الحوار المتمدن - موبايل


خلفيات وليمة أشمون - محاولة للبحث

إلهامي الميرغني

2020 / 8 / 12
اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان


منذ نشرت بعض المواقع صور وليمة دعم مرشحي حزب مستقبل وطن لمجلس الشيوخ في الانتخابات التي انطلقت أمس 11 أغسطس 2020 في مركز أشمون بمحافظة المنوفية . امتلئت صفحات التواصل الاجتماعي بالتعليق علي الحدث واطلاق العديد من المسميات علي الحزب مثل ( مستنقع وطن ، مستهبل وطن ، مستغفل وطن ، مستنقع عفن ، حزن مستنقع وطن ، إلي أخر هذه المسميات ).لذلك حاولت البحث عن خلفيات صور الخراف والجمبري الجامبو علي مائدة نائب أشمون في مجلس النواب والتي استفذت ملايين المصريين. وتطلب ذلك البحث في ثلاث محاور الأول هو حزب مستقبل وطن وكيف تأسس وتطور دوره السياسي، والمحور الثاني عائلة الخشن أصحاب الوليمة كنموذج للرأسمالية المصرية في الوقت الحالي ، والمحور الثالث حول تطور معدلات الفقر في محافظة المنوفية بشكل عام ومركز أشمون بشكل خاص باعتبارها مقر الواقعة كما يقول القانونيين.
حزب مستقبل وطن
منذ صدر قرار حل الحزب الوطني الديمقراطي في اعقاب ثورة 25 يناير ثم حظر حزب الحرية والعدالة " الأخوان المسلمين " وفشل حزب رجل الأعمال نجيب ساويرس " المصريين الإحرار" في أن يكون معبر عن مصالح الطبقة الرأسمالية بعد ثورة يناير.بدأت تحركات الأجهزة الأمنية للبحث عن وريث للوطني يكون ركيزة الحكم الجديد بعد 30 يونيو. لقد اختفت أحزاب طلعت السادات ، حسام بدراوي لكن رجال الحزب الوطني المنحل ولجنة السياسيات توزعوا علي العديد من الأحزاب الجديدة. "مستقبل وطن" أسسه محمد بدران، رئيس اتحاد طلاب مصر الأسبق، في نوفمبر 2014 بعد 30 يونيو،وفي انتخابات مجلس الشعب 2015 دفع جهاز الأمن الوطني بالحزب الجديد ليتصدر المشهد السياسي في البرلمان الجديد.وقد تولي أشرف رشاد وحسام الخولي قيادة الحزب.
أشرف رشاد خريج كلية الهندسة جامعة اسيوط وبدأ مسيرته السياسية عضو بالحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي كأمين شباب محافظة قنا ثم أمين التنظيم ثم أمين المحافظة وعضو الهيئة العليا للحزب ثم تركه لرئاسة حزب مستقبل وطن.أما حسام الخولي فهو مهندس ايضا وخريج هندسة اسكندرية وكان نائب رئيس حزب الوفد وقد ترشح لرئاسة الوفد في مواجهة المستشار بهاء الدين أبو شقة ثم استقال ليتولي مهمة الأمين العام لحزب مستقبل وطن .
لقد تأسس مستقبل وطن ودفع به ليكون حزب الأغلبية في البرلمان الجديد حيث حصد 53 مقعد بالبرلمان رغم حداثة وجوده السياسي وغياب اي رؤية او خلفية سياسية له بخلاف دعم ومساندة جهاز الأمن الوطني وتجهيزه لخلافة الوطني المنحل.
لكن مع قرب الاستحقاقات الانتخابية الجديدة رأت الأجهزة الأمنية تغيير قيادات الحزب بقيادات جديدة تمثل تشكيلة في تعبيرها السياسي والاقتصادي ،ففي يناير 2020 أنضم رجل الأعمال محمد أبو العينين عضو لجنة سياسات الحزب الوطني المنحل الي مستقبل وطن وتم تعينه نائب لرئيس الحزب ، ويقال ان أبو العينين صاحب شركة سيراميكا كيلوباترا هو الذي اختار كيلوباترا كشعار انتخابي لقائمة مستقبل وطن وتوابعه والتي سموها القائمة الوطنية. ( اليوم السابع – 11 يناير 2020).حرص الحزب علي ضم كبار رجال الأعمال لضمان تمويل أنشطة الحزب وحملاته الانتخابية بنفس طريقة الوطني فضم لصفوفه عدد من رجال الأعمال الأقرب للدولة، بينهم محمد أبو العينين وجمال الجارحي وأحمد السويدي وأحمد أبو هشيمة وهشام طلعت مصطفى ولتحقيق النفوذ السياسي المطلوب لرجال الأعمال.
