء التي تبدو بسيطة مثل قلم الرصاص هي نتيجة عمل الآلاف من الأيدي من جميع أنحاء العالم. وصف مقتبس من المقال الرائع: أنا-قلم I-Pencil، بقلم ليونارد ريدLeonard Read .
مع كل ذلك، يمكننا أيضًا أن نكون غير متسامحين مع بعضنا البعض بصورة مدهشة. إذا كنا صادقين تمامًا ، فربما يكون هناك القليل من: الخوف من الغرباء xenophobia، العنصرية،التحيز الجنسي والتعصب العميق في أعماقنا جميعًا، بمجرد سماحنا بذلك. من حسن الحظ، يمكننا اختيار التحكم في هذه الميول وقمعها من أجل رفاهيتنا وصالح المجتمع.
تتأثر معظم المواقف والسلوكيات البشرية بالتكوين الوراثي والبيئي معاً. وكذلك خوفنا من الآخرين المختلفين عنا أيضاً - كراهية الأجانب- عدم التسامح مع وجهات نظرهم - التعصب. مغروز بشكل شائك في منطقة اللوزة الدماغية brain’s amygdala وهي إنعكاسات ناتجة من الخوف الذي يتمخض من الاستعداد لمواجهة "غير المألوف".
عندما كان الناس يعيشون في الاكواخ وقبل أن يتعلموا الزراعة الحديثة كان لخوفهم من الجماعات الأخرى معنى. قد يكونوا عنيفين، يسرقون مواردنا، أو يأتون أمراضٍ جديدة لم نتكيف معها. على العكس من ذلك، كان الوثوق بأولئك الذين يبدون متشابهين معنا مفيداً- لهم الأرجحية في تكوين القرابة معهم.
عندما نساعد هؤلاء الأقرباء، من المرجح أن تنتقل جيناتنا إلى الأجيال القادمة. والأكثر من ذلك، إذا كان الشخص الآخر يتبادل العمل الصالح، فإننا نستفيد أكثر. بالإضافة إلى هذه التأثيرات الجينية، تؤثر ثقافتنا البشرية بقوة على مواقفنا وسلوكنا، وتعديل الدوافع البشرية الفطرية- بقمعها أو بتشجيعها من ناحية أخرى. سواء كنا متسامحين مع شخص ما ونثق به أو نخافه ونرفضه يعتمد كثيرًا على هذه الثقافة.
تشجع الحضارة العصرية، بشكل عام، توسيع المواقف المبنية على الاحترام والتسامح إلى ما وراء أولئك الذين يشبهوننا، إلى أولئك الذين ليس لنا علاقة بهم. نحن نعزز وننظم هذه القيم، ونعلمها لأطفالنا، يروجها القادة الروحيون والعلمانيون في تعاليمهم. لأنها تقودونا بشكل عام إلى مجتمع أكثر انسجامًا وتبادلاً للمنفعة.
(يتبع)
* Professor of Applied Ecology, University of Reading
** https://theconversation.com/is-racism-and-bigotry-in-our-dna-135096?utm_source=TCUK&utm_medium=linkback&utm_campaign=TCUKengagement&utm_content=LifesBigQuestionsUK
(هذا المقال هو جزء من سلسلة"أسئلة الحياة الكبرى التي تنشرها THE CONVERSATION
تسعى سلسلة Conversation الجديدة، التي تنشرها بالاشتراك مع بي بي سي -المستقبل BBC Future، للإجابة على أسئلة قرائنا المزعجة-العنيدة حول الحياة والحب والموت والكون. نحن نعمل مع الباحثين المحترفين الذين كرسوا حياتهم للكشف عن وجهات نظر جديدة حول الأسئلة التي تُشكل حياتنا) ملاحظات مرفقة بالمقال








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إدانة الشرطي ديريك شوفين بتهمة قتل جورج فلويد


.. تشاد.. انتخابات وتمرّد ومعارك واغتيال | #غرفة_الأخبار


.. مصر وليبيا.. المدبولي في طرابلس والهدف التعاون بين البلدين |




.. صحفية فرنسية مهددة بالقتل بسبب ارتدائها للحجاب


.. ما وراء الخبر - تشاد.. ماذا بعد مقتل الرئيس ديبي؟