الحوار المتمدن - موبايل


سجل أنا لست عربيا، سجل أنا لست أمازيغيا!

ميمون الواليدي

2020 / 7 / 25
اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم


سجل أنا لست عربيا، سجل أنا لست أمازيغيا !
نعم أيها السادة لست أيا منهما بالمعنى العرقي، لأن الهوية ليست عرقية بالمطلق، ومن يقول بذلك فهو شوفيني مؤهل لأن يكون فاشيا لو توفرت الشروط الموضوعية التي أنتجت الفاشية في أوروبا.
لا يمكن لأي كان، سواء من ينتمي لبقايا دعاة "القومية العربية" أو من ينتمي للمعتاشين من "القومية الأمازيغية"، أن يثبت أن فلانا عربي عرقيا، أو أن علانا أمازيغي عرقيا.
مرت بالمنطقة شعوب كثيرة ساعدها الموقع الجغرافي بشمال افريقيا أحيانا على الاستقرار، وأحايين أخرى على المرور والتجارة والإقامة المؤقتة. من الأمازيغ إلى الفينيقيين إلى الرومان إلى العرب إلى الفرنسيين والإسبان، مرورا بالوندال والنوبيين وغيرهم. الفينيقيون من الشعوب التي استقرت بالمنطقة وأسست بها مدنا ودولا عمرت قرونا. كيف إذن يمكن القول أن "سكان شمال إفريقيا تعربوا" والقفز عن القول أنهم "تفينقوا نسبة للفينيقيين إن صحت العبارة؟". يقدر المؤرخون عدد الوندال الذين حلوا بالمغرب الكبير بنحو مائة ألف وندالي استقروا للأبد في المنطقة واندمجوا مع سكانها ومن سبقهم إليها ولم يغادروها يوما. 100 ألف ليس رقما هينا في ذلك الوقت، ويمكن للمرء أن يتخيل عدد العلاقات الجنسية والزيجات التي نتجت عن ذلك وبالتالي عدد الولادات ومقدار الساكنة الهجينة التي أعقبت ذلك! الرومان الذين حكموا المنطقة قرونا لم يكتفوا باستغلال ثرواتها، بل اتخدوا من رجالها عبيدا ونسائها محظيات وجواري ومن شبابها جنودا في الجيش الروماني، بل إن الملك يوبا الثاني نفسه تربى في روما وتزوج كليوباترا سيليني الهجينة لأن أمها مصرية وأبوها روماني، فنتج عن ذلك ملك شاب هو بطليموس (بطوليمي) الذي اختلط فيه الحمض النووي الأمازيغي والمصري والروماني!! هذا الاختلاط العرقي، دام لآلاف السنين وبالتالي من يدعي أنه عربي خالص أو أمازيغي خالص فهو كاذب في أحسن الأحوال حتى لا أقول شيئا آخر. علميا، لايمكن القول أن المغاربة أمازيغ أو أن المغاربة عرب، وعليه، من يدافع على هكذا كلام غير علمي، عليه على الأقل أن لايدعي التقدمية والعلمانية والدفاع عن العلم لأنه يقع في تناقض لا يمكن أن يقع فيه سوى من فقد عقله أو من "يريد أن يقضي مآرب لا علم لنا بها" باسم الأمازيغية أو باسم العربية.
بعد الحسم في المسألة العرقية، لنعد الآن للمسألة اللغوية والثقافية. علميا، من غير المنطقي وهذا أثبته التاريخ، وأثبته التحليل المادي للتاريخ، أن يحافظ شعب ما على لغة أو ثقافة لمدة 3 آلاف أو 5 آلاف سنة!! الثقافة هي نتاج البنى التحتية، ونتاج الظروف الموضوعية التي يعيشها شعب ما، وبالتالي فهي تؤثر وتتأثر وتتغير حسب تغير الظروف والبنى التحتية أي بتغير أنماط الإنتاج الاقتصادي. إذا كان الاختلاط مع العرب أنتج الدارجة، فلابد أن الاختلاط بالفينيقيين أنتج لهجة أو لهجات وأن الاختلاط بالرومان أنتج لهجات والاختلاط بالوندال ..... دون أن نغفل العلاقة مع افريقيا جنوب الصحراء بحكم شساعة الحدود. من هنا وجب القول، أن لجوء العرب للحرف الآرامي لكتابة لغتهم، يعني أن شعوبا أخرى قد تفعل المثل أو قد تستعيرا جزءا من الكتابة، ولم لا يكون الأمر قد حصل مع الأمازيغ ؟! نقول هذا الكلام لأن البعض يصر على أن ثيفيناغ إنتاج أمازيغي خالص (أمازيغي هنا بالمعنى العرقي) وليست نتاج ظروف موضوعية عاشها سكان المنطقة من أمازيغ ومن مساكنيهم ومخالطيهم. نحن نشاهد بأمهات أعيننا كيف تتغير اللغات يوميا، فكيف لا يحدث ذلك في مدة طويلة تصل لآلاف السنين. هل يعقل أن الليبيين المجاورين للفراعنة والذين اختلطوا بهم بل وحكموا عرشهم ردحا من الزمن لم يتأثروا بلغتهم وكتابتهم وعمرانهم وعلمهم ؟
