الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


خلف مياه الفجاج

امال الحسين
كاتب وباحث.

(Lahoucine Amal)

2020 / 7 / 1
الادب والفن


دمار

الجرافات تداهمني
وأنا قابع
أرقب ظل الأرض
شغف اللغيف عنيف
استهوته مياه الفجاج
حضر سيزيف
يشاهد صخرة الوادي
تداعبها أيادي الأطفال
والفتيات في حانات العبث
يناولن كؤوس النبيذ للسمار.
جرفتني مياه الوادي
لم أبالي بالجرح
قلت : هذا قدر مريب
طاردتن أيادي اللغيف
لم استسغ فعلتها
قلت : هذا سعر عنيف
قضمتني أنيلب الصعلوك
لم أعرف بعد اليوم حلما
قلت : هذا يوم الخلاص
قد يطول الدرب
والغد يأتي حابلا.

فراق

حزمت حقائبي
وسرت
نصبت خيمتي
وأقمت
أقلع صخر الوادي
أغرس شجر الزيتون
لم يستسيغوا موقفي
عزمت وأقمت
زرعت الأرض.
نوح قسري
حول الرافاق
أطيارا
صير الأقرباء
أطيافا
بأياد ملغومة
سرقت منا الحشارة
سلبي منا الثقافة
جرفتنا الجرافة
رفعت أصبعي
أقست
أن أرفع القضية عاليا.

قرار

ألفت ملفي
وسرت
قلت : قد تطول القصية
أدق منازل الرفاق
رفيقا، رفيقا
أطرح علهيم القضية
واحدا، واحدا
اليوم تكبر
القصية
رويدا، رويدا
تعانق مياه الفجاج
تطاول أعنان الجبال
تعاند رحابة البطحاء.
تعانق الرفاق
خلف الأبواب
ينتظرون
بقضية النزوح
يهتفون
من أجل الرجوع
يقاومون
آل اللغيف
عاجزون
بأعلام القمع
يلوحون
بمنبر العدالة
قضية
قضية النزوح
نزوح قسري
نزوح وقضية.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. On Demand | أسباب تأجيل الجزء 7 و8 من سلسلة أفلام Mission Im


.. الرواية والفن: لقاء حواري مع واسيني الأعرج


.. ...رسوم كاريكاتيرية لياسر عرفات تثير غضبا شعبيا واسعا ف




.. اصالة افضل مطربة ودف وكفوف افضل مسلسل ووقفة رجالة افضل فيلم


.. لحظة وصول كاظم الساهر فى حفل جوائز joy awards بالسعودية