وفي مارس الماضي تم اختيار( وليس انتخاب ولم يذكر من هي الجهة التي اختارت ) المستشار عبد الوهاب عبد الرازق حسن عبد الوهاب رئيس المحكمة الدستورية السابق، رئيسا للحزب.وتعيين المهندس أشرف رشاد الشريف، النائب الأول لرئيس حزب مستقبل وطن والأمين العام للحزب، والمهندس حسام الخولى نائبا لرئيس الحزب، والمستشار عصام هلال الأمين العام المساعد، ومحمد الجارحى، الأمين العام المساعد، وأمين الشباب، واللواء يحيى العيسوى أمين التنظيم المركزي، والمهندس أحمد صبرى، أمين المجالس المحلية بالحزب، والنائب فخرى طايل أمين شئون العلاقات الحكومية بالحزب. ( اليوم السابع – 11 مارس 2020).
وبذلك أكتمل تشكيل الحزب استعداداً للاستحقاقات الانتخابية القادمة.بل ووقع عليه الاختيار ليشكل مع أحزاب الموالاة ما سمي " القائمة الوطنية " لمجلس الشيوخ وبمشاركة أحزاب والوفد وحماة الوطن ومصر الحديثة والإصلاح والتنمية والتجمع والشعب الجمهورى والمصرى الديمقراطى الاجتماعى والحركة المصرية والحرية المصرى والمؤتمر. رغم استئثاره بغالبية مواقع القائمة وأكثر من 90% من المقاعد الفردية.
اتفق علي ابراز أسماء بعض كبار رجال الأعمال كرموز وداعمين للحزب مثل السويدي رئيس اتحاد الصناعات المصرية وصاحب شركة السويدي الكتريك ، وجمال الجارحي أحد كبار تجار وصناع الحديد والذي اشتري شركة السويس للصلب مقابل 1.2 مليار جنيه ،واحمد أبوهشيمة صاحب حديد المصريين والذي دفعته الاجهزة الأمنية لرئاسة شركة اعلام المصرين ثم تم استبعاده لفترة وعاد للظهور ضمن تحضيرات مجلس الشيوخ، ومحمد أبو العينين صاحب شركات السيراميك.إضافة إلي هشام طلعت مصطفي الذي اتفق علي مشاركته علي ان يبقي في الظل لفترة نظرا لسابق اتهامه وادانته في جريمة قتل وتم الإفراج عنه بعفو رئاسي.
نشط الحزب في استخدام نفس اساليب الوطني المنحل والحرية والعدالة المنحل أيضا من توزيع كراتين المواد الغذائية في المناطق العشوائية والفقيرة وتصوير قياداته وهم يوزعون البطاطين والكراتين علي المواطنين.وفي شهر رمضان اثيرت موجة غضب بعد توزيع المساعدات وتصوير المحتاجين من المواطنين وهم يحصلون علي عطايا الحزب او الحِزن كما يسميه البعض.
كما كان الحزب الوطني حريص علي جذب رجال الأعمال ورؤوس العائلات في المحافظات يسير مستقبل وطن علي نفس الطريق ولعل ابو العينين في الجيزة وال الخشن كبار منتجي الاسمدة والكيماويات في أشمون وأبو هشيمة في الصعيد نموذج للقيادات التي يسعي الحزب لضمها ودفعها لعضوية المجالس التشريعية.وهو بذلك يضمن ولائهم وكذلك استمرار هذه المؤسسات كمعبر عن مصالح الرأسمالية المصرية ومؤسسات التمويل الدولية والشركات الدولية.
