الحوار المتمدن - موبايل


ابطال قصائد مظفر النواب في شعره الشعبي الجزء الثالث

سعدي جبار مكلف

2020 / 7 / 7
الادب والفن


أبطال مظفر النواب
الحلقة الثالثة
المواقف السياسية والتحدي
ان الشعر عند النـواب هو إنعكاس من الحياة وتعبير عنها لا يقتصر على غـرض او هدف او فكرة او نزوع او لون بل هو قصة تحوي وتشمل وتجمع كل شيء .
لكننـا... نستطيع ان نلمـح مـن بيـن الأغـراض الشعريـة المتعـددة غرضا يتقـدم كـل الأغـراض الأخرى ويسود عليها وله الأهمية وفيه الإهتمام بل يتـركز ولـع الشاعـر وعشقه وغرامـه فيه ذلك الغرض هو السياسة والتحربض حتى لكأن بقية الأغراض توابع وملحقـات للسياسة التي لا يمل ولا يكل عن التحـدث او النظم فيها ولعلـه ليس مخطئا في ذلك لأن أساس كل أساس خصوصا في أوطان كأوطاننا ومجتمعات مثلنا تحتـاج الكثيـر من التصحيح والتصليح في معظم جوانـب الحياة اليوميـة فيها وهكـذا فالنوابميّال دوما للنظم في السياسة ونراه يدور حولها فمن قصيدة (للريل وحمد)..
يـا ريل طلعو دغش والعشگچذابي
دِگ بيّه كـل العمر ما يطفـه عطـابي
نتوالف ويـه الدرب وتـرابك إتـرابي
هودر هواهم ولك حدر السنابل گطه
نعم يعـّري الذل والخديعة والتخاذل والجُبن وهـو يريد الثورة والخلاص....
آنه أرد ألوگ لحمد ما ألوگ أنه لغيره
إيجفلني بـرد الصبح ....وتلجلج الليره
يـا ريل وإحنه إبزغرنـه إلعبنـه طفيره
هـودر هواهم ولك حـدر السنابل گطه
إنه يتغزل أو يداعب الخمرة والندمان أو يلهو أو يتجلى مع عوالم الرمز والخيال وهو يهجو ويخاصم ويهدد ويفخر بسببها ، ونراه لا يبتعد كثيرا عنها حتى عندما يغرق في لجج من التفكير الفلسفي العميق ففي قصيدة (مضايف هيل) .....
يصويحب وحگ دمّك ودمّـك حار
شيل إبيارغ الدم... فـوگ للسـاعي
صويحب لو يموت المنجل إيداعي
ويستمر في التهديد والفخر والوعيـد .....
إصدور إبغيض إينفثـن نارعله المشرگ
وچفـوف الفلـح لمـة...... شمس تحـرگ
ها........یلحکـم هــاي إشـرايـع إتمـّزگ
والخنـزيـر... يلـزگ بيهــه يه الـراعـي
وصويحـب من يموت المنجـل إيــداعي
إن السياسة والتهديد والمدح والفخر تواجهنا في شعره أينما قرأنا وحيثما تصفحنا وشعـره السياسي مقـال مركز يشرح الأحـداث التي حصلت ويبيـن آراءه ويسجل توقعاته التي ستحصل على المسرح السياسي مع بعض التنبهات والتحذير للمواطن كي لا يقع فريسة التلاعب والصفقات السياسية وما يُطبخ في الخفاء يتخلل كل ذلك آراء وأحكـام عامـة تصلح لكـل زمـان ومكان ففي قصيـدة (حسن الشموس) يصف اللوعة والحزن والأمل والثورة ووصف يبرز المظالم والإضطهادات لينتقل أثرها الى التهديد والوعيد التي يصبها كنار وموت على رؤوس من يعتبرهم المسؤولون عن مصائب الشعب والوطن ....
