الحوار المتمدن - موبايل


أمريكا ..أنتفاضه طبقيه ..بدم أسمر..ج2

ليث الجادر

2020 / 6 / 11
ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية


ليس هناك من معنى اصيل لما تنعت به الحراكات الجماهيريه بالعفويه , الا اذا كان المعني منها غياب عنصر التنظيم السياسي حصرا , وهذا التحديد في مراكز راس المال يصبح ذات مرونه مطاطيه , تبعا للجدليه المعقده والمتواريه اكثر تفاصيلها اهمية في مجمل النشاط السياسي , وفي حال الولايات المتحده الامريكيه لايمكن ان ينتظر البرجوازيون الاستمتاع الزاهد باستبعاد الشبح الطبقي, اكثر من ساعات معدوده ! وبعدها يبدأ النزق الطبقي المتجذر في عروق الوجود الانساني بالنبض وبتمرحل , وهذا التمرحل يكون اقصى ما في زمنه هو ايام معدودات ..ان العفويه بمعنى تجاوز العرق الطبقي للمعاناة في المحيط المظلم للرأسماليه اثناء اي حراك جماهيري انما هو محض وهم برجوازي خبيث , وهو ايضا محاوله منهم للهروب الى الامام , أنهم يحسنون المراوغه , ويتقنون التكتيك , والاستدلال على هذه الكفاءه الغير محموده , يتجسد كمثال طري في مجريات الانتفاضه الامريكيه المجيده التي تتوالى احداثها هذه الايام , فقبل حادثة قتل جورج لويد كان معهد السياسه الحديث قد اصدر دراسه تعتمد على بيانات كبرى الموؤسسات الماليه , اتضح فيها ان ثروه 8 مليادير امريكي وعشرات الشركات الكبيره قد نمت ثرواتهم بعد تشريع الكونغرس الدعم المالي بمقدار 2 ترليون كدفعه طوارىء اولى لمواجه تداعيات جائحة كوفيد على مجمل الواقع الاقتصادي الامريكي ,واوضحت الدراسه ان الزياده السريعه مجموعها 309 مليار..كان لنشر هذه الدراسه ومن ثم تداولها بشكل واسع النطاق لدرجه ان صحف بريطانيه ومؤوسسات اعلاميه كانت قد اولتها اهميه فائقه وبدأ كتابها ينشرون مقالات تستند على هذه الدراسه , اما الشارع الامريكي الذي كان يأن تحت وطئة اقتصاد مشلول وتخيم فيه كوابيس الخوف التي تخيره اما فتك كوفيد19أو فتك الفاقه والعوز , فقد تحولت فيه الى فضيحه وصارت أمثوله ( الرؤوس تأكل والاذناب تطول ) تردد بشكل شائع يومي ..ومع انفجار الغضبه التي لم تمهل مدارة الفضيحه الاستفزازيه هذه , كان البرجوازيون قد ايقنوا تماما ان الغضبه الطبقيه قد بدت ارهاصاتها تتفاعل , فما كان منهم الا ان سارعوا للأنحناء امامها كيما لا تبدأ باكتشاف نفسها وتبقى تدور في محيطها ذريعتها المساواتيه العرقيه , ان اشدهم تعصبا تحاشى ان يثير الجانب القانوني او ان يستخدمه في تلطيف حدث مقتل فلويد , فالمغدور كان بحوزته فئه نقديه مزوره وهذا كان السبب في استدعاء صاحب المتجر للشرطه , الذي بعد سويعات ظهر له شريط فديو اعرب فيه عن حزنه لمقتل فلويد وتحدث عن السبب الذي حضرت من اجله دوريه الشرطه , لكن هذا الفديو صار طي النسيان , جهاز الشرطه نفسه لم يجرؤ على ذكر السبب ليس كلائحة دفاع عن تصرفات منتسبيه بل على الاقل كمحاوله للتلطيف , بينما في حوادث اخرى ومتكرره يوميا نجد ان مبررات وذرائع تبرأت رجال الشرطه , هي بذاتها جرائم اخلاقيه , الشرطه لاتفتك بالسود فقط لكن اغلب المجني عليهم هم من السود , فمابين عام 2015- 2019 ووفقا للإحصاءات التي جمعتها صحيفة واشنطن بوست، أطلقت الشرطة النار على 962 إلى 1004 من الامريكيين وقتلتهم كل عام. الأميركيون السود هم تقريبا ثلاثة أضعاف احتمال قتل البيض على يد الشرطة، وفقا لقاعدة بيانات رسم خرائط عنف الشرطة.الناشطون المنظمون السود ايضا يتلاعبون بعرض الحقائق وهم في احيان كثيره يبدعون بالانتقائيه , فهم على السبيل المثال وبعد ان يستشهدوا بهذه الاحصائيه , يذهبوا للتأكيد بعبارات بلاغيه الى الاشاره بان اثنين من السود الامريكيين يقتلون على يد الشرطه كل اربعه ايام !! وطبعا هذا صحيح , لكنه ليس بالصحه كلها , فالمعدل هو ما يزيد على ثلاثة امريكيين يقتلون على يد الشرطه كل اربعة ايام , هذا المنهج في النهايه يخدم السياسه البرجوازيه ويصب في خانه التشويش على الوعي الطبقي , التناقض الرئيسي والمحوري عند الكثير من الناشطين ضد التمييز العنصري يبدوا هو نتيجه للتناقض الثانوي (العنصري ) ..