الحوار المتمدن - موبايل


انفجار ميناء بيروت وشحنة الامونيا

احمد عناد

2020 / 8 / 5
مواضيع وابحاث سياسية


السفينة روسوس
وشحنة نترات الامونيا
المعلومات الأولية تفيد بأن مصدر المواد المتفجّرة التي تسببت بانفجار مرفأ بيروت مساء أمس (الثلاثاء)، يتبيّن في بحث سريع أنها تعود لسفينة تحمل اسم «روسوس» احتجزت في بيروت عام 2014، بسبب الانتهاكات الجسيمة لقواعد تشغيل السفينة التي كشف عنها مفتشو PSC أثناء التفتيش.
ماهو تفتيش PSC- عندما تصل السفينة إلى الميناء ، ترسل السلطات المحلية مساحيها للتحقق مما إذا كانت السفينة لديها وثائق صحيحة وصالحة للتوافق مع SOLAS ، MARPOL & MLC. بالنسبة إلى E / R ، يتم فحص معدات ماربول للتأكد من سلامة العمل وثقافة العمل الآمنة التي يتم اتباعها أم لا واوراق السفينة واوراق الشحنة المحملة فيها وصحتها وايضا اجراات السلامة
بعد ان تحقق الفريق من حمولة السفينة إلى أنه في عنابر السفينة «Rhosus» شحنة خطيرة بشكل خاص مشكّلة من 2750 طنّا من نترات الأمونيوم
لم تسمح سلطات ميناء بيروت بتفريغ أو إعادة شحن البضائع إلى سفينة أخرى في حينها، إلّا أنه يبدو أن إدارة المرفأ عادت وقررت تفريغ الشحنة في المرفأ خوفا من وقوع أي انفجار. و تم تفريغ حمولتها في المرفأ من باب الاحتياط ولعدم حصول أي تفجير،
ما حصل حسب الروايات ان عمال حدادة كانو يعملون في مخزن مجاور لمخزن المواد الكمياوية الذي خزنت فيه نترات الامونيا اشتعلت النيران في المخزن الاول. وكان فيه مفرقعات ومواد سريعه الاشتعال امتدت النيران الى مخز الكمياويات واحترق مما ادى الى انفجارها بهذه الطرقية وكما قدم ان الكمية كبيرة جدا. وبحساب الكمية ان الطن الواحد يعادل عشرون كيس من الدقيق.
في تموز من العام 2014 نُشر مقال في صحيفة اخبار اليوم عن سفينة شحن تدعى "mv RHOSUS "، انطلقت من جورجيا، متوجهة الى الموزمبيق، تم توقيفها في لبنان بسبب مشاكل ميكانيكية، ويشير المقال الى أن السفينة دعيت الى مرفأ بيروت في تشرين اول 2013، وكانت محملة بنترات الأمونيوم، دون معرفة السبب الحقيقي لذلك.
ويلفت المقال النظر الى أن تفتيش السفينة أودى لتوقيفها، وفتخلى مالكها عنها وعن الشحنة وعن البحارة فيها، ولم تتمكن من المغادرة، ويتحدث المقال عن الصعوبات التي واجهها بحارة السفينة الذي وجدوا أنفسهم في حالة مأساوية.
هنا علينا ان نذهب للتحليل والتحليل كله ينصب في ميناء بيروت وسلطته ومن يسيطر عليه حين تتوفر لدينا هذه المعلومات سنعرف ماهي القصة الكاملة للشحنة ولانستطيع ان نحدد هل الانفجار والحريق كان عن طريق خطاء بشري او بفعل فاعل .
المهم جورجيا دولة من الممكن ان يتصرف فيها العصابات المنظمة والمليشيات بحرية كاملة وللدولار الاخضر وقعه فيها كما لدولة موزمبيق الجهة المصدر لها اما لو تتبعنا خط سير السفينة اذا كانت تستطيع العبور من قناة السويس بحوملتها ان كان مسموح لها حقيقة لا اعرف ماهي المحضورات في القناة ومن الطبيعي مثل هذه الحمولات والمشابه لها ممكن ان تكون ممنوعه من قبل شركة تشغيل القناة فبيروت بعيدة جداً عن خط سيرها لتذهب اليه فذهابها لبيروت سيضيف لرحلتها الالف من الاميال البحرية وهذه مكلفة بحسابات الشحن البحري ومن البديهي ان يكون خط السفينة بعد مغادرتها جورجيا عبر البحر الاسود ودخولها مضيق البسفور ان مباشرة الى ميناء اثنا او الاسكندرية للتزود بالوقود او الخدمات الاخرى او تلتف حول افريقيا لتصل الى موزمبيق لكن الواضح ان هناك ارادة ان تصل السفينة الى بيروت ليتم احتجازها في النهاية ان الشحنة كان يراد لها ان تصل لبيروت وحصل ما حصل .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. حماس تطلق صواريخ في اتجاه تل أبيب بعد قصف مخيم الشاطئ


.. الاحتلال الإسرائيلي يدمر برجا يضم مقر الجزيرة ووسائل إعلام ع


.. انتخابات إيران الرئاسية.. غلق باب الترشح




.. شاهد.. محاولة عبور الحدود إلى داخل إسرائيل


.. تضامن عالمي مع القضية الفلسطينية