الحوار المتمدن - موبايل


الإسلامي يُمارس كل الفواحش

عادل الخياط

2020 / 6 / 25
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق


ربما الطرح قديم , القديم هو أن صاحب الفكر الديني يُمارس الفاحشة , وعلى الأخص المقترنة بـ الجنس .. وتلك ليست ظاهرة جديدة في الواقع الكوني المعاصر والقديم .. المشكلة هي أنه : لماذا تدخل مجال الدين وثمة إحتراق , لهيب في مثانتك , لهيب على وشك الإنفجار .. نقيسها على النحو التالي : شخص ليس رجل دين , تراه يذهب للحانة ويحتسي الخمر ويُعاشر نساء ويُمارس جميع ال…
يعني لحد اليوم تجد أخبار فضائح رجال الكنيسة في قضية التعدي على الأطفال جنسيا .. في الجانب الإسلامي كذلك تجد الكثير من الفظائع ..

ذات يوم على هذا الموقع كتبت موضوعا عن وفاة الفنانة العراقية " عفيفة إسكندر " من يريد أن يعرف من هي عفيفة إسكندر ليذهب إلى كوكل أو جوجل , لا أدري , فقد إحتفت بها .. الموضوع تحت عنوان : هل يعرف المالكي عفيفة إسكندر ؟
فرد علي شخص بالقول : وهل السيد المالكي مطلوب منه أن يعرف كل شيء من أمثال ( حسنة ملص ) ..هههههه!!! .. تعقيب الشخص لم يُنشر من قبل ستاف الحوار المتمدن , لكن كنت أتمنى أن يُنشر لتعرف ضحالة العقول ..

الغناء عهرنة ههه .. أميركا وأوروبا والعالم كله تُشيد أو يُشيد تماثيل لرموز الفن ومنه الغناء , وصاحب المالكي هذا يقول لي : حسنة ملص .. هو أو هي عفيفة إسكندر لو كانت أو سوف تكون حسنة ملص لو إنت ومن خلفوك على تلك العقلية الرثة , يعني عملية تطابق .. لكني سوف أظلم حسنه ملص نسبة لك , فحسنة ملص التي تعتقدها عاهرة هي أشرف مما عمله المالكي صاحبك في العراق , ومن ذلك ضياع الموصل وتوغل الطائفية وغيرها وغيرها .. الغريب أن يُقال في المثل الدارج أن العراقيين أهل " غيرة " وهنا لا أدري إن كنت أنت صاحب غيرة , لكن يبدو أنك من ضمن اللفيف ألذي إحتل العراق , ويأتيك شخص ليقول أن أميركا هي إحتلت العراق , " مو هم هذولة أشد طعنا في الكيان العراقي .. مع التقاطع مع أية شرذمة تتوافق مع الإحتلال الأميركي .. لكن التوافقات مع الجانب الأميركي لا تعني بأي حال ترسيخ .. يعني سياسي عراقي مثل علاوي عندما تسأله عن تلك المرحلة , تراه سوف يقول لك : هي ليست إتفاقية ستراتيجية , إنما هي إملاءات أميركية ههههههههه.. وكأن التاريخ إنمسخ , أليس أنت الذي وقفت أمام الكونغرس الأميركي وقلت : شُكرا أميركا … ومن ثم تبعك المالكي , بالشعبي نقول ( غيرة مجادية ) ليخطب قبالة الكونغرس بذات الأسلوب , لكن بلغة عربية كونه لا يجيد اللغة الإنكليزية .. وعلى أي حال , هي أو هُم الزنادقة تكالبت على هذا البلد الذي دمرته الحروب والحصارات والويلات , يعني فوق المأساة تأتي شلل ساقطة لتتحكم فيه وتتوغل في جروحه ..

ورغم ذلك القول أن الذي ينحدر في الصوب الإسلامي يظل أشد خطرا على هذا البلد , كونه يمتلك زُرافات من المرتزقة تمتد خارج أسوار هذا البلد من منطلق طائفي , وتلك هي الطامة الكُبرى !








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الولايات المتحدة: السيسي يؤكد لمبعوث واشنطن أن مياه مصر لن ت


.. جيلبير الحلو : لقاح سينوفارم أثبت فعاليته والصين كانت من أول


.. الشلواطي: لهذا وجدت ذاتي في -بنات العساس- وبكاني الطيب




.. الحصاد - الحراك الدبلوماسي في قضية سد النهضة وتطورات الأزمة


.. - أم سيد - أيقونة -المال الحلال-