الحوار المتمدن - موبايل


شاعر الجمال والحنية والانسانية الشاعر خليل ابراهيم الحلي

سعدي جبار مكلف

2020 / 8 / 13
الادب والفن


صادق الحرف بهيي الكلمة انساني يحب طائفته وناسه واهله مضحي بوقته كبير العطاء وفيّ بما يطرحه ثابت المواقف رجل صبور يجيد ويقدس مهنته وله بصمة واضحة وكبيرة بمسار الثقافة المندائية على الساحة الاسترالية والعالمية رجل المواقف الصعبة وصاحب الكلمة المطرزة بالوفاء والصدق والحب واسع الاطلاع والمعرفة والثقافة لا يخلو اي موقع اجتماعي من كتاباته الاجتماعية والثقافية الواسعة الاطراف ومتابع جيد لجميع التطورات الثقافية والاجتماعية ونقل الاخبار الصادقة المهمة سواء تهم الطائفة او الانسانية جمعاء بحار مقتدر في كتابة الشعر وقاموس من العطاء رقيق المشاعر يعرف كيف يعزف على قلوب القراء وصل الى استراليا وانظم الى العمل مع اخوانه منذ الوصول ليعمل تحت خيمة الجمعية ويتابع قضايا الطائفة اجتماعيا وثقافيا واعلامي ناجح على كافة المستويات متابع ومدقق كافة الامور انتخب رئيس للجمعية لعدة دورات ويشرف على انتخاباتها لكثرة ممارسته الاعمال الجماهيرية ولخبرته الانتخابية مواكب لعمله وتطوراته والاحداث الدولية والاستراليا محليا وعالميا يدون اخبار اهله وناسه في جميع انحاء المعمورة بصدقية تامة يتابع اخبار النوارس البيضاء واول رئيس جمعية يوقع عقد ملكية مندي شيخ دخيل ويتسلم المفاتيح ليعلن بدء الاعمار والبناء والتشيد واخرجوه الشباب بأجمل رونق بنائي ليعلنوا للعالم اجمع وجود الطائفة على ربوع الخير استراليا يرأس تحرير جريدة العهد الشهرية منذ انبثاقها قبل عشرة سنوات حيث يتابعها بكل تفاصيلها ومدوناتها وكتابات محتوياتها وتعتبر الجريدة لسان حال الطائفة في سيدني حيث تتناول جميع القضايا المحلية والعالمية التي تخص الطائفة اينما وجدت وبحيادية تامه تعالج المواضيع الثقافية والاجتماعية والدينية ولها دور كبير وفعال في دمج المجتمع المندائي مع مجتمع الوطن الجديد استراليا الحبيبة كان اول من كحل عيون ابناء الطائفة في استلام مندي شيخ دخيل ، صحفي بارع مثقف ملتزم بقواعد ثابتة معروفة في النشر وكتابة المواضيع التي تحتويها الجريدة ومتابع جميع الاخبار العلمية والثقافية محليا وعالميا يقدم خدمة كبيرة الى ابناء الطائفة من خلال متابعة جميع الاحداث الاخبارية وقد تطورت الجريدة كما ونوعا وكرمت كأفضل جريدة تصدر بالعربية في سيدني لتميزها بعملها وخدمة ابناء الجالية العربية كافة وتعتبر من الصحف الملتزمة الثقافية تكتب بمصداقية وهذه من اساسيات الصحافة الناجحة لكسب ثقة القارئ والمتابع وتطوير افاقه الثقافيه تكتب بواقعية وبصورة متكاملة تعكس اوضاع الطائفة في سيدني من جميع الجوانب يحرص على معرفة كل المعلومات وتدقيقها لتكون جاهزة للنشر متابع لحضور كافة الفعاليات الثقافية ومن شخصيات المجتمع المعروفة ذات المركز الثقافي الكبير يكتب للجميع دون انحياز كتاباته موضوعية