الحوار المتمدن - موبايل


أدب وأدباء

صلاح زنكنه

2020 / 8 / 24
الادب والفن


1
يعد الكاتب التركي عزيز نسين واحدا من أشهر القصاصين الساخرين في العالم وقد ترجمت قصصه الى عشرات اللغات الحية ومنها العربية.
عزيز نسين يستمد مواضيع قصصه من الواقع التركي حصرا, فهو ابن بيئته وينتمي لفقراء بلده, فهم لحمة كتاباته وسداها.
عرفت هذا الكاتب الفذ منتصف السبعينات من خلال ترجمات الأستاذ جلال زنكابادي الذي عرف به وترجم له الكثير من القصص على صفحات مجلة (الثقافة) للدكتور صلاح خالص ورحت أتابع كل ما يترجم له من قصص في المجلات والدوريات والصحف بكل شغف لما يكتنف أسلوبه الكتابي من سخرية لاذعة ذات نزعة الكوميديا السوداء, فهو يكتب كما يحكي حكاية بارعة كأي حكواتي شعبي أو قصخون حاذق محترف يجيد سرد قصصه المدهشة بين جمع من الناس في فضاء مفتوح كونه لا يعير أهمية كبيرة لتقنيات الحداثة وما بعد الحداثة والتنظيرات النقدية وما يتبعها من فذلكات وحذلقات لا أول لها ولا أخر.
ونجد كل هذا جليا في مجموعته القصصية (آه منا .. نحن معشر الحمير) ترجمة جمال دورمش والتي تضم 15 قصة بين دفتيها تتناوم هموم ومواجع الانسان التركي وصراعه مع قسوة الحياة وفي ظل واقع يمور بالفقر والجور والجشع, ويسخر بمرارة من رجال الدولة والبوليس والأغنياء الجشعين ورجال الدين والصحفيين والمحتالين والمتملقين على حد سواء.
عزيز نسين علامة فارقة في الأدب التركي والعالمي ولا يجاريه أحد في سخريته المفعمة بروح الفكاهة والغضب معا.

2
الذي يعجبني في سامي مهدي الشاعر .. إنه عراقي صميمي حد العظم .. وطني بكل معنى الوطنية .. لا يختزلُ في حزب أو مذهب أو طائفة .. يبوح بما يدور ويمور في وجدانه بكل وضوح وصدق وصراحة وجرأة .. وكل هذا يحسب له كونه مثقفا ألمعيا من طراز المبدعين الذين يؤمنون بالمستقبل ولا يحفلون بالعقائد والعقائديين والمتزمتين فكريا .. فضيلته الكبرى أنه يفكر بعقل شاعر وجودي رائي .. يتأمل كثيرا .. ويسخر كثيرا .. ويتألم أكثر .. امتناني الكبير لأستاذي الذي آواني في جريدة حزب البعث (الثورة) وهو يدرك جيدا أنني لا أطيق هذا البعث وطروحاته العقيمة وأنا أكاشفه بهواجسي الغاضبة التي يتعاطف معها بحنو أب يستوعب حماسة ابن شاب بطر لتثير ابتسامته الوديعة الحانية .. أحييكِ بمحبة وجمال وعنفوان وأشد على يديك بشجاعة الفرسان.

3
الأدباء أكثر النخب سفالة ونذالة وتذبذبا وتأرجحا بين الحق والباطل
ثلاثة أرباعهم كذابون منافقون مخادعون متملقون
والكثير منهم مداحون قداحون صداحون متسولون
يتقشمرون بورقة كارتون (شكر وتقدير) أو بمكافأة حقيرة سقيمة
وغالبا ما يطأطئون رؤوسهم لأي زعيم رقيع أو وزير وضيع أو مدير صقيع يتمسحون بأكتافه ويمتدحونه زورا وبهتانا, طمعا بالجاه والدنانير وخصوصا الشعراء, ولنا في المتنبي العظيم والجواهري الكبير وعبد الرزاق عبد الواحد الفطحل أسوة سيئة.
كبير احترامي للأدباء الحقيقين أصحاب الكلمة الصادقة والموقف المشرف والصوت الهادر.

4
أستاذ دكتور لغة عربية بدرجة بروفيسور يكتب بوستا من 15 سطرا فقط, وفيه 22 خطأ إملائيا بالكمال والتمام فهو يرفع الهمزة عن (ايها .. و .. او) ويضعها على (أسمك .. و .. وأبتسامة) ويكتب كل الأسماء بالهاء بدلا من التاء المربوطة ( الاعداديه .. الحالمه) هل هذا معقول يا أهل المنطق والأصول ؟ !!!
والآخر حاصل على شهادة الدكتوراه ومقدم برنامج تلفزيوني ينشر بوستا من 17 كلمة, فيه سبعة أغلاط املائية ونحوية فضلا عن هشاشة البناء وركاكة التعبير.
سؤالي .. ترى كيف كتب اطروحته في الماجستير والدكتوراه ؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عزاء والدة الفنان أحمد خالد صالح بالشيخ زايد


.. حواديت المصري اليوم | فنان من طراز فريد.. نحات الموسيقى أحمد


.. أخطر أسرار الأسطورة الراحل عمر الشريف لأول مرة مع المخرج عمر




.. go live - مع الممثل ميلاد يوسف


.. رغم عشقه المسرح كان للتلفزيون نصيب من إبداعه.. رحيل الممثل ا