نشر موقع مدي مصر تحليل لانتخابات مجلس الشيوخ بعنوان " مجلس الشيوخ.. الخلطة الأمنية للعملية الانتخابية" حيث أوضح رؤية الأجهزة لمستقبل وطن وللاستحقاقات الانتخابية وكيف أيد الأمن الوطني الاكتفاء بحزب واحد كذراع سياسي للحكم بينما سعت اجهزة سيادية أخري لدفع أكثر من حزب وعدم الاكتفاء بحزب واحد مستفيدين من تجربة الحزب الوطني المنحل. ( مدي مصر – 6 أغسطس 2020) وبذلك اصبح مستقبل وطن والشعب الجمهوري هما ذراعي الأجهزة الأمنية التي يجري اختبارها لتحديد شكل الخريطة السياسية التي تديرها الأجهزة في المرحلة الحالية.
لذلك يشكل رجال الأعمال ركيزة رئيسية للانفاق علي الدعاية الانتخابية للحزب سواء من خلال الترشيح او دعم مرشحين او دعم القائمة.لذلك لا يجب ان يعتبر أداء رجال الأعمال وولائمهم الانتخابية بالشئ الغريب كوسيلة لجذب دعم وتأييد كبار العائلات والعصبيات القبلية.وبالتالي يكون معروف انحيازهم الطبقي والسياسات التي سيدعمونها في اي تمثيل سواء الشيوخ او النواب أو أي انتخابات قائمة.
عائلة الخشن كنموذج
تشكل عائلة الخشن في مركز أشمون بمحافظة المنوفية نموذج للقيادات التي يدفع بها حزب مستقبل وطن.واذا كانت الوليمة العامرة التي أقامها نائب أشمون المهندس أحمد الخشن قد أثارت هجوم واسع علي صفحات التواصل الاجتماعي.لذلك يصبح من الضروري ان نتعرف علي خلفيات الأسرة ومصدر ثرواتها.
كان عميد العائلة المرحوم محمود الخشن عضو بمجلس الشوري ثم عضو بمجلس النواب الأخير إلي أن توفاه الله.وكان من الضروري للأسرة الحفاظ علي مقعد أشمون لآل الخشن فترشح المحاسب أحمد الخشن ونجح باكتساح في الانتخابات التكميلية وهو رئيسا مجلس ادارة نادى جمهورية شبين ورئيس شركة المنوفية للاسمدة ، ونائب رئيس مجموعة أيفر جرو للاسمدة والكيماويات.
كان محمود الخشن يعمل بالزراعة لكن بقية أخوته وهم المهندس محمد الخشن واللواء جمال الخشن والمحاسب أحمد الخشن فشاركو في تأسيس مجموعة شركات ايفرجرو " كبرى الشركات العاملة بانتاج وتصدير الاسمدة المتخصصة بمصر والشرق الاوسط" كما يعرفون أنفسهم.
تأسست الشركة عام 2006 لتعمل في تصنيع وتسويق الأسمدة المتخصصة ، يرأس مجلس ادارتها المهندس محمد الخشن . بدأت الشركة ببناء أول مجمع صناعي في منطقة أبو رواش الصناعية عام 2006، على مساحة 40,000 متر مربع بغرض الإخصاب والتغذية الورقية.وبسبب زيادة الطلب على منتجات ايڤرجرو في الأسواق المحلية والدولية، حدث توسع في عام 2011، وتم بناء المجمع الصناعي الثاني في منطقة السادات الصناعية بالمنوفية، على مساحة 12,000 متر مربع لـ تصنيع أحماض الفوسفوريك و الكبريتيك والنيتريك، وزيادة الطاقة الإنتاجية لـ كبريتات البوتاسيوم وإنتاج كلوريد الكالسيوم للأغراض الغير زراعية.
بلغت استثمارات إيفر جرو ما يقرب من 260 مليون دولار أمريكي( 4.1 مليار جنيه مصري)، ووصلت إلى 3 مليارات دولار أمريكي في عام 2016، وبحلول عام 2017 وصل حجم استثمارات إيفر جرو إلى 4.5 مليار دولار أمريكي ( 72 مليار جنيه مصري )، تصدر الشركة منتجاتها لأكثر من 70 دولة حول العالم وتغطى 70 % من احيتاجات السوق المحلى من الأسمدة الكيماوية بما يمثل احتكار لصناعة الاسمدة ومنافسة غير متكافئة مع شركات قطاع الأعمال التي لم يتم بيعها.