في طرح كل الحقائق وسرد الاحداث يتقبل اراء وانتقادات ويستمع الى الرأي الاخر ثقته عالية بالناس تابع شراء بناية مندي شيخ دخيل ووقع العقد حيث كان رئيس الجمعية المندائية في سيدني واستمر في المتابعة حتى الافتتاح الكبيركما ذكرنا في المقدمة ان الاستاذ خليل ابراهيم الحلي شاعر مقتدر يصوغ ابهى واجمل واصدق الكلمات واكاد ان اجزم انه يصل الى مستويات عالية من التعبير وايصال مايريد ان الشعر اثارة الاحاسيس لدى كاتبه او سامعه او قارئه على حد سواء انه شعور فياض يداعب عيون وآذان وعقول ووجدان البشر ليس كل البشر وانما فقط اولئك الذين يملكون حظا من الحس الموسيقي والقدرة اللغوية والقلوب التي تتوق الى تذوق الجمال ، ان لكل شاعر من الشعراء بصمة واضحة المعالم يضعها على محراب قصائده وبصورة عفوية تلقائية دون ان يعلم وكأنها ميزة له فقط وفعلا انها ميزة خاصه تلازم الشاعربمفردات شعره انها ميزة ونزوع يرويها الشاعر في صياغته الشعريه مثال حول ذلك نلاحظ ان الشاعر مظفر النواب يتميز شعره في حبه لوطنه ولشعبه ويتغزل بالعتاب السياسي الرمزي والثورة والثوار والتهديد والشموخ والانحياز بينما السياب مولعا بذكر الاساطير القديمة وخاصة الاساطير اليونانية والاستشهاد بأعمال وكتابات الادباء الاجانب كما ان ادونيس غارقا في الرمزية لا يخرج منها الا نادرا ونزار قباني لا يفارق عالم النساء ولغة المجتمع المخملي وما تعج به من تسميات والفاظ وكلمات اجنبية اما محمود درويش لا ينفك عن عشق اشجار الزيتون والبرتقال كل الشعراء وغيرهم متمسك بما مولع به ورمزا اصبح ميزة وطابعا في شعره ومن هذا المنطلق وعند دراسة شعر الاستاذ خليل ابراهيم الحلي نلاحظ التصاق كبير واسع بينه وبين المكان والزمان يكتب بنغم جميل ساحرويعزف بأنامل العارف على عواطف القارئ ويحرك مشاعره ويستفز النفس الهائمة بأنسانيتها ويدغدغ ينابيع الاحلام الى ابعد واعمق مدى بلون ازرق في سماء تصوفها الصادق هذا النغم الحالم حتى في هديره المخيف سيظل يثير النفس البشرية الانسانية اصدق مشاعرها ويحرك كوامنها ويلهب حماسها ويفجر ثورتها كما يدعها تغفو على اطلالة قمر وهدب ناعسا وتعشق الحياة في عطر برعم ابتسم لندى صباح مورد كلماته واشعاره نغما ينثر العطر في دروب الهوى ويعزف لحن الشوق في امسيات العاشقين ويلوي اعناق العتاة ويعزفها بكل عنفوان الحياة وتدفقها الهادر وينير ليل كل مظلوم مكفهر الملامح ويمزق الحجب عن حقيقة كل مستبد جائر .
الشعر هو العطر الذي نستنشقه من فم وردة مع نسمات السحر الندي واشراقة فجرا باسم وابتسامة وليد وهو كلمات جميلة ولدت على شفة انسان لتعبر بصدق عن معاناة كل الناس ان الشاعر الحقيقي لهب صحراء تعصر رمالها لتولد واحة تروي ظمأ الاخرين ، من اهم ما يميز شعر الاستاذ خليل الحلي هو كما ذكرنا التصاقه وتمسكه بهويته المندائية العظيمة السمحاء والتصاقه بالمكان وهو المدينة العريقة الحبيبة العمارة وملاعب طفولته محلة السرية بالذات انه يدخل الى محراب القصيدة بقوة عالية كبيرة ويستمر بنفس العنفوان والقوة الى نهاية القصيدة دون كلل او ملل او استرخاء او ضعف وهذا كله من شيم وصفات الشعراء الكبار يستمر وكأنه يعزف لحن متكامل الجوانب .