أشيلن حملك إمگابل أنکلنه وأشيلك شيل
أكابر وآنـه أطـّر الهور
وأعّـدل ظهري للشمات
چني إمگابـل ويه الريـل
أصـّدن لليصـد ليّـه إبشماته
وفوگ أشيلن بيـرغ الدفنه...عمـد للسيل
كلهـه ولا شماتـة عدو يّل تسوّه الگباحه
وتسـوه مـا تسوه ....تفگ
وإبغيردشر وشـد حـزم ورصاص ما نهـوه
خذوهه أبگوه عينك ،عينك نستافيهه بالگوّه
يحـزب إحسين
بس منك علامه إنسـچعليهـم سّچ
ویستمر فی العتاب الطویل وعلى عتاب االبطولة وينادي للثأرفي ملحمة (حسن الشموس).....
وأتصلح إبلحم الحي
وأصيحن والده وجيتك
إبعرف الثار طلابّة دول يبني
دم إبدم....ونار إبنار
وزلام التساوم حگ شواربها الشعب
وإشوارب الثـوار للثـوار
چـا هـّوه لعب دم الشعب.. يبني
چا هـّوه الشرف شكلين جاوبني
صَفت كلّش مملحـه ...إمدلهمـه
رّد للمـاي هوره
وفي قصيدة الشهيد البطل الطيار(صلاح) الذي إستشهد وهو يحاول الهروب من سجن نگرة السلمان وقد إفترسته الذئاب.....
المنايه... الما تزورك زورهـه
خطوه التسلم ذبـايح.. سـورهـه
صگر والبيده تعـز إصگورهه
وسفـه مـا حفظت ....صگرهه
وسلمته إبليله عمّت نـاطورهـه
ويحّذروينذر بلغة شعرية بسيطة مفهومة فمن قصيدة المناضل (طالب بدر) ومحنة العبور الى إيران وكيفية الوصول عام 1963 ....
مسكين.... يا طالب بدر
لإيـران عبـروك إبجـدر
الله ....وياك يّل منحـدر
لازم إيگنصك الأحمدي
وفي قصيدة (سفن غيلان إزيرج)
وأفـّك الشبچـه من إبعيـد... أغلـه شراع
أشبگـك شبگـة........ النسمـات للنعنـاع
ليش الروح يا مدلول يمّك تنشره وتنباع
لذلك فشعره السياسي يكاد ان يكون صحافة يومية ة الحساسية والصدق ينقل الناس من خلاله ما يعتقده وما يعرفه من خفايا السيسة وكواليسها ورهاناتها المكشوفة منها أو الخفية ومن قصيدة (المزبّن) .....
دگ راسك إبگـاع الحبس مـا نـوگع إنحّـب الچـف
أيـام المزبـّن .....گضت دگضـن يـه أيـام ..اللّف
تـانينـي يـا حنطـة ..هلي وزيتي الـزمر لا ينشف
مـا طـول بـالـريـّه نفس مـا نـوگع إنحـّب الچـف
يختلف رأي الناس في هذا النوع من الشعر السياسي غذ يجد البعض أن الغوص في وصف تفاصيل الحياة السياسية اليومية ومتابعـة أحداثها الآنية يضعف الشعر ويقلـل من أهميته بمرور الزمن وينفي عنه صفة الديمومة والخلـود ويحولـه الى ما يسمى بشعـر المناسبات ويبـررون ذلك بأن هـذا النـوع من الشعر يمـوت ويضعف ويُهمل عادة بإنتهاء المناسبة ومرورالزمن عليه إلا أن شعر النواب يصح لجميع المناسبات وهو الحاضر الدائم المطالب بحقوق الشعب وإرادة الجماهير هنا يقول....
هذوله إحنـه بأمل يسعود كل نجمه إنتلگاهه
نمّد إلهه البسِط دم ذيب وندگ الگهوه وياهه
نسايلهـه عن أخبـارك تعـوگ ليش تنبـاهه
وعشايرنه خناجر ثار بس إنـدّهـه تلگاهـه
يسعود إحنـّه عيب إنهاب يـا بيـرغ.. الشرجيّه