عائلة الخشن هي المالك لأحد أكبر الكيانات الاقتصادية في صناعة الأسمدة والكيماويات وتتفاوض الشركة مع مجموعة مؤسسات دولية لتدبير تمويلات بقيمة 562 مليون دولار( حوالي 9 مليار جنيه )، وبدأت فى إجراءات الحوكمة لطرح 30% من أسهم الشركة بعد عامين في البورصة المصرية.تعمل الشركة حالياً على مشروعين الأول فى محافظة أسوان والثانى فى مدينة السادات، وتسعى لتدبير الاستثمارات من الخارج عبر بنوك دولية.وقدر المهندس محمد الخشن حجم الاستثمارات الإجمالية الملزمة بها “إيفر جرو” فى المشروعين تصل إلى 9 مليارات جنيه تقريبًا أو (562 مليون دولار)، وتتفاوض عليها الشركة مع بنوك أوروبية وخليجية، رفض الإفصاح عنها قبل الاتفاق على الإجراءات النهائية، وتوقع إبرام العقود بحلول شهر أكتوبر المقبل.
المهندس محمد الخشن رئيس مجلس إدارة شركة إيفرجرو للأسمدة، هو رئيس الغرفة التجارية بالمنوفية، والمهندس أحمد الخشن عضو مجلس النواب عن دائرة أشمون، عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان وبذلك تمثل الأسرة نموذج لرجال الأعمال العاملين في القطاع الصناعي واصحاب النفوذ السياسي في الغرفة التجارية بالمنوفية ومجلس النواب الذي مثل الأسرة فيه المرحوم محمود الخشن ثم ورث مقعده المحاسب أحمد الخشن صاحب الوليمة الشهيرة. كما ترعي الشركة فعاليات معرض صحاري الدولي السنوي منذ 30 سنة والذي تشارك فيه أكثر من 650 شركة زراعية محلية ودولية.
نشرت اليوم السابع ان نائب أشمون أحمد الخشن تبرع بحوالي 130 سرير وأجهزة تنفس صناعي لمواجهة جائحة كورونا في مستشفيات العزل بمحافظة المنوفية . ( اليوم السابع – 8 يونيو 2020)
لذلك تمثل عائلة الخشن نموذج لرأسمالية ما بعد وزارة أحمد نظيف حيث بدأت المجموعة نشاطها الاقتصادي عام 2006 وخلال سنوات وصلت استثماراتها لأكثر من 13 مليار جنيه بتوسعاتها الجديدة واحكمت سيطرتها علي حصة قدرتها بعض المصادر ب 70% من سوق الأسمدة الكيماوية.ولذلك يصبح من الطبيعي ان توضع شركة أبو قير للأسمدة علي رأس الشركات التي يراد خصخصتها ليتم الاحتكار الكامل للسوق من قبل مجموعة الخشن وشركائها.ولكن هل يؤدي احتكار أيفر جرو لسوق الاسمدة الكيماوية لتخفيض أسعار المنتجات ام زيادتها المتوالية لتعظيم أرباحها لتزيد تكلفة الاسمدة علي الفلاحين ويزيد إفقارهم وخسائرهم؟
كما ان الشركة نموذج للتكامل بين رأس المال المصري والخليجي والدولي سواء من خلال الشركات العالمية التي توجد شراكات معها او من خلال التمويل المصرفي للتوسعات المتتالية والتي تصب الأرباح في جيوب آل الخشن.
لقد نمت اعمال المجموعة وتطورت وتدعمت بالنفوذ السياسي بجانب الثقل الاقتصادي والتوسعات المستمرة في نشاطها. ولذلك لا يجب النظر الي الوليمة التي اعدها أحمد الخشن في اشمون لدعم مرشحي مستقبل وطن لمجلس الشيوخ بمعزل عن علاقتها بحزب مستقبل وطن وطريقة تحركه الانتخابي من ناحية ومن نفوذ وسيطرة عائلة الخشن من ناحية اخري .