لا سامر يؤنس وحدتها
لا نجمة تحرسها
لا ظل نشيد يعزف لحن مواجعها
ها انت بلا فرس
تبحر في ماء مواسمها
وتعيد سماء هاربة نحو الافق
انها معاناة كبرى واملا ضائعا يائسا يولد ويخضر على ضفة المعاني العظيمه يقودنا الى الثورة معه ونتمرد ويبقى شاعرنا خلف جدار سميك ان وجد من لهب الكلمات واشواقها واهاتها نغني ونطرب ونثور وهنا تكمن انسانية البشر حيث الانسان العظيم الذي يعيش معنا في اوصالنا وفي مفردات يومنا واحلامنا وثورتنا ..
الافق انا
وانا النهار المرسوم على شباك مراثيها
قمر مطعون
قمر
يتدفأ على نار الحزن في ارصفة النسيان
قمر يطلع على خاصرة البحر
والبحر بعيد
وتستمر الكلمات الصادقة العميقة رقيقة المشاعر ارتوت من عطش مستديم وامتدت جذورها في احضان امته المندائية العريقة فقد زرع ثمرا ينمو مع الحياة وجبروت الزمن الصعب
مدن تمشي فوق الماء
فلمن تبقينني
ايتها المدن المنقوشة فوق دمي
لسرب اتبعه
ام موت يتبعني
هكذا هو الانسان المغترب المظلوم في ارضه ووطنه حيث تركهما مجبرا لا يرتوي ابداً ، انه العطش المستديم في ارض قاحلة امتدت جذورها الى اعمق اعماق الناريخ انها امة موجعة تكدست بصفحاتها اهات مظلمة موحشة كل صفحاتها عتمات الليل حيث ليل المستبدين واسياط مزابل التاريخ ويعود الزمن به القهقري الى الخلف فهذه المدن ليست مدنه هذه ليت ميسان العراق العمارة الحبيبة الجميلة الوديعة وليست محلة السرية الوفية الحنونة وناسها الاخيار وربوعها المترامية المحبة والاخوة وصلة الرحم والانسانية حتى المطر ليس كمطرك ايتها الغالية الدافئة هذا هو شاعرنا خليل الحلي انسان طيب المعشر صادق الحرف رقيق المشاع والتعبير عميق المعاني يحب ناسه واهله وطائفته يبذل الكثير ولازال عطائه مستمر وطني مخلص كتب لشعبه وناسه بصدق وتعبير متناهي المحبه
مدن لا تعرف معنى النوح
قم واخلع حزنك
قبل ان تطرق باب البيت
فالشمس على اعتابك تدنو
ورحيلك يهطل مع المطر المر
مات البحر
والان يموت
الليل على وجع البلوى
وخرائبه انطفأت فيها
شمس الذكرى
اطلال قصائدك الاولى
مازالت شاخصة تبكي الريح
مازال الليل هو الليل الموجع
وانا انزف كالبحر جريحا
هذا هو شاعرنا الانساني خليل ابراهيم الحلي انه شاعر الجمال والمتعة والرقة والانسانية .
سيدني استراليا
اواسط اب 2020








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بتوقيت مصر : جدل حول استخدام اللغة القبطية في الصلوات


.. قصته أشبه بأفلام هوليوود.. كيف ساعد شلومو هليل آلاف اليهود ع


.. بالغناء والصراخ موالو بشار يعبرون ...و وسيم الأسد -هي مو صفح




.. شاركت لمجرد أغنية -الغادي وحدو-.. الفنانة حريبة: تصدم جمهور


.. أن تكوني فنانة عربية.. رؤى وتحديات