مما سبق، نقول، كما أن نسبة المغاربة لعرق واحد خالص غير ممكنة بل وغير عقلانية وغير علمية، فإن نسبة الثقافة المغربية إلى عرق واحد غير ممكنة وغير عقلانية وغير علمية أيضا. الهوية المغربية، هي هوية ثقافية وليست عرقية، واختلطت فيها كل المكونات الثقافية واللغوية للشعوب السالفة الذكر من أمازيغ وعرب ووندال ونوبيين ورومان وفينيقيين .... وعندما أطلقت على أبنائي الثلاثة أسماء يوبا وزياد وهيباتيا، كنت أقصد البقاء وفيا لهذه الهوية الغنية!
نصل الآن للأهم، وهو كيف يتم استغلال العربية والأمازيغية معا لتأبيد الاستغلال الطبقي للمغاربة؟ نعم أيها السادة، يمكنك للغة أن تكون أداة لشرعنة الاستغلال والاستعباد وقد حدث ذلك ويحدث ولنا عودة للموضوع في مقال آخر. ما يهمنا هنا، هو التذكير بأن إشعال النعرات العرقية هو وسيلة التحالف الطبقي للإبقاء على سيطرته، ومن يساهم في هذا الصراع الوهمي هو شريك للمجرم بعلم أو بغير علم. المغاربة يعانون من الاستغلال الطبقي بغض النظر عن تركيبة حمضهم النووي وبغض النظر عن اللغة التي يتواصلون بها وبغض النظر عما إذا كانوا يفضلون أحيدوس او الملحون. نحن نعرف أن الملايين من المغاربة يهاجرون لأوروبا بحثا عن لقمة العيش، فينجبون أبناء هناك، أحيانا من زيجات مختلصة، لا يتكلمون العربية ولا الأمازيغية وثقافتهم أوروبية بل إن حتى بعض الآباء أنفسهم يتخلون عن لغتهم الأم. هذا يعطينا فكرة أن العامل الاقتصادي هو المحدد وليس اللغوي كما يدعي البعض. فلو خيرت سكان انفكو بين العربية والأمازيغية لفضلوا عائدات الفوسفاط، ولو خيرت سكان جمعة سحيم بين العربية والأمازيغية لفضلوا عائدات الثروة السمكية.
على المستوى الخارجي، وبناء على ماسبق، مصلحة المغاربة من مصلحة الشعوب، والمخاطر التي يواجهها الشعب المغربي تفرض عليه التحالف والأخوة مع الشعوب التي تهددها نفس المخاطر. عندما نقول أن مصير فلسطين من مصير المغرب، ليس لأن المغرب عربي أو مسلم، بل لأن الصهيونية عدوة الشعوب ! عندما نقول أن مصلحة الشعب المغربي من مصلحة الشعب العراقي، نقصد أن الإمبريالية عدوة الشعوب ونهب الثروات هو نفسه في كل مكان. لا يمكن لشعب يريد الديموقراطية أن يتحالف مثلا مع دولة تضطهد الشعوب وتسرق ثرواتهم بدعوى أنها ديموقراطية !! الصراع الطبقي عابر للشعوب والامبريالية والصهيونية في كل مكان، وبالتالي مصلحة الشعوب الإيمان أن الصراع صراع طبقي وليس عرقي ولا ديني !!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - بعد التحية والتقدير
صلاح الدين محسن ( 2020 / 7 / 27 - 16:10 )
لعل الصراع ليس طبقياً وحسب , بل وثقافي و.. عقائدي أيضاً بالدرجة الأولي
المستعمرون الكثيرون الذين حلّوا علي دول المنطقة - ..منهم من له الباع الأكبر من حيث اللغة والعقيدة
واللغة والعقيدة قد تكون معوِّقة للنهوض والتقدم , وعقبة في طريق الخروج من حظيرة العالم الثالث للانضمام للعالم الأول
هنا نجد الناس - ولاسيما المثقفين - انقسموا لقسمين , لأجل التخلص من معرقلات النهوض .. منهم من رأي السبيل في العودة للهوية الأصلية للأرض - للوطن - سواء كانت الأمازيغية أو الفرعونية أو السومرية - .. ومنهم من يري الخلاص في اعتماد لغة وثقافة مستعمر سابق متحضرٍ راقٍ - كالمستعمر الفرنسي - , كأسرع وأفضل وسيلة للتحرر من قيود لغة وعقيدة بدويّة هي ضد الحضارة .. والانطلاق للحاق بقطار الحداثة والعصرية
تحياتي

اخر الافلام

.. مقتطفـات | ابن حتوتة - مالم أتوقع وجوده في ألبانيا


.. مقتطفـات | ابن حتوتة - يومين في بلد النوافير


.. مقتطفـات | ابن حتوتة - النار التي لاتنطفئ




.. مقتطفـات | ابن حتوتة - جولة أكل الشارع في الصين


.. مقتطفـات | ابن حتوتة - أطول مصعد في العالم