الحوار المتمدن - موبايل


من يعول على زيارة الكاذبي للغازي الامريكي لإحداث تغيير إيجابي في وضع العراق بحاجة الى درس في الف باء السياسة ...!!

حزب اليسار العراقي

2020 / 8 / 9
الثورات والانتفاضات الجماهيرية


ان هدف الكاذبي من زيارته الى سيده ترامب حسب مكتبه الإعلامي هو " أن الزيارة ستشمل بحث ملفات العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، والتعاون في مجالات الأمن والطاقة والصحة والاقتصاد والاستثمار، وسبل تعزيزها بالإضافة إلى ملف التصدي لجائحة كورونا، والتعاون الثنائي بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين".  

وعند العودة الى أهداف زيارة العميل المزدوج الامريكي الايراني نوري المالكي لأمريكا سنجد انها ذات الأهداف ..

ولم يحصل العراق من ( التعاون في مجالات الأمن والطاقة والصحة والاقتصاد ) سوى داعش والإرهاب والمليشيات وانعدام الكهرباء والخدمات الصحية و" اقتصاد" النهب والجوع والفقر والبطالة ..

أما من يعول على زيارة الكاذبي للغازي الامريكي لإنهاء وجود المهيمن الايراني فهو واهم ..

فترامب كسابقيه متمسك بتقاسم الغنيمة العراقية مع نظام الولي السفيه..

وما الصراع سوى على طول الذراع الايراني في العراق والمنطقة، وهو يعلنها كل مرة انه لا يستهدف اسقاط النظام الايراني وانما عقلنته ..!!

ولم يأتي تنصيب الكاذبي رئيساً للوزراء سوى دمية أمريكية إيرانية لاجتياز فترة الانتخابات الامريكية بتجنب وقوع مفاجئة تصعيدية بين امريكا وايران خصوصا بعد مقتل سليماني ..

ان الشرط الاول برئيس وزراء العراق المؤهل لاستعادة سيادة العراق وتطهيره من الغازي الامريكي والمهيمن الايراني والمستهتر التركي والمتدخل الارهابي السعودي ومراهقة آل حمد وحقد آل الصباح..

هو أن يكون وطنياً عراقياً لا ابن من ابناء السبتتنگ كالكاذبي ..

وطنياً عراقياً يستند الى الإرادة الشعبية العراقية والى قوة العراق الجيوسياسية والاقتصادية والحضارية .


#انتفاضة_تشرين_معمدة_بدماء_شهداء_راية_(نريد وطن ) ...لا ب ( نريد خيم ) ...!!

فالأمانة لهدف الشهداء بالسير على طريق ( نريد وطن ) ...

وما عدا ذلك عمالة وخيانة وغدر وارتزاق وأمية سياسية ..

حتى لو كنت نايم بالخيمة منذ تشرين ..

#انتفاضة_تشرين_دم_الشهيد_لا_خيمة_البليد

#هواة_المسرح_القرقوزي_من_العرض_الطويل_لمسرحية (اختيار رئيس وزراء بمواصفات الساحات)الى(مسرحية بيع دماء شهداء نريد وطن في سوق نخاسة الانتخابات)ان الأمانة لدماء الشهداء هي بالسير على طريقهم ومحاكمة قتلتهم وحل مليشياتهم








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الظابط زكريا يونس عرف يوصل للإرهابي قبل تفجير عبوة ناسفة وسط


.. شاهد: الشرطة الأمريكية تفرق بالقوة متظاهرين غاضبين من قتلها


.. فيديو: الشيوعيون يحيون الذكرى 60 لرحلة يوري غاغارين إلى الفض




.. قناة -ذاكرة الأنصار- الحلقة رقم 74 -أمسية المسرحيين الأنصار


.. العراق .. رسائل لرئيس الوزراء الكاظمي نحو الجوار ونحو المتظا