الحوار المتمدن - موبايل


التضامن الإجتماعي ولاجدوي تسلسل السلطة كعلة للتطور الحضاري

محمد رضوان

2020 / 7 / 22
مواضيع وابحاث سياسية


اهم قوانين الطبيعة والحاكمة للمجتمعات البشرية بل ولكل هيكل تنظيمي لأي حيوان اجتماعي في الوجود هي التضامن الإجتماعي!
لا يمكن ابدا ولم يحدث ابدا عبر الحضارة البشرية كلها ان يحدث إنجاز شئ واحد ما بدون تعاون وتضامن بين عدة/ مجموعة افراد، مكنش ممكن ابدا الخروج من مرحلة الصيد والجمع الا بالتعاون بين الاسر البدائية الاولي، مكنش ممكن ابدا الهوموسبيانز ينجو امام اليناندرتالز الا بالتعاون والتضامن الاجتماعي.
التضامن الاجتماعي هو اهم الية للبقاء وانعكاس مادي لغريزة البقاء والاستمرار لكل الكائنات الإجتماعية، مش مجرد فكرة مثالية ولا جملة من حروف وكلمتين ولا مجرد قيمة وانما هو مضمون وجودنا ذاته وعلة لازمة لاستمرار وجودنا كأفراد، وكلما زاد حجم ومساحة التضامن الاجتماعي ضمن هياكل تنظيمية تضمن تجسد مادي تفصيلي دقيق لذلك التضامن كلما تقلصت حجم ومساحة فجوات التسلط كآلية بدائية "برية" للبقاء.
فالتسلط ونمطية تسلسل السلطة كموضوع العلاقات الاجتماعية هي الية بقاء "برية" لضمان نجاة القطعان/ المجموعات/الاسراب من هجمات المفترسات الاعلي والاكبر، لكن بما اننا المفترس الاعلي علي الاطلاق بلا منازع والاذكي والانجح تطوريا والاصلح والاكثر قدرة علي التكيف, بما اننا خرجنا من الغابة ومن البرية فأيه الداعي وايه المعني من نمطية تسلسل السلطة كحاكمة لعلاقاتنا كبشر ببعضنا البعض؟
اذا كنا نمتلك قدرة الوعي الوجودي بالذات وبالتضامن الاجتماعي كأكثر الية بقاء ضامنة لاستمرارنا فما الداعي من الهرم التراتبي لتسلسل السلطة لحياتنا الاجتماعية ببعضنا؟!
في الحقيقة ان تاريخيا عبر اطوار التطور والازدهار الحضاري لحضارتنا كبشر مثلت السلطة والهرم التراتبي لتسلسل السلطة التضاد والعائق الرئيسي لصيرورة التضامن الاجتماعي الذي هو مصدر كل إنجاز بشري تم تحقيقه او سيتم تحقيقه في المستقبل، مثلت السلطة وتسلسل السلطة كبقايا خروجنا من الغابة العائق الاكبر امام اكبر استفادة من كل إنجاز بشري وتؤخر ذروة الابتكار والابداع البشري.
تسلسل السلطة كبقايا ظلت معنا بعد خروجنا من الغابة هي ما خلقت الصراع الطبقي والاحتياج التاريخي لضرورة تطور سلطات اكثر تعقيدا لتنظيم ذلك الصراع امثل تنظيم ممكن، تسلسل السلطة جعلتنا كبشر نتأخر كثيرا عن الازدهار المادي للنوع الناتج عن تطور المخ البشري الأعقد وقدراته اللامحدودة ، نتأخر عن اكتشافات كانت ممكنة قبل حدوثها بفترات كبيرة، جعلتنا نتأخر سلوكيا وعاطفيا علي مستوي الفرد والنوع، جعلتنا في حاجة ملحة دائما لتجاوز عائق ما لكي تستمر صيرورة المجتمع.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. البحر الأسود.. رهانات استراتيجية كبرى ونقطة اشتعال محتلة


.. الهند.. أمطار وفيضانات وانجرافات أرضية تودي بحياة العشرات وا


.. فرنسا - الجزائر: عودة إلى الذاكرة؟ • فرانس 24 / FRANCE 24




.. من خلال تغيير نظامك الغذائي.. إليك 5 طرق لمساعدة الكوكب في أ


.. بريطانيا.. قاتل النائب ديفيد أميس كان معروفاً لأجهزة الأمن |