الفقر المنوفي
بعد أن تعرفنا علي خلفيات صاحب وليمة أشمون وأسرته.فإن الأخبار التي تدولتها المواقع الاعلامية عن بعض مكونات الوليمة تضمنت انها شملت 400 خروف بمتوسط سعر 3000 جنيه و 4 عجول بمتوسط سعر 50 ألف جنيه و 200 كيلو جمبري بمتوسط سعر 300 جنيه لتصل تكلفة خامات الوليمة الاساسية إلي 1.4 مليون جنيه بدون باقي المواد المستخدمة والخضروات والفاكهة والمشروبات، وتكلفة الطهي والتجهيز وتكلفة الفراشة التي تم إحضارها لتهيئة المكان للاجتماع وعدد الطباخين والاشخاص الذين قاموا بالخدمة علي حضور ضيوف وليمة مجلس الشيوخ في مركز أشمون أحد مراكز محافظة المنوفية التي تضم 10 مدن ومراكز أخري.وبخلاف باقي الولائم التي عقدها حزب مستقبل وطن في باقي محافظات مصر وكم تكلفة هذه الولائم لمجلس الشيوخ لينطبق عليه المثل المصري " الجنازة حارة ، والميت ........ " .
ولماذا ينفق مرشح ملايين الجنيهات علي الدعاية في انتخابات معروف نتائجها قبل ان تبدأ ، وكيف يسترد ما أنفقه، وكيف ستكون انحيازاته في مجلس الشيوخ أو اي مجلس آخر؟!!
محافظة المنوفية نموذج للمحافظات التي أرتفعت بها معدلات الفقر بين عامي 2015 و 2017/2018 بفضل السياسات التي يدعمها آل الخشن ونظرائهم. بعد أن كان معدل الفقر بالمحافظة في بحث الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن الدخل والإنفاق والاستهلاك لعام 2015 بلغ 16% أرتفع في 2017/2018 إلي 26% من سكان المحافظة .
بلغ عدد سكان محافظة المنوفية 4.4 مليون نسمة وبتطبيق نسب الفقر التي اعلنها الجهاز المركزي فإنه يوجد 1.1 مليون مواطن منوفي يعيشون تحت خط الفقر.أما مركز أشمون محل اقامة آل الخشن فهو يضم 54 قرية موزعين علي 14 مجلس قروي اضافة لوجود كفور وعزب ونجوع تعاني الفقر في مركز أشمون الذي يبلغ عدد سكانه أكثر من 700 ألف نسمة .
لكن رغم تقدير الجهاز المركزي لنسبة الفقر في المنوفية بنسبة 26% من السكان. فإن محافظة المنوفية أعدت دراسة أخري توصلت من خلالها الي أن نسبة الفقر في المنوفية تصل الي 45% من السكان وان المحافظة تضم 900 عزبة تحت خط الفقر. وقال الدكتور أحمد شيرين فوزي محافظ المنوفية، أن معظم قرى وعزب محافظة المنوفية تحت خط الفقر، وتحتاج إلى مليارات لإدراجها ضمن القرى المتكاملة. ( البوابة – 15 يناير 2015).
من الغريب ان قري محافظة المنوفية خرجت من تصنيف القري الأكثر فقرا فى مصر ضمن مبادرة رعاية أفقر 100 قرية “حياة كريمة” حيث تركزت جهود المرحلة الأولي علي قري الصعيد رغم وجود 37 منطقة عشوائية وعدد كبير من قرى المنوفية تعاني الحرمان فى عدد من القطاعات والخدمات المهمة مثل شبكات الصرف الصحي ومياه الشرب النقية والطرق والرصف والوحدات الاجتماعية ومراكز الشباب وتكثر بها المناطق العشوائية.
نشرت جريدة الأهالي "يعد مركز أشمون، أكبر المراكز من حيث عدد السكان بالمحافظة ويبلغ عدد السكان المحرومين من المياه النقية 89,299 نسمة ( 12% من سكان المحافظة بخلاف باقي المراكز الأخري ) ولاشك ان توفير كوب مياه نقي نظيف هي ابسط حقوق المواطن وينعكس آثارها السلبية فى حالة عدم وجود مياه نقية بإصابة المواطنين بالأمراض نتيجة المياه الملوثة مثل الفشل الكلوي والكبد ومضاعفاتها إضافة للحاجة لتطوير محطات مياه الشرب الارتوازية بجميع مراكز ومدن المحافظة وتحويلها لإنتاج مياه الشرب البحاري حفاظا على الصحة العامة لأبناء المحافظة.