والبرجوازيون امام هذا النهج يجدون انفسهم في وضع اروح بما لا يقارن في ادارة صراعهم مع نهج يقلب المعادله ..قبل ثلاثة اشهر من حادثة فلويد كانت شرطه لويزفيل بقتل الشابه الزنجيه برنار تايلور في غرفة نومها بعد ان اقتحمت مجموعه منهم شقتها دون ان يكلفوا انفسهم طرق الباب , واردوها قتيله بثماني رصاصات وكانت تفسيرهم لاطلاق النار على المغدوره هو بسبب مهاجمة صديقها لهم بمسدس لانه كان يعتقد ان عصابه قد هاجمه الشقه ! وحينها اقصى ما اتخذ بحق هؤلاء هو منحهم اجازه اجباريه لحين استكمال التحقيقات , والتي اول ما توصلت اليه واعلنته هو ان رجال الشرطه كانوا قد زودوا بالعنوان الخطأ !! وانهم تعاملوا مع الهدف الذي كان من المفنرض ان يكون اعتقال مروج مخدرات !..امام هذا الاستهتار بحياة الشابه المغدوره , نجد ان المواطنين ومن ضمنهم الزنوج اعربوا عن استيائهم وغضبهم بطريقه قانونيه وباسلوب ناعم قياسا لما يحدث الان ولفتره وجيزه كان الامر قد انتهى وتحول الاعتراض بانتظار الاجراءات القانونيه ..لا اريد ان اعقد مقاربه بين مأساة الانسه تايلور وبين مأساه فلويد ,لكن مع استذكار حادث اجرامي اخر ارتكبته الشرطه وهو يكاد ان يكون نسخه من حادث جورج فلويد , لابل لانه سبق حادث فلويد فان هذا الاخير يكاد ان يكون استنساخ له , ففي عام 2014 قتل ضابط شرطه الشاب الزنجي (اريك غارنر ) خنقا وكان يستنجد بنفس عبارة فلويد ( لا استطيع التنفس ) .. وكالمعتاد , اندلعت تظاهرات محدوده وانتهت زوبعتها في غضون ايام واعفي الضابط من العقوبه التي وجهتها اليه المحكمه بعد عام ..اذن مالذي استجد ؟ .. كتب ماركس يقول ((مهما يكن البيت، أي بيت، صغير، فهو يلبـي كـل مـايتطلب اجتماعيا من البيت، ما دامت البيوت المجـاورة صغيرة أيضا.و لكن ما إن يرتفع قصر منيف إلى جانب البيت الصغير، حتى ينحط البيت الصغير إلى مرتبة كوخ حقير .و إذ ذاك يغدو البيت الصـغير الـدليل علـى أن صاحبه لا يمكن له أن يكون متطلب، أو أنه لا يمكن أن يكون له غير متطلبات متواضعة جدا. و يمكـن للبيـت الصغير أن يكبر قدر مـا يشـاء فـي مجـرى تطـورالحضارة، و لكن، إذا كبر القصـر المجـاور بالسـرعة نفسها أو بمقاييس أكبر، فإن ساكن البيت الصغير نسبيا سيشعر بتزايد عسره، بتعاظم استيائه، بالضـيق بـين جدران بيته الأربعة.)كارل ماركس- العمل الماجور والراس مال...ليس هناك اجابه ابلغ وادق من هذا المقتبس على تساؤل لماذا حادثة فلويد تحولت بشكل صاعق الى زلزال هز الولايات المتحده من اقصاها الى اقصاصها , بينما الحوادث الاخرى بالرغم من انها اكثر دراماتيكيه مأساويه , مرت كزوابع اعتراضيه ولفها النسيان؟ ان كل ما يحيط بسلسه الجرائم تلك , هو واحد , ومتطابق , الا الوضع الاقتصادي الاكثر بؤسا الذي خيم على الواقع زمن حادثه فلويد ,فهو ايضا كان من ضمن ال40 مليون امريكي اللذين التحقوا بقاطرة العاطلين عن العمل ..لقد كبرت قصور الاثرياء ليس بما يكفي لان يستشعر سكان الاكواخ بواضعتها , بل انها تعملقت في ذات اللحظه التي انهارت بها سقوف الاكواخ على رؤوس ساكنيها ....








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ليس من عائلة كاسترو.. تعرف على ميغيل دياز-كانيل رئيس كوبا ال


.. شاهد: بعد أيام من الهدوء.. تجدد المواجهات بين المتظاهرين ورج


.. رحيله ألهب المشاعر.. ميشيل كيلو وصورة المعارض التاريخي في أذ




.. ميشيل كيلو خرج من الدنيا ودخل قلوب السوريين والعرب - FollowU


.. توزيع -قفة رمضان- أمام عدسات المصورين يثير انتقادات حول التش