الحوار المتمدن - موبايل


تدمير القاعده الايرانيه في (عين التمر ) ..رساله من الداخل العراقي 2

ليث الجادر

2020 / 6 / 19
مواضيع وابحاث سياسية


اندلع بالامس (حريق) في بساتين قضاء عين التمر , ليؤتي حسب بيان مديريه اطفاء كربلاء على 250 دونم من البساتين , ويخلي600 دار سكنيه من قاطنيها البالغ عددهم 3000 مواطن , شاركت في اخماد الحريق كل من مديريه اطفاء محافظة بابل والنجف واستغرقت العمليه 8 ساعات ! ذكرالبيان كل التفاصيل المعتاده لكنه اهمل الاشاره الى المسبب , الا اذا اعتبرنا ما ورد في العباره (“الحادث ادى الى احتراق مخزن للتمور مشيد من الواح الچينكو حيث اثرت شدة سرعة الرياح في المنطقة الى انتشار الحريق بسرعة كبيرة في البساتين والحشائش المتيبسة بشكل يصعب معها السيطرة عليها بادئ الامر”.)..فهل ادى الحادث الى احتراق مخزن التمور أم ان احتراق مخزن التمور كان شرارة اندلاع هذا الحريق الضخم ؟! .. قد يتسائل من يقرأ الان هذا المقال
- وهل يستحق تناول هذا الحدث ان يكتب فيه مقال وينشر في محور السياسه ؟
وحتى اسبق حالة نفوره مع نهايه قراءته للاسطر الاولى , سادرج وعلى عجل اشارات تلمح على ماهية الرد
- في30 اب عام 2016 المتحدث باسم وزارة الخارجيه الايرانيه يدين وبشده الهجوم الارهابي الذي نفذه تنظيم الدوله الاسلاميه على قضاء عين التمر في محافظة كربلاء
- في 18- 12-2018 اعلنت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كربلاء ، ، عن تطورات جديدة في ملف قضية الحادث الإرهابي الذي طال قضاء عين التمر في الثامن والعشرين من شهر آب لعام ٢٠١٦
وقال رئيس اللجنة عقيل المسعودي في تصريح صحفي ،ان “هناك حقائق دامغه وأدلة جديدة تسهم بتبرئة الاشخاص الاربعة الذين حُكِموا بالاعدام في وقت سابق والموجودين حتى الآن في سجن الحوت”، مبينا أن “الحقائق والأدلة حصلنا عليها بعد أن تم اخفائها بفعل فاعل وبشكل متعمد طيلة الفترة الماضية”.
- منذ عام 2011 بدأت تتسرب معلومات تشير الى ان فيلق القدس قد اقام معسكرا للتدريب في عين التمر وان مركز قيادتها تابع لقاعدته في كرمنشاه ,
- بعد عمليه 28 اب عام 2016 تعرض القضاء لعمليات ارهابيه نوعيه , مع انه عباره عن قضاء زراعي وهو لايمثل قيمه ميدانيه لفعاليات تنظيم داعش الذي نسب اليه تنفيذها , وهو ايضا تبناها ( فهذا التنظيم طالما كان معجبا بالامثوله الشعبيه العراقيه – أشما يجي زايد ..خير من الله !!!)
اعتقد اننا نستطيع الان من ان نسترسل في المقال :
منذ عام 2015ومع دخول ميلشيا (قاصم الجبارين ) مدينه النخيب .. كانت خارطة العمليات العسكريه الخاصه بفيلق القدس الايراني قد رسمت فعليا حدودا بريه لها مع السعوديه ..انها حدود تمتد على مسافة 400 كم مفتوحه الى شمال المملكه ..في نفس التوقيت الذي شنت فيه الحرب على اليمن في عمليه (عاصفة الحزم ) وهذا يعني ان المملكه اعلنت الحرب على منطقه نفوذ ايراني وليس على تواجد عسكري فعلي كما هو في النخيب ..لكن ايران تدرك وتتصرف على ان حدودها الجديده مع خصمها السعودي انما لايصلح الا ان تتعامل معه كواقع مرحلي يجب توظيفه في الجانب التكتيكي وبالكاد هي قادره على الامساك به في حال قررت الذهاب الى قرار حرب (حافة الهاويه ) حيث تضطر الى اشعال جبهاتها كلها وبدفعه واحده ..