الحوار المتمدن - موبايل


الى ماذا يشير بيان اتحاد الطلبة الأخير؟

صوت الانتفاضة

2020 / 9 / 2
مواضيع وابحاث سياسية


أصدر اتحاد طلبة بغداد بيانا تناول فيه مناسبة دينية تمر بها البلاد، اتحاد الطلبة الذي عودنا على الدفاع عن طلبة الكليات، وأيضا دعمه الكامل والتام لانتفاضة أكتوبر، والمسيرات الكبرى التي كان يخرج بها في ساحة التحرير، فقد أطلق عليه المنتفضون بحق تسمية "العمود الفقري للانتفاضة"، هذا الاتحاد يفاجأ الجميع ببيانه الأخير، والذي حمل نفسا لسلطة الإسلام السياسي، فالذي يطالع بيانات أحزاب سلطة الإسلام السياسي، بخصوص المناسبات الدينية وطقوسها لا يمكنه التفريق بينها وبين بيان الاتحاد الأخير، مع ان الذي يراجع البيانات السابقة للاتحاد يرى فرقا كبيرا، فقد كانت تخلو حتى من "بسم الله الرحمن الرحيم".
لسنا مطلعين على الاليات التي تكتب بها البيانات داخل الاتحاد، وهل هناك اجماع ام لا؟ لكن البيان حتما يشير الى مرحلة جديدة او توجه جديد، فلم نتعود تلك النغمة الدينية الصرفة من بيانات الاتحاد السابقة، رغم مرور مناسبات دينية عديدة، البيان طالب ب "الإصلاح" واكد عليها أكثر من مرة، مع ان المسيرات الكبرى التي كان يخرج بها كانت ترفع شعارات اسقاط النظام، وهو ما حدى بسلطة الإسلام السياسي وميليشياته ان تخطف الكثير من اعضاءه.
لا يحتاج المرء الى قوة نظر ليدرك ان سلطة الإسلام السياسي تعيش وتعتاش وتعيد انتاج نفسها وتجدد شبابها على الطقوس الدينية، فمن غير المقبول اجتماعيا وسياسيا ان تساير القوى المدنية والتقدمية هذه السلطة وطقوسها، ومن غير المقبول ان تتحجج هذه القوى ب "الواقع الاجتماعي"، لأن الجماهير المنتفضة ارادت تغيير هذا الواقع، ويحدوها الامل بالتغيير.
لقد شكل البيان تراجعا سياسيا للاتحاد، فقد انزلق الاتحاد الى مواقع السلطة، وفي خطوته هذه قد يخسر الكثير من مواقعه، ويضحى كالاتحاد الاخر "شكلي جدا"، او في أسوأ الاحتمالات يصيبه التفكك والانهيار، وهذا ما لا يتمناه أي منتفض.
https://www.facebook.com/Baghdadstudents/photos/a.109063660656523/186176886278533/?type=3&theater








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الروائي المصري محمد ربيع.. زيارة إلى -خان الجنوب- | عندي حك


.. الهجمات الكيميائية في سوريا: ما المرجو من الدعوى القضائية ال


.. إيران - البرنامج النووي: ما يريده الأوروبيون




.. تقرير مقتل خاشقجي: دعوى قضائية ضد الأمير محمد بن سلمان ومسؤو


.. الاستخبارات الأمريكية تقول إن ضباطا روس استخدموا غاز أعصاب ل