الحوار المتمدن - موبايل


صديقي القديم/45 إلى روح صديقي الكاتب والباحث في الحوار المتمدن الرائع وليد يوسف عطو

مراد سليمان علو

2020 / 7 / 9
الادب والفن


صديقي القديم
(45)
اهداء إلى روح صديقي الكاتب والباحث في الحوار المتمدن الرائع وليد يوسف عطو


صديقتي،
أيتها البعيدة جدا، إن نور صديقنا يكفي كلّ العوالم، فإذا أردتِ السير إليه يوما للخلاص، أسلكي أقرب درب؛ لتنعمي مثل الآخرين بصداقته..

صديقنا هذا يلعب بأوتار البهجة في قلوبنا؛ لننعم بأغنية الحبّ الأخيرة قبل الرحيل..

ولكن، لا غريب في عالمنا مع أغانيه، فقط جربي الاستسلام لرغبة سريان الأنغام الآتية من بين أصابعه!
***








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. سلسلة تحليل الفيلم الروسي العودة (3-1)| كيف عكست الصورة أزمة


.. قصة شارع - شارع المتنبي.. منارة بغداد الثقافية وعبق الحضارة


.. مقتطفـات | عرب في كوريا - لينا تعلم صديقها الكوري اللغة




.. مقتطفـات | عرب في كوريا - لينا تعلم صديقها الكوري اللغة العر


.. مسرحية جورج خباز: أغنية -يا هالعمر شوي شوي-