المواقف السياسية والتحدي
إن ربط الشعر بالأحداث والتطورات السياسية هو أمر متعب للشاعر حيث سيبدو لاهثا وراء الأحـداث متعبا بملاحقتها مهما أوتي مـن موهبـة وقـدرة على الإبـداع والخلق هذا إذا سلم من العثرات والأخطاء والمفارقات التي تفرضها مفاجئات الحياة السياسية وتقلباتها....
إبياهي أعاتب شوبحت روحي وگضت توميلك
طَرِزِت روحـي إبريسم أشگـر يا تـرف بشليلـك
كون أگـودن مهـرتـك كـل العمـر... وأحچيـلك
چـم دوب أعـاتب والعتب ينساك ويساويـلك
ويذكر الشاعر أحداث آل إزيرج....
وخِض إچفـوفهـه من الطيـن
إغسـل دم رحمهـه.. إبمـاي
إزيـرج... وأحـرگ النطفـه
إحـرگهـه يه جـّدي لا الگمر يطفه
إحرگهه يه جـّدي لا الشمس تطفه
لا....تولـد نسـل من البشـر خنزير
ولكن هل يمكن للشاعر وبصورة خاصة الشاعر الملتزم بقضايا شعبه أن يهمل أحداث الوطن ولا يتفاعل معها أو يسجلها ويّدون رأيه فيها هل هذا جائز،إن هذا الأمر غير جائز بحالٍ من الأحوال ،إن النواب سجل تأريخي هام لجميع الأحداث والمآسي التي مرت على العراق فلا تمر أي حادثة دون ذكرها في قصائده فهو يذكر(إسعود - إصويحب - سلام عادل - حسن سريع ) وغيرهم .....
أمس بـاگوك
ونشدوني عله أوصافك
حـرت راويتهم گلبي
وگلت يرهـم عليـه مفتـاح
ويعاتب الحزب ويگـول
تنينه وكل هجـر.. حمـّل
دمـع نيلـي.. وسِعِدْ أسود
تـرف.. وإنتـه ولا سعده
ولا ما مش ولا... أزود
حسافه إسگيتك إبروحي
وحسافـه العمـر ما ورّد
فرشت إشليلي بـدروبك
إبيـع العشـگ.....للدنيه
چثير إگزازك إبـروحي
وأگـولـن هـاي... حنيـّه
ومن قصيدة بل ملحمة (حسن الشموس) فمع الدموع والحزن والعتاب والتحريض ومن أعماق ألم السجون والغربـة....
لا زمـر اليگعــّدْ الـروح
ولا إدلال التشيل الـراس
چـا وين المعگـّل
واليعرف الخبزه بالناموس
وين اللي تگص الراس صيحاته
ويحنـّي الچـّف المفطـّر
ويـن البيرغ المنذور للشدات
چـا هيّـه غدت كلّش ولا خنجـر
صنطه الدنيه لا بيرغ يرف بيهه
وهاذه وعدهه وهاذه يوم الشگ
إو هـا طرة الفجـر لنـّه بيان أول
ومطـّرز اللـوز...وصيحـة حگ
أمـا الـرأي القائـل بان الشعر السياسي يجب أن يكون ديـوان العصر وسجل الأيـام والأحـداث على مر العصور القديمـة أما في هذا العصر فإن العشرات من وسائـل التوثيق والإعلام كفيلة بتسجيل وتدوين الأحداث بدقة وموضوعية فائقة وبالأشكال والأبعـاد المختلفـة أما خلود الشعر السياسي او عدم خلوده فهي مسألة تخضع لعدد كبير من الإعتبـارات والدواعي والأسبـاب حيث تحتل العناصر الذاتية في مكونات الشعر مكـان الصـدارة في تلك الأسبـاب والإعتبارات العامة التي تجعـل هذا الشعر خالدا فإن ديمومـة (للريل وحمد - دمع نيلي - يريحان – حسن الشموس البنفسج ) وأغلـب قصائـد النـواب بقيت خالـدة لا تصدأ ولا يملها الجمهـورعلى إختـلاف مستواهم الثقـافي.....
