الحوار المتمدن - موبايل


قصة / قصيدة // قصيرة جدا // الشاعر والرفيق الذي مات //

بويعلاوي عبد الرحمان

2020 / 9 / 9
الادب والفن


الشاعر و....
ـــــــــــــــــــ


أغلق الشاعر ( X ) الديوان ووضعه على الطاولة ، نزع نظارته الطبية ووضعها

أيضا على الطاولة ، قـام وانصرف إلى أقرب كشك جرائد ، اشترى جريدة المحرر

وعاد إلى المقهى ، جلس ، وضع الجريدة على كرسي شاغر ، وضع النظارة على

عينيه ، تناول الديوان ، فتحه ، وقرأ القصيدة الرابعة .


....الرفيق الذي مات ـ 1 ـ
ـــــــــــــــــــــــــــــــ


قالوا لَنا

ماتَ الرَّفيقْ

قُلْنا لَهُمْ

يَحْيا الرَّفيقْ .


ـ 1 ـ ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الشعب والوطن أمواتا بل أحياء عند شعبهم ووطنهم يرزقون .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المنتج والمخرج الأردني إياد الخزوز يكشف عن ماذا ينقص المسلسل


.. الممثلة المغربية جيهان خماس.. عفوية معهودة وتلقائية في التفا


.. حوا بطواش - حوار عن الأدب والكتابة وأجمل إبتسامة محفورة في ا




.. نشرة الرابعة | ماهي دوافع إنشاء جمعية للفنانين السعوديين؟


.. حواديت المصري اليوم | حكاية ممثل شهير في الأصل ملحن كبير.. م