الحوار المتمدن - موبايل


التربية ومراحلة الدراسة القادمة

احمد عناد

2020 / 8 / 11
مواضيع وابحاث سياسية


وزار التربية
بين العام الدراسي الماضي والقادم
العام الدراس الماضي هناك مدارس لم تفتح اي كتاب خصوصا الجنوبية منها حيث انطلقت التظاهرات فيها مع بداية العام الدراسي هنا اتكلم عن المراحل الاولى والاساسية منها مثلا الصف الاول الابتدائي وكانت اول الاخطاء من نقابة المعلمين حيث دعت الى الاضراب العام وكانت اول المسؤلين عن التراكمات التي حصلت في التعليم رغم اننا اقترحنا عليها مقترح ان يكون الدرس الاول تضامن مع المتظاهرين في باب المدرسة وبمتابعة الادارة والكادر التعليمي وبذالك نحافظ على بقية الدروس ولاننسى اننا نتعامل مع قاصرين يسلمهم الاباء الى المدرسة وادارتها وكادرها وهذه مسسؤلية تضامنية .
وهناك كانت دعوة من احزاب مشاركة في السلطة والتي دعت للاضراب العام حتى ان هناك فرق شكلت سميت
(بفرق مكافحة الدوام )
اما التربية فقد ساهمت هي الاخرى بقضية التعليم الالكتروني وامتحان الطلاب وغيرها ونحن لا نمتلك بنية تحتية لهذا الموضوع ابدا لو فكرنا بقضية الاقظية والنواحي وامتلاك الهاتف الذكي وغيرها من الامور اللوجستية من كهرباء وتوفر انترنيت سواء للطلاب او للكادر .
اضف لذالك كيف يمكن السيطرة على طالب في الصف الاول او الثاني الابتدائي بتعليم الكتروني عن بعد او امتحان .
ممكن ان يكون في الجامعات والدراسات العليا كما هو موجد حالياً لكن من الصعوبة السيطرة عليه مع المراحل الابتدائية مع جملة من الضروف .
وكثير من المعوقات ذكرنا بعضها واكبرها على سبيل الحصر بل الواقع .
اليوم نحن امام جيل يقدر عدده بقرابة المليون هم من دخل العام الدراسي (الصف الاول ) لايعرف الحروف الابجدية ولك عزيزي ان ترى ما سيعانيه في مرحلته التالية والتبيعية تراتبية من مرحلة الى اخرى .
المشكلة التي التي لم تدرس بكل جوانبها وتم ترحيل الطلبة لمرحلة اخرى بنتيجة النصف الاول من العام الدراسي وعلى سبيل المثال ان بغداد نفسها تمايز فيها الدوام الدراسي بين الكرخ والرصافة فطلاب الكرخ ممكن ان يكون اخذ القسم الاكبر منهم دروسه لكن في الرصافة تلكات الكثير من اداراة المدارس والتربية من مواصلة الدوام والتدريس بضروف معينة خارجة عن ارادتها والكل يعرف الاسباب ومن كانت ورائها اليوم نحن امام جيل باثنا عشر مرحلة دراسية منهم من لم يفتح صفحة واحدة من كتبه قد تقدموا لمرحلة متقدمة وبذالك اصبح ناقص المعلومة بعام كامل واليوم يراد ان يكون لمرحلة السادس الاعدادي بالعبور بطريقة التراكمية وبذالك نزج بالالف الطلاب الى الجامعات دون استحقاق حقيقي بما نصت الضوابط هنا يتحض السبب والمسبب لكن النتيجة ان التربية لم تتعامل بهذا الملف بطريقة صحيحة ولا باحترافية الخبرة وبدون ان تضع امامها الكثير من النقاط التي غفلت عنها بالتاكيد ان الطالب سيفرح بما قدم له والعائلة كذالك لكن دون ان تحتسب ماهو القادم وان الطالب لديه النقص بالكثير
اليوم مشكلة السادس الاعدادي هي الشغل الشاغل لكننا نغمض اعيننا اما جيل اكبر وباضعاف السادس الاعدادي بمرات قد عبر مرحلة دراسية دون ان يعرف الحروف الابجدية
وننتهي بما ستفعل التربية وما هي قراراتها للعام الدراسي القادم ونحن على ابوابه مع وباء الكرونا وارتفاع الاصابات كل يو
ونحن سائرون لاعتدال الجو بعد ان كنا نامل بان ارتفاع الحرارة ستكفينا الوباء والفايروس والنتيجة عكسية مع ارتفاع الحرار فاق الخمسين درجة مؤية بازدياد الاصابات .
ولاننسى اعداد الطلاب في المدارس المضاعف واعدادهم في الصفوف الذي يصل بعض الاحيان الى اكثر من ستون طالب التي من المستحيل تحقيق التباعد فيها والوقاية الصحية
مع تخوف الاهل على ابنائهم ونقل الوباء الى داخل العائلة نحن مطالبون بالتفكير بكيفية معالجة القادم من الان لاان تنتظر وزارة التربية الوصول الى عنق الزجاجة وحينها تفكر بالحلول
لانريد ان نكون مم يقدمون المشاكل دون الحلول الافضل من الان ايقاف العام الدراسي وتاجيله للعام القادم وتاجيل تسجيل الطلاب المستحقين ورفع العمر الى سبعة سنوات.
امتحان السادس الاعدادي اما ان يقسم الطلاب على امتحان باربع مراحل متتالية وحسب الحروف الابحدية او تاجيل امتحانهم للعام القادم دون الجلوس بمقاعد الدراسة.
كل امنياتنا لابنائنا الطلاب بالتوفيق.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. أيمن الرقب: أعتقد أن هذا الاجتماع يأتي في سياق بيانات الشجب


.. فلسطين وإسرائيل.. اجتماع للمجلس الأمني المصغر بإسرائيل لبحث


.. استشهاد 42 فلسطينيا وجرح أكثر من 50 في غارات إسرائيلية على غ




.. العثور على عشر جثث في منزل شرطي سابق في السلفادور


.. كلمة وزير الخارجية الأردني أمام مجلس الأمن