الحوار المتمدن - موبايل


غربة عاشق ،،،،،

منصور الريكان

2020 / 8 / 19
الادب والفن


ومضينا نرسم الأوهام أحلاماً على شاطئ كل العاشقينْ
وغرزنا شفرة السيف بوجه من نحبْ
نحن غبنا وعشقنا كل ما بان بحزن الفاختاتْ
واعتلينا منبر العشق اللذيذْ
لا تلمني يا صديقي فأنا كنت الغريبْ
ورماني الحزن مخموراً أغني في أتون الذكرياتْ
هكذا كنت الرمادي ووجهي بانتكاسته المريرةْ
كيف أنساك وقد غارت عيوني بالدموعْ
كل ما بان عليَّ من خشوعْ
كنت أرمي وجع الليل وصوتي كالمسافرْ
غربتي إني أراكِ بين آلاف النجومْ
تمضغين الوجد في مصباح وهجكْ
آهِ ما أجمل وجهكْ ،،،،،،،،
قبلات واستدار الليل يبحث عن وليفْ
أنتِ قلتِ وعلى وجهكِ آثار الرمادْ
من متى تنوي بهجرك للبلادْ
وعلى وجهك هالات العذابْ
إيه ما أجمل صوتك يا عتابْ
أقرئي صوتي وناديني بأحلام صباكْ
غردّي سيري تعالي في مساراتي أغاني عاشق ملَّ النحيبْ
واسأليني عن مدى عشقي إليكْ
أشتهيكْ ،،،،،،،،،،

18/8/2020








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عام على جائحة كورونا..فرقة الورشة المسرحية باتت مهددة بالاخت


.. قصة نجاح لمشروع نسائي بدأ بدولار منذ نحو 60 عاما.. وأصبح إله


.. المنتج والمخرج الأردني إياد الخزوز يكشف عن ماذا ينقص المسلسل




.. الممثلة المغربية جيهان خماس.. عفوية معهودة وتلقائية في التفا


.. حوا بطواش - حوار عن الأدب والكتابة وأجمل إبتسامة محفورة في ا