الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


علم من مدينتي- محمد أحمد الهيتي

قحطان محمد صالح الهيتي

2020 / 8 / 29
سيرة ذاتية


من مواليد 1923، خريج دار المعلمين العالية -قسم اللغة العربية، عين مدرسا في مدينة عنه ثم مديرا لثانويتها في عام 1950
-
في عام 1951 وهو العام الذي افتتحت فيه متوسطة هيت للبنين عين مديرا لها فهو أول من شغل منصب المدير فيها. وهو خير من يمكن أن نسميه أستاذ الأساتذة.
-
ونظرا لكفاءته وعمليته فقد عين مفتشا في مديرية معارف لواء الدليم، ثم نقل الى الحلة في عام 1963 واستمر بعمله مفتشا في مديرية معارفها، حتى إحالته على التقاعد، فانتقل الى بغداد وتوفي بها.
-
عرفته عن بعد عندما كنت طالبا في الصف السادس الابتدائي في مدرسة النضال(غازي) الابتدائية حيث زار مدرستنا في مهمة تفتيشية.
-
لقد كان ذا شخصية فذة، محترم وقور طيب، يفرض احترامه على الجميع. مثقف يجيد اللغة الإنكليزية، وكان محباً لمدينته حيث بقيَ زائرا دائما لها ولم ينقطع عنها بعد انتقاله الى الحلة ومن ثم الى بغداد.
-
نظم الشعر في أغراضه كافة، وبقي شعره خاصا به ومن أشهر قصائده قصيدة له في رثاء المرحوم الشيخ ضياء الخطيب.
-
توفي في بغداد عام 1975 ودفن حسب وصيته في مدينة هيت.
-








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كيندي شو: المنطاد خرج عن السيطرة بسبب الرياح فوق هذه المنطقة


.. تحذيرات دولية وعراقية من نزوح سكان نينوى خلال العقد المقبل ب




.. ميدفيديف: إذا هاجمت كييف القرم ستتحول باقي أوكرانيا إلى رماد


.. البرتغال تعلن عزمها إرسال دبابات من طراز {ليوبارد 2} إلى أوك




.. السودان..دقلو يرحب بالبيان الختامي لمؤتمر جوبا للسلام ويؤكد