لكن هذه الحدود صالحه بدرجه وافيه لتنفيذ مفاصل الحرب النفسيه , ولهذا هي لم تنتظر طويلا فاوعزت الى ميليشتها ( قاصم الجباريين) وبقيه تشكيلات الحشد الشعبي الى استعراض عسكري في شوارع النخيب , تضمن عرض صواريخ بالستيه ذات مديات بعيده تفتقر اليها تجهيزات كثير من الجيوش النظاميه ! في ذات الوقت الذي اعلن فيه فيلق القدس نيته في تشكيل قوه (درع كربلاء ) تتألف من 100 الف مقاتل ..لم تثمر هذه الفعاليه التي احتوت على الكثير من عنصر المغامره بنتائج تذكر , وهذا يعني في المقام الاول بان للمملكه السعوديه تواجد استخباراتي فعال في المنطقه , وان المملكه ايضا قد طمئنت من قبل الولايات المتحده بضمانتها على ان لاتتعدى هذه الفعاليه حدود الحرب النفسيه باي شكل كان , وهذه رساله الى ايران ذاتها تدعوها للانكفاء الى الصراع الناعم مع المملكه لهذا يمكن ان نفسر ماهو الدافع الذي جعل الناطق باسم وزارة الخارجيه الايرانيه يعلن خصوصية عين التمر ويدين العمليه الارهابيه التي استهدفته في اب عام 2016, ان حيثيات هذا الصراع وان لم يكن معروفا او حتى تطفو بعض ملامحه بصوره علنيه ومتداوله , الا انه متداول على مستوى شعبي وسياسي بشكل مغلف على انه اختلاف اداري بين المكونين السني والشيعي بتحول قضاء النخيب الى منطقه متنازع عليها اداريا بين محافظه كربلاء وبين محافظة الانبار ..لكن ما علاقة كل هذا بحادث الحريق الذي اندلع في قضاء عين تمر ؟ ..نعم لان هذا القضاء بالاضافه الى انه يحوي على معسكر خاص لفيلق القدس فانه ايضا المنطقه الوحيده الصالحه لان يتم فيها خزن الصواريخ البالستيه الكبيره ومعدات التجسس والارصاد التي نصبت في ناحيه النخيب ..ان التأكيد القطعي على وجود هذا المخزن مرتبط بالاجابه على ما ورد في بيان مديرية اطفاء كربلاء والذي في بداية الكلام ميزته بما يشيه وضع الخط العريض تحته (فهل ادى الحادث الى احتراق مخزن التمور أم ان احتراق مخزن التمور كان شرارة اندلاع هذا الحريق الضخم ؟! )..واخيرا ,فان تثبوت حقيقة ان الحريق كان له صله بمستودع المعسكر الايراني , لايضفي قيمه مهمه على الحدث الا لكونه جاء متزامنا مع الاشارات الدبلوماسيه الاولى لبزوغ محور خليجي فاعل سياسيا باتجاه العراق , ففي نفس توقيت اندلاع الحريق كانت وزارة خارجيه المملكه السعوديه قد اصدرت بيانا شجبت فيه ما وصفته (عدوانا" تركيا وإيرانيا على الأراضي العراقية، مؤكدة وقوفها إلى جانب بغداد فيما تتخذه من إجراءات لحفظ "سيادتها وأمنها واستقرارها")..صياغة التعابير في البيانات الدبلوماسيه كما هو معروف مهمه ومحوريه .. السعوديه استخدمت لفظة ( عدوان ) , بيتما الامارات استخدمت لفظه (أنتهاك ) ..والمحزن والغريب وجالب العار , ان وزاره الخارجيه العراقيه ادانة الاعمال التركيه ووصفتها ب(الاستفزازيه )!!!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. هل تتدارك أوروبا التأخر في حملة اللقاح؟


.. روسيا ستحظر الملاحة في أجزاء من البحر الأسود وتواصل نشر قوات


.. الانتشار العسكري الروسي قرب أوكرانيا.. للضغط أو تمهيدا لشن ا




.. شجاعة سائق مصري أصبحت حديث الأمريكيين


.. روسيا تحشد أكثر من 150 ألف جندي قرب أوكرانيا.. طبول الحرب؟