الحوار المتمدن - موبايل


العقلية الألمانية وعقلية الجزائرية

أسامة هوادف

2020 / 7 / 8
مواضيع وابحاث سياسية


يتحدث أحد الأطباء الجزائريين الأديب عبد الله شريط يحدثه عن حادثة أثناء تأدية مهامه في برلين في الحرب العالمية الثانية حيث قال"في أيام الحرب العالمية الثانية تخرجت طبيبا من جامعة برلين وحالت ظروف الحرب دون خروجي من ألمانيا ، فبقيت أعمل في إحدى مستشفياتها، وفي إحدى الليالي لم تترك لنا الطائرات الأمريكية مجالا للنوم ،وفي الصباح وصلت إلى المستشفى متأخرا عن الوقت بعشر دقائق ،فما راعني إلا أن دعيت من طرف مدير المستشفى الذي بادرني بعد التحية بالسؤال عن سبب تأخري؟فقلت: تسألني عن السبب كأنك لم تنم معنا البارحة في برلين ولم تر ما قاسيناه من قصف طول الليل ،فقال: بلى كنت معكم ولهذا السبب أسألك لماذا تأخرت أنت ولم يتأخر الآخرين ؟فقلت: هذت صحيح فقال: ولكن ليس هذا هو المهم ،بل تصور أن في هذا المستشفى مائة طبيب وتأخر كل واحد منهم عشر دقائق فكم يكون المجموع ؟ ثم ضرب نتيجة عملية الضرب في عدد المستشفيات الموجودة في ألمانيا وما تحتويه من أطباء تخلفوا كلهم_ على سبيل المثال_ عشر دقائق في نفس الوقت ومن أجل نفس السبب أو سبب يتصل به من ظروف الحرب، إن مجموع الوقت سيحسب طبعا بالأيام بل بالأسابيع وأخيرا كم مريضا ، وخاصة كم جريح _في ظروف الحرب_ يمكن أن يموت بسبب تخلف الأطباء، ويقول طبيب الجزائري : وهكذا وضعني المدير المذكور أمام أكداس من جثث الموتى أنا المسؤول عن موتهم بسبب تأخري عشر دقائق عن موعد العمل.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. -ثورة الأيام الأربعة-.. رواية عن تمرد مارس 1973 ضد الحسن الث


.. مدغشقر: أمل من سراب


.. الأردن.. مظاهرات قرب الحدود مع إسرائيل وقرب سفارتها بعمّان




.. -وفاة الملكة-.. مذيع بريطاني يقع في خطأ محرج على الهواء | #م


.. شجار وطوابير طويلة على الوقود أميركا | #منصات