الحوار المتمدن - موبايل


35 من العمال المفصولين بشركة ميدو للبويات يناشدون :وزير الاستثمار و القوى العامله ورئيس النقابه العامله للعاملين بالصناعات الكيميائيه مهندس عماد حمدى رئيس الاتحاد العربى بسرعه دعمهم لإنهاء أزمة 35 أسره.

عبدالرؤوف بطيخ

2020 / 8 / 6
الادارة و الاقتصاد


أدارة شركة ميدو للبويات بعد قيامها بتوقيع خصومات و بدلات واضافي المرتب ابتداءا من شهر مارس ثم في أبريل تم خصم 15%من من المرتبات بجانب الخصم السابق مما تعدي أكثر من 25%من إجمالي المرتب مما أثار البعض وقامو بكتابة بوستات علي صفحاتهم الشخصية كنوع من أنواع التنفيس عن الضغوط الحياتية اللتي يمرون بها وليست بالضرورة خاصة بالخصومات اللتي وقعتها الشركة ولكن الشركة, تقررأيقاف ال35عامل عن العمل بشكل عشوائي لتخويف باقي العمال في يوم 2يونيو و9يونيو والي يوم 29يونيو قامت بالاتصال بالعمال الموقوفين وابلاغهم بالفصل النهائي التعسفي بدون سابق انذار في حين أن مده خدمتهم تترواح بين عشرة سنوات الي 21سنة خدمة لم يقصر فيها أحد عن أداء مهام وظيفته بل والاكثر من ذلك تعنت الشركة بالمماطلة في إعطاء العمال المفصولين الحقوق المالية شهرين عن كل عام وشهر اضافى كغرامه لأنها لم تخطرهم مسبقا بالفصل كما ينص القانون حيث. انها تقسم المبالغ المستحقة علي فترة تتراوح بين السنة والسنتين دون أي مراعاة للظروف الاقتصادية السيئة اللتي وقعت علي هذه الأسر جراء هذا الفصل المفاجئ., ويذكر العمال أن نتيجة التعنت والتعسف من قبل الاداره بشركة ميدو للبويات , قبل أن ترد الإدارة يوم الاربعاء الموافق 4 يونيو 2020 بإخبار 35 عاملاً بقرار إيقافهم عن العمل لمدة شهر دون تحقيق أو سماع لأقوال العمال وذلك قبل أن تعود الادارة بإخطار العاملين تليفونياً بأنهم لابد أن يَمثلوا لتحقيق داخلي تُجريه الشركة، فيما كُتب علي صفحات التواصل الاجتماعي الشخصية لهم، وإبداء بعض العاملين إعجابهم بما كتبه زملائهم لمقولة (حسبي الله ونعم الوكيل) علي أن تبدأ التحقيقات يوم 15-6/ 2020، وحرر العمال محضر إثبات حالة حمل رقم 45 أحوال بقسم برج العرب بتاريخ 16 يونيو 2020 إثباتاً بأن قرار الايقاف عن العمل أصدرته الادارة وليس تغيباً أو انقطاعا عن العمل قبل أن تخبر الإدارة 31 عاملاً بقرار فصلهم النهائي يوم 30 يونيو الماضي، وحرر العمال محضراً بقسم شرطة برج العرب حمل رقم 23 أحوال بتاريخ 2/7/2020 وحرروا شكوي أخري بمكتب عمل الاسكندرية بتاريخ 4 يوليو الماضى .

ويشير العديد من العاملين إلي سياسة الشركة منذ عام 2013 والتي تتجه إلي تخفيض العمالة دون مبرر واضح أو سند من المنطق حيث كانت الشركة تضم في العام 2013 (1500عامل) وجرت تصفيتهم منذ تلك الفترة وحتي الآن، حتي بلغ عدد العاملين ما يقارب الـ 700 عامل فقط لا غير، رغم أن الشركة وفقاً للعاملين تُحقق أرباحاً وفيرة وأن إجمالي أرباحها خلال فترة أزمة الكورونا قد تخطت أرباحها المقررة عن نفس الفترة من العام السابق عليه (2019),فى ظل تجاهل للقوى العامله ببرج العرب وغياب تنظيم نقابى يمثل العمال.

ويناشد العمال المفصولين وزير الاستثمار ووزير القوى العامله ورئيس النقابه العامله للعاملين بالصناعات الميمايه مهندس :عماد حمدى رئيس الاتحاد العربى بسرعه دعهمهم لإنهاء أزمة 35 أسره مع الاداره بالمنطقه الصناعيه ببرج العرب.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. اليمنيون في تعز يواجهون ظروفا اقتصادية صعبة في شهر رمضان


.. كلمة أخيرة - أكتشاف جديد .. المدينة الذهبية.. مدينة -صعود


.. المنافذ الحدودية العراقية ثروة اقتصادية سائبة بيد الفاسدين




.. الكشف عن المدينة الذهبية المفقودة تحت الرمال في الأقصر


.. كيف يستفيد المستهلك من الصراع المستمر بين الذهب والدولار ؟