أما عن المناطق العشوائية بالمحافظة، فإجمالي المناطق العشوائية 37 منطقة تم تطوير4 مناطق فقط بمركز بركة السبع وتفتقد هذه المناطق لخدمة توصيل المرافق مثل المياه النقية والصرف الصحي والكهرباء ولم تخصص المحافظة أية مبالغ لتطوير المناطق العشوائية طبقا لخطة العام المالي 2018/2019 كما لم يتم توزيع اي استثمارات على أنشطة تطوير هذه المناطق العشوائية و لا يوجد مشروعات مدرجة."
وفى قطاع الشباب والرياضة فهناك 36 قرية وعزبة بالمحافظة محرومة من مراكز الشباب وعن الملاعب يوجد 160 ملعبًا مكشوفًا لكرة القدم وكلها غير قانونية منها 161 ملعبا بالريف و4 ملاعب بالحضر كما لا يوجد ملاعب قانونية لكرة السلة وكرة اليد وتوجد صالة العاب واحدة بمدينة شبين الكوم.وقالت الأهالي ضمن أوضاع الشئون الاجتماعية بالمحافظة، أن مركز أشمون فى مقدمة القري المحرومة ب 39 قرية محرومة من الوحدات الاجتماعية.
( الأهالي – عادل شحتينو - المنوفية.. 36 قرية بدون مراكز شباب.. و 37 محرومة من الخدمات - 6 أغسطس 2019 )
بذلك تكتمل لدينا الصورة من حزب الأمن الوطني وجذبه لرجال الأعمال كممولين ثم عائلة الخشن واستثماراتها وتوسعاتها وارباحها المتزايدة وحرصها علي السيطرة علي مراكز القرار الاقتصادي والسياسي علي المستوي المحلي مثل الغرفة التجارية وعلي المستوي الوطني بالتمثيل في مجلس النواب ولجانه الاقتصادية وبذلك تكون السياسات والقوانين المعبرة عن مصالح هذه الطبقة وانحيازاتها.
أما إذا نظرنا لمحافظة المنوفية ومعدلات الفقر بها نجد انها قفزت من 16% الي 26 % من السكان حيث يوجد 1.1 مليون مواطن يعيشون تحت خط الفقر وبما يعكس خلل سياسات التوزيع وعجز سياسات الحماية الاجتماعية عن تقليل معدلات الفقر وانتشال الفقراء. لذلك علينا ان ننظر لوليمة ال الخشن في أشمون في سياقها الواسع والذي يعكس انحياز السياسات وغياب العدالة في توزيع الثروة والدخل وكلما تركزت الثروة والدخل في يد أقلية من الرأسمالية كلما وصلت أعداد الفقراء للملايين من واقع احصاءات الدولة واجهزتها الرسمية.وبذلك تصبح المطالبة بإعادة توزيع الثروة والدخل ووجود نظام ضريبي عادل وحماية اجتماعية حقيقية وتمكين اقتصادي للفقراء ضمن خطة تنمية مستدامة حقيقية يشارك فيها الجميع بالتضحيات وعدالة توزيع ثمارها علي الجميع.بدون ذلك سيظل الفقراء يساقون بالبطاطين والكراتين والمال لأختيار من لا يعبرون عن مصالحهم . وهذه هي حقيقة ما وراء وليمة أشمون.

12/8/2020








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. رئيس حكومة الهند: ملتزمون بالتوجه للطاقة النظيفة


.. رئيس حكومة بريطانيا: نرحب بعودة واشنطن لمسار مكافحة التغير ا


.. عراقي يقود حملة لتحويل ظلام ليل الموصل إلى نور




.. إسرائيل.. انفجارات في مصنع وسقوط صاروخ.. رواية إسرائيلية وأخ


.. الأمن الروسي يحتجز مواطنا تجسس لصالح أوكرانيا في سيفاستوبول