الحوار المتمدن - موبايل


السيدة C. Lagarde تواجه الوباء المالي المتذبذب

بوجمع خرج

2020 / 7 / 7
الادارة و الاقتصاد


فقط للتفكير ... مقال مترجم أصدرته بالفرنسية، وإليكم رابطه في موقعي
http://intellogisme.e-monsite.com/pages/evenements/economiques/

السيدة C. Lagarde تواجه الوباء المالي المتذبذب
ربما كان ذات مرة هناك "إطار مستقبلي عالمي" (الأمم المتحدة ، 2015). (ONU, 2015[1]
أود أن أخبرك السيدة المحترمة أن مهمة البنوك المركزية ذاتها يجب أن تصبح تداولية بمفهوم إعادة التدوير
صحيح أنه لا يكفي أن تكون هناك تدابير أفضل لتمويل التنمية المستدامة ، بل من الضروري أيضا صياغة سياسات من أجل تلبية الطموحات.
لكن الإطار السياسي الاقتصادي لاستغلال الفرص الاقتصادية بحلول عام 2030 سنويًا (أكثر من 10٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي) وتوليد ما يقرب من 380 مليون وظيفة ، يبدو غير مناسب واسطوانات مشروخة حيث تبديه في تدهور. ومن باب الترنيم.... أذكرك بجاك بغيل J.Brell وهو ينتظر لوقت طويلا مادلين... لكنها لم تأتي.., فلربما هي الحكياة
صح قد يعتمد تمويل أهداف التنمية المستدامة على الأولويات الوطنية ، ولكن يجب أن تساعد أيضًا على تحقيق الهدف العالمي المتمثل في عدم تخلف أحد عن الركب. بينما على الأقل قبل وباء Covid 19 ، لا يزال واحد من كل خمسة أشخاص في العالم يعيش في فقر مدقع.
حتى لا تجترع الكلمات أو تصاغ خيلائيا .. أذكرك أنه في "وجهة نظره" (الإطار 5.2) Encadré 5.2), ) أوضح جيفري د. ساكس أهمية الجهود لصالح تقاسم الثروة والنمو العالمي الشامل..
سيدتي
هناك أحيانا كلمات في بعدها الاصطلاحي تعكس التناقضات المرضية في حريات بحيث ، أن بعض الأمية المعرفية بين الفاعلين على مستوى الحقائب والتمدد المعرفي الذي يحافظ عليه محترمين من المؤسسات المالية ومستخدمي الأدوات النقدية ... غالبًا ما تسبب لهما (الأمية) تباينات بين المجموعات المختلفة التي تخاطر بأن تصبح عشائرية مالية في الآونة الأخيرة!؟!
أنت على دراية بأن المقاربات ذات الشُعب الثلاث التي تهدف إلى توجيه آلاف المليارات نحو أهداف التنمية المستدامة (الرسم البياني (Graphique 5.2) ليست أكثر من تعبيرات محنطة جميلة جدًا إن لم تكن أحمر شفاه جميل على صورة بشرتها التي تمددت بحرية من قبل خبراء تجميل تسويق ... الخ في ظل النقص القانوني canonique ..
فعلى وجه التحديد ، هذا هو المكان الذي نمت فيه النرجسية بشكل كبير مما تسبب في غرق عام 2008 والذي يبدو أنه أصبح هلوسة محبوبة في إنشاء زئد لانتحاريين مالياً!
نعم ... لزيادة الموارد إلى أقصى حد ، من الضروري تعديل سلوك الفاعلين المحليين ليكونوا قادرين على تعبئة الموارد الداخلية وتوجيه التمويل للاحتياجات ...
لكن لاحظي أن خارطة الطريق للتعبئة الفعالة ودعم مجموعة أكبر من الجهات الفاعلة العامة والخاصة لإنتاج هذه التأثيرات (روجرسون ، ) Rogerson لا تزال مفقودة!
أخيرا أعتقد أنه بدلاً من قول "تمفصل أفضل للمصادر المختلفة لتمويل التنمية ..." ، سيكون من الأفضل أن نقول "تمفصل أفضل لموارد الثروة وخلقها ..." أو خلاف ذلك يجب علينا إعادة التفكير في ريادة الأعمال لإعطاء معنى لـ استثمارات أو حتى للذكاء والذي لا يمكن أن ينبثق من الأمية المعرفية المذكورة أعلاه
ليس هذا لعبير به ختم هذا المقال.. ولكن لا أعرف ما إذا كنت قد فهمت دعوتي البيداغوجية ترافق الإطار السياسي الاقتصادي المطلوب ... لمواصلة إضفاء الطابع الإنساني على المبادرات التي تم اتخاذها بالفعل منذ عام 2008 ، بما في ذلك الأخلاق والشمولية التي ذكرتي بها في عدة جولات أثناء وجودك على رأس صندوق النقد الدولي
لك مني كل التقدير أيتها السيدة عظيمة








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الولايات المتحدة: الحصيلة الاقتصادية لـ100 يوم من وصول الرئي


.. إيران تعلن عن نجاحها في إنتاج أول يورانيوم مخصب بنسبة 60 بال


.. حصول إيران على أول إنتاج من اليورانيوم المخصب




.. الجزائر: انتعاش الإنتاج التلفزيوني في شهر رمضان


.. الاقتصاد الصيني يسجل نسبة نمو قياسية في الربع الأول بلغت 18,