الحوار المتمدن - موبايل


العدم والماهية..

محمد جبار فهد

2020 / 8 / 3
الادب والفن


ها أنا أقف خلف شجرة النَبق اليابسة مُسنداً ظهري على جذوعها الخشبية..
اُشاهد الموت يتحداني.. وأسمع الحياة تُناجي..
وروحي تلتفت عنهما.. تشمئز منهما.. فلا تعبأ ولا تُبالي..
حينما تلاقت عيني عينها اللوزية.. شفتها الفراولية.. حاجبها الهلالية..
خدّها النبيذي المُقدّس.. حجابها اللعين..
كتفها الهزيل والأقدام اللؤلؤية الناعمة التي تتمنّى الأرض أن تشمُّها وتُلامسها..
تمشي ولا حركة لكونٍ ولا لِبروتونٍ ولا لِنيوترون..
أخرجُ السيچارة من علبة السچائر وأنقر فوهتها نقرة خفيفة على جذع الشجرة التي بخلفي.. عادة التمستها من المُدخنين.. وما أكثر العادات وما أقلُّ التضحيات؟!..
أوقد سيچارتي وفي فمي اُسبّح؛ ”من هي.. من هي.. من هي؟“.. أربعون تسبيحة..
تُداعب فمها وأنا أصكُ ضروسي من شدّة العذاب الذي ينهالُ عليَّ.. عذاب الجمال الزهري المُلتهب والرقّة المُميتة اللانهائية..

لا أعلم كيف تذكرت اللاحدث الذي حدث.. لأنّ وقتها كان عقلي موصد وروحي تطير نحو الأعالي.. نحو الأبدية..

موجودة هي.. حقيقية هي..
لكن هل أنا موجود.. هل أنا حقيقي أم هل أنا هيَ؟!..
أراها أنا، لكن هل تراني هيَ؟!..
أنا أنا شبحٌ ووهمٌ هيَ..
وهذا العدمُ وهذه هي الماهية..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ما الفيلم الذي ستطل من خلاله الفنانة يسرا في عيد الفطر المبا


.. كيف كان شعور الفنانية المصرية يسرا وهي تواكب المومياوات المل


.. ما هو تقييم المخرج اللبناني إيلي خليفة لمهرجان مالمو للسينما




.. عودة شريهان إلى الساحة الفنية في رمضان 2021.. الفنانة يسرا ت


.. الفنانة يسرا ربنا بيحبنا وبيحب مصر | #مع_جيزال