ولساع من همسه تجي إمن إبعيد يخضـّر الضلع
كـل نسمـه تـرفـه من تفـّك البـاب يخنگنـي الـدمـع
لساع ولذتنه إنگضـت أهجس عله الگصايب شمع
وإردود أگلـك.. يمتـّه إشگـد رازقـي ونيمتـه
وإشكثر هجرك عاشر إليالي الهوه ومـا لمتـّه
ولعلفي خلود العديد من فصائد المتنبي السيسية التي ما زالت تنبض حيوية وبلاغة وسحرا عبر الأيام والعصور دليلا على صحة هذا الرأي وما دمنا نكتب عن الشعر السياسي والثورة والثأر والتحريض في شعر النواب فيجب القول بصدق الكلمة أن شاعرية هائلة كالتي يمتلكها النواب وقدرة لغوية فائقة كقدرته وموهبة إبداعية وخزين لا ينضب من الإبداع والبلاغة العميقة لا يحسن ولا يجوز أن تكون حكرا على موضوع واحد مهما كان.....
حبيبه يا روحي أظن الليله حته المحِل يمطر
حته عود الهجـر فـّرع عود لآخر وآنه أنطر
خضـري فوگ البـاب....... فـوگ العتبــه
فــوگ الـرزه............ خـاف السنـه تعبـر
وفي قصيدة (عودتني) .....
عودتني ...........السفـن من تصفـح
إگبـال الريح ........تتمزگ شرعهه
گتلي ما تبگه سفن والناس يعبروهه
خشـب عـادي ويغـرگهـه.. دمعـهــه
گتلـي يا سفّان من ضلع السفينه ينكسر
كـل ضلـع مـن عـدنـه .......ضلعهــه
ردت أگلــك ونتهينــه وفـارگتنـي
ردت ...........أگلــك عـوّدتنــي
كـذلك لا يحسن ولا يجـوز أن يكـون المهتمـون والمولعـون بشعر النـواب الشعبي والمستحسنون لـه هم السياسيون فقط أو من هم بحكمهم وبـدوافـع وأسباب سياسية ليس غير ، فشعر النواب يستحق الإهتمام الواعي والمتخصص أكثر ما يحتاج الى ضجيج الحماس الآني المنفعل والموسمي.....
يا مه إسفحتلك بالليـالي إدمـوع چانـت تـرفّه
ويامه الدمع ضـّوه سواد العين وعينك صلفه
وتـدري إتنيـت الـدفــو إبلهفـة ورده
وما جيت ونيمني الثـلج والشته كله إتعّده
لابالمحطـه رّف ضوّه لا خّط إجانه من البعد
لا ريل مّر عالسّده والشته كلـه إتعـّده
وإعلگنه للصيف اليجي روازينه السمره شمع
مـن ينـزل أول الـدفـو إبنيسـان يهتز الـدمـع
يمكـن يخضـذر الضـاع
ويمكن بعـد بـالـروح يا ريحان وصله تنزرع
والگیـض إجـانه وإنگضـه..... ورّد إنگضـه
وإردود أگلـــك يمتــّه


ولنا لقاء في حلقة اخـرى








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. جولة في بيت العود العربي بمدينة أبوظبي مع الفنان نصير شمة |


.. لقاء خاص مع الفنانة الفلسطينية روان عليان وحديث شيق عن جديد


.. عزاء شقيق المخرج خالد يوسف بمسقط را?سه بتصفا في كفر شكر




.. وصول المخرج خالد يوسف إلى بيت العائلة واستعدادات لتشييع جثما


.. إلى جانب معسكرات الإعتقال.. الصين تنتهج أسلوباً جديداً لتدمي