الحوار المتمدن - موبايل


الشعر الشعبي العراقي الى اين

سعدي جبار مكلف

2020 / 7 / 29
الادب والفن



ماهو الشعر هذا السؤال البسيط الصعب المعقد في الوقت نفسه انه ضربا من الجمال وهو صورة رسمت بكلمات وبألفاظ تم اختيارها بعناية تامة لتعبر عن سيل من العواطف الانسانية وهو اسمى وارفع شعوراً انسانياً صادقاً كلمات تفهم العالم بوسائل بشرية بالاستعانة في لغة بكامل عناصرها التي توفرت لذلك الانسان المحظوظ الذي يمتلك القدرة على حياكة وصياغة الكلمات لتصبح نسيجاً جميلاً صورة من الجمال المتكامل الناطق يثير الاحاسيس الناعمة الخفية عند السامع او القارئ على حد سواء انه شعور فياض يداعب عواطفهم وعقولهم ووجدانهم وخاصة البشر الذين يمتلكون حساً من الموسيقى والحس اللغوي والقلوب التي تتوق الى تحسس وتذوق مواقع الجمال انه لغزاً عذباً والهاماً يأتي بلا مقدمات انه فناً عظيما ً يترأس جميع الفنون ، شلال يتدفق من مشاعر الانسان ويحدث ذلك الحدث الغريب المفاجئ بين الطبيعة والاحداث والالم والانسان هذا هو الشعر ان اية كلاماً اخر تحت ذريعة الحرية لمن يكتب والحرية لمن يقرأ ، ليست اي كتابة انشائية شعر او كلمات تحمل نفس النهايات نصفق له ونقول شعراً وخاصة في مقام الشعر الشعبي العظيم الرائع لقد بات سهلاً وبسيطاً ويظهر بي الحين والاخر كلمات انشائية لا تملك اي صفة من صفات الشعر العامي او الفصيح لكاتب من هنا وهناك وكثرت في هذه الايام كتابة نوع من الشخبطات تحت عنوان الشعر الشعبي وخاصة في المواقع الاجتماعية والتواصل الذي ضاع بين صفحاته كل طعما للشعر وكل القيم الشعرية العذبة الجميلة الرائعة ان الحقيقة تقول لكل امة شعر جماهيري تعده من كنوز اصالتها ولا يملكه الشعر الفصيح والشعر العامي العراقي كنز ثمين جدا حيث يمتلك جمهورا واسع وكبير جدا وليس في العراق فقط وانما في جميع شعوب العالم حيث ان الشعوب اينما تواجدوا ضهر الادب الشعبي ونمت حضارت تلك الامة حيث تذكر في هذه الاشعارالعادات والتقاليد والحب وجميع مرافق الحياة : -
انعمن والعباس بسجن يلعيون
تبجن وهما اهنا لو راحو ا اشلون
كتبت احدى الاخوات وهي كاتبة قصة قصيرة متميزه خاطرة تحتوي كلمات غير مفهومة اطلقت عليها شعر شعبي وكما ذكرت انها وجدت تلك الكتابات سهلة وبسيطة ومقبولة وهكذا نشرتها على صفحات الفيس بك وكثيرون هم امثال هذه الكاتبة والان السؤال الكبير هل ان الشعر الشعبي سهل وهل هو في متناول اي شخص دون مفاهيم ومعلومات ومعرفة اصول واوزان هذا الشعر وعلى هذه الشاكلة كثير جدا من يحملون لقب الشاعر ان الكتابة تحت عنوان الشعر الشعبي مسؤولية كبيرة تحتاج الى معرفة ومتابعة ودراسة ودراية ان الكلمات والكتابات الركيكة منتشرة في كثير من مواقع التواصل الاجتماعي تحمل بين طياتها وسطورها تهميش وتسقيط الثقافة والمعرفة والدراية في ميدان الشعر العامي وهذه الكتابات تدون تحت مسميات مختلفة بسبب حرية النشر المفتوح والغير مراقب ان كثير من الكتابات البسيطة تكتب تحت عنوان الشعر الشعبي او العامي وهذه الظاهرة الكبيرة المنتشرة في اواسط المواقع الاجتماعية تحمل بين طياتها وسطورها تهميش وتسقيط الثقافة والمعرفة والدراية في ميدان هذا اللون من الشعر الراقي الجميل تمارس هذه تحت عنوان حرية الكتابة ان مثل هذه الكلمات البعيدة عن مفاهيم قواعد الشعر الشعبي والتي كتبت من الزاوية المظلمة المبهمة الغير مفهومة ونحن كتاب هذا اللون من الشعر بأمس الحاجة لمعرفة موقع الشعراء الكبار من هذه الاحاديث وظهرت كتابات لمساندة ثورة الجوع والفقر والثوار الشباب ثورة الاهوار والاكواخ والعوز انها ثورة الماضي والمستقبل والحاضر ثورة الدم وثورة الجماهير الوفية المخلصة التي ترسم الكلمات وتدون الاحداث وسرد وطرح كل مايمر من احداث بكلمات مفهومة وليس بتعابير لا تمت الصلة لاحداث الواقع ان قصائد الشعر الشعبي التي دونت ثورة الجوع يجب ان تكون رفيعة المستوى عالية المقام تليق بالثورة لندرج هذا النص :-
حبيبي خوية امنين ابدي
واي نوع من الكلام
وهو يبجي ...يبجي اوياي الورق والعراق
يل معدنك ذهب
ذهب صافي
شيمه .. شيمه وشهامه ذاك الزمان الفات
خوية تشهد لك اصحابك
وناس غربة والحوان
والسؤال اين هو الشعر ..اين الوزن ..اين القافية واين الكلمات والصور الشعرية المعبرة لنقرأ الان مايلي : -
حنيت جفي بلا عرس للعتب عود لندهلك
ولظمة كذلة مهرتك بدموعي كلهم لهلك
لاوين كلي ياترف مشبوج غزلي وغزلك
ياضيم روحي اشميل الدنيا وتميل عدلك
وفات الوكت ...
يحتوي الشعر الشعبي على بلاغة الاسلوب ووختيار راقي للكلمات ورسم الصور الشعرية وقد يفوق الشعر الفصيح في كثير من الصور الشعرية ويحتوي على وضوح تام وفهم كامل لقول الشاعر والمحتوية على الموسيقى وعدم التوقف والتعثر انه تعبير في اسلوب رفيع يراعي فيه انتقاء الالفاظ واختيارها بعين المقتدر الفاحص المجرب ذات الاحساس المتقد الذي يسطر لواعج تسمو الى ملكوت الشعر الحقيقي دعونا نستعرض هذه الاسطر التي نشرتها احدى الشاعرات على احد المواقع المجانية ( الشعر الشعبي سهل وبأمكان اي شخص ان يكون شاعر شعبي ) هذه خطيئة كبيرة جدا بحق الشعر الشعبي ورواده واساتذته فكل انسان يستطيع ان يكتب ويسميه كما يشاء وينشر مجانا وقد ينشر دواوين بماله ان كتابة الشعر والتعبير عن المواقف ليس سهلا بسيطا فكثير يفشلون في التعبير وايجاد الكلمات المناسبة لرسم الصورة الشعرية يجب ان يكون التعبير جيدا ومختارا واذا اعتبر كل تعبير عامي شعر شعبي ادى ذلك الى اعتبار الكلام العامي شعر شعبي ان الشعر الشعبي على بساطته الا انه كبير السمات والصفات والمواهب والاحساس وان الشاعر يدون خلاصة الافكار والاحداث التي تدفعه للكتابة ويدونها عبر سلما متكامل موسيقي متناغم متكامل يبدع فيه الوصف ورسم الصور الشعرية بعين المقتدر ...
ماني شاري ولاني بايع
ولاني تسيورة عصاري
تهلهل الدنيا طبايع
لا هو مطوه ولا وشايع
ادور بيه الغربة دمعه
عيون وكحه اتشوف لكن ماتشوف
يقول الشيخ مزهر ال فرعون وهو من العلماء الذين يعنون بالادب الشعبي ( ان الشعر الشعبي قواعد واصول تختلف كثيرا عما تسمعونه من بعض مايسمى بالشعراء عبر مصادر مختلفة ) ان الشعر الشعبي ليست كلمات مترادفة تختم بحرف واحد وتسطر بكلمات لا يربطها معنى او جمال او صورة ولا تحتوي على اي لون من الابداع لنأخذ احد نصوص المنشورة في احد المواقع : -
كن يابن آدم انسان
فقيمتك في اللسان
وابعد عنك الحرمان
انه فعل هذا الزمان
يابن آدم اذا شربت
فسقي اخاك الضمأن
ان الشعر الشعبي يكون متماسك لغويا وتعبيريا ومتناسبا ولا يكون متناثرا ولا يقتصر كاتبالقصيدة على ترهيم الكلمات مثل الهموم والغيوم والسموم وربط البعض مع البعض الاخر بلا معنى او تناسب او وزن او ايقاع الشعر يعني الجمال والمحبة والاخاء








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. جولة في بيت العود العربي بمدينة أبوظبي مع الفنان نصير شمة |


.. لقاء خاص مع الفنانة الفلسطينية روان عليان وحديث شيق عن جديد


.. عزاء شقيق المخرج خالد يوسف بمسقط را?سه بتصفا في كفر شكر




.. وصول المخرج خالد يوسف إلى بيت العائلة واستعدادات لتشييع جثما


.. إلى جانب معسكرات الإعتقال.. الصين تنتهج أسلوباً جديداً لتدمي